التسبيح

شعوب محمود علي
2021 / 9 / 10

أرسم فوق ورق الأشجار
وفي اللحاء ورماد النار
يملأ قنّينة عصر دون أن أرتاب
ساعة ان يدوّنون في مقاس جدول الحساب
كمّيّة الرماد
ووزنها المعتاد
في هذه البلاد
كان وما زال على الافراد
ساعة ان يمرّوا في شوارع الاسياد
ينكسوا الرؤوس للسارق في المعتاد
2
أبحث عن معالم الحياة
في قاع فنجان وقاع نهر
قبيل ان تحلّ يا حبيبتي الكوارث
بشعبنا المقهور
في كلّ عصر يخرق الدستور
وينطوي والنور
في عالم مسحور
ويمّه الديجور
يعجز عن رصده تلّسكوب هذا العالم الجديد
وعدسات العلم والناظور
أكاد أن أحنث في كل التزاماتي يا حبيبتي
في ساعة السحور
صوت المؤذن آذن القطع عن الفطور
فصومنا منذور
وخرقنا مستور
وضجة الناطور
تدوّي طول الليل والنهار
في قاعة النواب والأسر
خبيئة تحت رماد النار
أصيح بالأحباب والأشرار
كفّوا عن النقد
عن التعكير
لما يصيب الأمزجة
بالكلمات المحرجة
وغابة التعري
تجري بها الاحلام
قوارباً على ضفاف ذلك الضرغام
والعام بعد العام
يجري به الخصام
بين الشياطين
وبين صفوة الملائكة

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا