درب الدم

محسن بوشارب
2021 / 9 / 15

هل ستواصل دربك بلا هوادة، أيها السيد المسيح، إلى ما لا نهاية، ويأتي أحفاد من دمك بالمطر من جديد، عل القلوب تبرأ من حضارات السنين، الحضارات تصنع بالحروب، وما لسلامك أيا المصلوب عصا سحرية، هل حقا ستواصل دربك، أعزل.
هل الدرب دربك وأين دروب الجموع، أمجرد صرخا في صدى ابتهاجا، أم على الكلمة دم يلزم الرصاصة لذكرى حناجر مبحوحة تشنق، أحتما هذا الدرب لك، لوحدك.
قال المسيح :
الدرب دربك والدرب حربك وحربك دمك ودمك قلبك، فبه تصنع الحضارات وتكسب الحروب، حاول تماما
أن يكون حتما دربك.

تشرين الثاني 2008 الرباط

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية