بلا حداد

محسن بوشارب
2021 / 9 / 17

لا أحب القمر حين يصير منارة للصوص
وأكره الشمس التي تحرق عرق الكادحين
وبكل أشعتها الزائفة لا تكشف الجرائم
لن أحمل حقائبي لأنه ليس لي ذراع
كم أنا جبان وخائف وعاجز عن الرحيل
كم أنتم أنذال حين بعثرتم البوصلة والخرائط
وجعلتم كل الحدود رقبتي ولساني جمارك
حين أغلقت فمي صرت منسيا وذاكرتي بلا كلام
حين صدأ قلبي فتكلست فيه شعوب من الأقفال
أنا غير قادم أيها الأوغاد ليضل شبحي فزاعة
لن أثور كي يضل الوهم يحاصركم كما المقصلة
لن أبوح بأسرار مآسيكم كي لا ترتاح قبوركم
ولن أكتب إسمي ضمن لائحة الشهداء بلا عزاء
سأترك لكم هذا الخراب كي تروا وطنكم جريمة
سألقي بروحي في قصيدة كي تختنقوا بصمتي
وصوتي لن يعلو لأدع آذانكم تتلصص
فاسترقوا السمع لأخنق همسات تعذيبكم
واستطيلوا آذانكم فانتم هم لأنين الوطن
لن أسخر منكم فما أبشعكم حين تحاصرون الزمن
فلا تقرؤوا كلامي هذا حتى لا تقضكم أبجدية العمى
عذرا إن تنازلت لكم عن هذا التراب العفن
فانتم جديرون بمقابر أوسع بحجم موتاكم
ستطاردكم أسماء من حطموا فواهات مدافعكم بقلم
أفهل تعلم
أضن الشياطين سترث منكم حكم المسخ
ودماء من رحلوا كتبت لافتات للفضح
وصرتم أكثر فقرا وجوعا وذلا من فرط البذخ
فلا تتوسلوا ملح خبزنا ولاتشحذوا الصفح
فانتم الهة الكدح وسادة العهر والشطح
أتنازل لكم عن وطني العاهرة
يكفيني شرفا أني لست منكم
فلا الدنيا لكم ولن تكون لكم آخرة
فنحن المقدمة والتاريخ لن يحفظ لكم ذاكرة
فمعذرة أن لائحة الشهداء محفوظة وأسماءكم عابرة
فلا تموتوا لأن الحياة عذاب لكم والموت لن يرحمكم
فما أبشع عيونكم المزيفة وجماجمكم الملوثة
وتحكم سيداتكم فيكم وخلانهم ذل لكم
فكم سيكفيكم
وما أروعنا أنا عشنا في غنى عنكم
اهتممتم لشأننا حتى صارت جفونكم تخدعكم
وصمتنا يرعبكم وموتنا شاهد على زيف حياتكم
فلا تيأسوا لأن إلياس منكم فيكم وإليكم
فلا تقلقوا لأن القلق يتولد منكم يتدفق ليغرقكم
فما أبشع أن تكونوا غرقى دون ماء
وأعظمنا حين ضللنا نرقبكم من علياء
أناشيدنا ترعبكم
كلماتنا تحرجكم
وجودنا أساس لكم
ووجودكم أبشع من عدم
حتى صرنا نشفق عليكم
فصرتم فاشلين عاجزين عن الندم
يرعبكم القلم
وقصيدة واحدة ستبيدكم
وتطل عليكم من القمم
ما أبشعكم كالأقزام وما أعز الأقلام
ما أقواها مدافع المداد
فاعلموا أن موتكم سيكون بلا حداد
وبلا حداد
23يونيو 2020

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية