وفاة الرئيس غونزالو

حزب الكادحين
2021 / 9 / 12

وفاة الرئيس غونزالو : رفيق عظيم لطبقة عظيمة سيظل حيا في كفاحها ملهما لها حتى النصر .
توفي يوم 11 سبتمبر 2021 الساعة 6.40 صباحا بتوقيت ليما الرفيق ابميال غوزمان ( الرئيس غونزالو ) زعيم الحزب الشيوعي في البيرو ـ الدرب المضئ وأحد قادة الحركة الشيوعية الماوية في العالم ،عن عمر يناهز 86 عاما ، بعد 29 عاما قضاها في السجن فقد أعتقل في 12 سبتمبر 1992. وكانت وفاته في زنزانة انفرادية في قاعدة كالاو البحرية جراء المعاملة القاسية الممتدة لسنوات.
ولد الرفيق غونزالو في 3 ديسمبر 1934 في مولندو الكائنة في الجنوب البيروفي وهو أستاذ جامعي مختص في الفلسفة ، وقد ترك التدريس سنة 1978 واختار العمل السري، مؤسسا منظمة الدرب المضيء الجناح العسكري للحزب الشيوعي الماوي. وأطلق بعد ذلك بعامين شرارة الحرب الشعبية التي وصل تعداد مقاتليها الثوريين الى 25000 وكانت على أبواب تحرير البيرو قبل تدخل الامبرياليين الأمريكيين لدعم نظام فيجوموري الرجعي الذي كان على وشك السقوط.
كانت حياة الرفيق غونزالو مليئة بالكفاح والثورة منذ شبابه وقد تأثر بجوزيه كارلوس ماريتياغي المفكر الثوري البيروفي ومؤسس الحزب الشيوعي كما كان للقادة الشيوعيين الكبار مثل ماركس ولينين وماوتسي تونغ تأثير حاسم عليه.
وهو من بين القادة الشيوعيين العظام في القرنين العشرين والواحد والعشرين الذين سيذكرهم تاريخ الكفاح البروليتاري العالمي فقد كانت له مساهمات كبرى في المجالين النظري والعملي من خلال شرح وتحليل القضايا الأساسية في الماركسية اللينينية الماوية و قيادة الحرب الشعبية في بيرو وصموده في سجنه حتى وفاته.
.وقد تعرض الى تعذيب شديد أثناء اعتقاله ووضع في سجن انفرادي في عزلة تامة عن العالم الخارجي ولكنه كان أقوى من جلاديه ولم يستسلم وواصل الدعوة الى مواصلة الحرب الشعبية في البيرو التي انطلقت في شهر ماي سنة 1980 وهى التي لا تزال حية حتى اليوم شاقة طريقها نحو النصر.
ـ المجد الأبدي للرفيق غونزالو ـ
ـ حياته الثورية ستظل تلهم البروليتاريا والشعوم والأمم المضطهدة في الكفاح من أجل التحرر والاشتراكية .
حزب الكادحين.
تونس 12 سبتمبر 2021.

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي