التعنيف اللفظي

نساء الانتفاضة
2021 / 9 / 19

جميعنا نعرف مدى تأثير التعنيف الجسدي وكم هو مؤلم وفعل غير انساني ،
لكن هل فكرنا بالتعنيف اللفظي ..؟
ومدى تأثير الكلمة..؟
ممكن يكون فيها قمع وتجريح وتقليل قيمة
وكثير من النساء التي تشكو من زوجها ونسألها السؤال المعتاد ..هل تعرضتي للضرب ؟ ويكون رد الأغلبية من النساء ، لا !

هل هذا جواب كافٍ ؟ بالتأكيد لا ومن اهم انواعه
. حدة الكلام وارتفاع الصوت ،النقد الهدام ، اللوم، التلاعب بالمشاعر ، التعليقات المهينة، والتهديد بالزواج الثاني ، او بالطلاق،
بعض الكلمات المسيئة ضد المرأة، سواء كانت ملفوظة او مكتوبة والضغظ النفسي الذي يستخدم ضد المرأة كالتخويف والتهديد من اجل التحكم بها وحرمانها من الرعاية او الحاجات الأساسية
فأن اغلبية النساء في المجتمع العربي وبالذات المجتمع العراقي يقللون من قيمة نسائهم سواء إن كانت اخت او زوجة او ابنة
لا يميلون الى التفاهم والأحترام بل على عكس ذلك يناهلون عليها بأسوء الكلمات فأن العنف اللفظي والعاطفي يسبب أضرار على المدى القصير والطويل لا تقل أهمية عن التعدي الجسدي، وهذا ما لم تتناوله الاراء العامة والمختصين ، وحتى النساء انفسهم ، ربما يعتبرون العنف اللفظي والتجريح من بديهيات المجتمع الذكوري المسيطر.


ازهار خماس عبود

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي