إنهم يسحقون الأجراء

حمدى عبد العزيز
2021 / 9 / 21

كنموذج لأزمات أجراء القطاع الخاص من عمال ومستخدمين وفنيين .. تأتي أزمة عمال مصانع شركة يونيفرسال للصناعات الهندسية ، والأزمات التي تلاحق مختلف أنواع العمالة في شركات الخاص ..
عمال مصانع يونيفرسال لم يحصلوا علي أجورهم منذ شهر يوليو الماضي في تكرار لسلسة من أزمات عمال هذه المصانع منذ 2019 والشركة خالفت علي اتفاقيتها المبرمة منذ عامين مع وزارة القوي العاملة وتمارس الفصل الإحتيالي علي العمال (عبر إجبارهم علي التوقيع علي إستماره 6 مع صرف نصف شهر عن العام مضروباً في مدة الخدمة وعلي دفعات بشيكات خزانه دونما تسوية المتأخر من أجور وحوافز وبدلات عمل إضافي وغير ذلك مستحقة للعامل بما يخالف قوانين العمل ، ومع ذلك لاتحرك من قبل الدولة تجاه حماية العمال أو علي الأقل إلزام الشركة بالإلتزام بقوانين العمل الحالية كحد أدني ..
يبدو أن الدولة ممثلة في وزارة العمل قد تركت الحبل علي الغارب لشركات القطاع الخاص في إهدار حقوق من يعملون لديها بأجر سواء كانوا عمالاً أو مستخدمين ، لتقوم بطحنهم واعتصار عرقهم ودمائهم دونما أي سقف أو رابط ..
أجور الموظفين والعمال تتخطي الأكثر من الثلاثة أشهر دونما أن يتم صرفها ، ودونما أن يشغل أحد من (مجتمع السادة) باله إذا كان أولاد هؤلاء الأجراء ومن يعولون يجدون قوت يومهم أم لا ..
يجدون مصاريف ومتطلبات أولادهم في المدارس أم لا
يجدون كسائهم أم لا ..
فضلاً عن أن حقوق العمال في العلاوات يتم إهدارها ، ويتم ابتلاع أي حديث عن أي أجور عن ساعات العمل الأضافية
ساعات العمل في القطاع الخاص بلاحساب أو رقيب ..
الخلاصة أن الدولة
قد تركت العمل الأجير بلارحمة أو ضمانات في يد رأس المال ليمتص دم المستخدمين والعمال كيفما شاء ، وليسحقهم كيفما شاء ..
تحت سمع وبصر الدولة التي لم تعد تنتصر تشريعاتها إلا لأصحاب العمل
ولم تعد معنية بالموازنة مابين حقوق الأجراء وحقوق العمل ..

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي