سوريا ...ياوجعي

شكري شيخاني
2021 / 9 / 19

أحيانا كثيرة تراودنا حالة من اليأس والكأبة كلما ازدادت واستمرت ايام الازمة لانها تقضي على النفوس والصحة والفكر ونقول لانفسنا انه لم نعد نستطيع ان نكتب او نتكلم فلقد بلغ السيل الزبى لا لشىء لان النظام او الحكومة او السلطة يعتمدون اذن من طين والاخرى من عجين وهي تعمل ذلك اي السلطة لانها لم تعد تسيطر بشكل فعلي على البلاد ولا حتى على العباد فالهروب نحو المجهول شغال ليل ونهار ينشدون الامن والامان..والمحزن ان السلطة تسهل وتساعد بل وتيسر عملية التهجير الجماعي بطريقة خبيثة ملعونة وهي التجويع والاذلال والقهر ويلي بيفتح تمو بتبكي عليه امو... ففي ظل كل هذه الازمات والنوائب فقدان كرامة وجوع وتشريد وعدم امان مع كل هذا ولازالات القبضة الامنية عالية الجودة لا تلين ولا تستكين وكأن الامور عادية وكأنه لم يمر على الشعب 11 عاما" حرب وقتل ودمار ..ولازالت السلطة متوقفة قبل 15 اذار 2011 ولا تريد السلطة ان تصدق ان الزمن قد تحول وتغير اشياء كثيرة اولها ان المواطن السوري ( معارض وموالي ) لم يعد كما هو ولن يعود لما قبل 2011..كتابات وفيديويات وصور تصدر في كل الاماكن عما يحس ويشعر ويعاني المواطن السوري..من انخفاض مستويات الصحة والتعليم والقضاء والاقتصاد والليرة والاخلاق مقابل ارتفاع نسبة الفساد والظلم والبلطجة والدولار... احلام وامنيات كثيرة ضاعت بسبب تعنت النظام وتشبثه بالسلطة وانفلات عقد البعض ممن يسمون انفسهم بالمعارضة و اغلبهم باعوا انفسهم للشيطان... ولازلت انادي بضرورة الحوار والمكاشفة وتصفية النوايا والتخلي عن التشكيك والتخوين مادمنا نقول اننا ابناء بلد واحد وان سوريا للجميع

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي