سحر عباس جميل والتسويق للحجاب

نساء الانتفاضة
2021 / 9 / 10

يٌعرّف بعض علماء الاجتماع "الهدية"، على انها شيء يٌقدم الى من هو ارفع شأنا او رتبة اجتماعية او اقوى نفوذا سياسيا، فيكون مسارها الاجتماعي من الأسفل الى الأعلى؛ رجل الدين المعمم "الشيخ" الذي استضافته السيدة سحر عباس في برنامجها قدم لها "هدية"، في سابقة لم تحصل من قبل، كما تقول هي، و"الهدية" كانت عبارة عن "حجاب"، ثم طالبها بارتدائه، وهو ما فعلته بشكل سريع ودون أي تردد.

يضيف علماء الاجتماع هؤلاء ان هناك علاقة يكتنفها الغموض والابهام بين "الهادي والمهدى اليه" "الواهب والموهوب"؛ وقضية اهداء رجل دين قطعة قماش "حجاب" للسيدة سحر، ومن خلال برنامج يتمتع بنسبة مشاهدة عالية، وسرعة ارتدائها له، مع اعتذارها الشديد لأنها لم تلبسه من قبل، وشرح الشيخ المبتذل لفوائد لبس الحجاب، كل ذلك يضع علامات استفهام كثيرة، فمن الصعوبة التصديق ان المشهد التمثيلي ذاك كان عفويا، وان السيدة سحر، وبلحظة ايمانية كاشفة، اقتنعت بلبس الحجاب.

لكن لنفترض ان المشهد ذاك كان عفويا، بدون سيناريو مسبق، فهذا يؤكد لنا ان الشيخ كان ذكيا جدا، فقد اختار المكان والزمان المناسبين جدا، ليعلن عن نفسه أولا، وليعلن عن تسويق بضاعته "الحجاب" ثانيا؛ وأيضا ليؤكد الهيمنة لرجال الدين على مختلف وسائل الاعلام، حتى من تدعي "العلمانية او المدنية"، رغم انه اخذ المكان الأسفل في هذه المعادلة، فهو الذي اهدى؛ لكن السؤال هل كان الشيخ ذكيا بهذا المستوى؟ ام ان هناك تعاونا وعلاقة وثيقة بين القناة ورجال الدين، أي ان هناك سياسة معينة، لتسويق مفاهيمهم ورؤاهم.

تكاد تتفق جميع القنوات الإعلامية على نقل وتغطية وبث كل الطقوس الدينية "أيام رمضان، أيام الحج، أيام الزيارات"، وهذه القنوات مستمرة باستقبال رجال الدين، الذين يروجون ليل نهار لأفكارهم وطقوسهم وتقاليدهم، وبالتالي للاستمرار في الحكم؛ فهل القنوات تلك لا تعي ذلك؟ ام انها تابعة، او بشكل اصح انها جزء من هذه السلطة الدينية.

اذن المشهد يحتوي على مضمون سياسي تام، السيدة سحر عباس جميل لم تخرج عن المألوف، وخضعت لسياسة القناة، والتي هي جزء من سلطة الإسلام السياسي، وتروج له بين الحين والأخر، وقد كان المشهد مصاغ بشكل جدا حرفي ودقيق، ويبقى الشيء الجيد ان الشيخ لم يهدي لها كتاب السيوطي او النفزاوي او احمد بن سلمان.
طارق فتحي

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية