الملعب والفنون الجميلة

شعوب محمود علي
2021 / 9 / 24

1
وكم سلّطوا
علينا الكلاب
في غضون النهار
وزمان الحصار
وكل له
مدار وألف مدار
خلف هذا الأصم الجدار
2
بكيت اعواماً على الطريق
في وطن الاحرار والرقيق
تفيض احزاني يا صديق
لشعبنا المنكوب
بكلّ ما يذل
انساننا الغريق
بالحزن والعذاب
يا ايّها الاحباب
مات العراق شيّعوه عند كلّ باب
3
تفرّ العصافير في كلّ حين
عن نخيلك بغداد أبكي
مرارات كل السنين
وفي السوق اسمع ذاك المنادي
بين كل الاعادي ينادي
فمن يشتري
عراقاً بسوق العبيد
وما حزّ في النفس
غير ذاك الوليد الجديد..
صاحب الجبّة العمّة العز
والمحاطة بالطهر
كلّما قد توارى
داخل الملعب
للفنون الجميلة
وعند الخروج
فقلت له الرفض..
قال لا
فشوطاً
وشوطاً
وشط
عليك لنا الدوران
قلت حول النجوم
قال في المعمعان
قلت للعود والركض خلف السراب
قال عند الممات الحساب

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا