البوم الشهداء ام البوم الاحياء ؟

أحمد رجب
2021 / 9 / 7

في يوم 6/9/2021 وفي مدينة اربيل تم نشر وتوزيع البوم بـ ( 334) صفحة تحت عنوان : البحث عن الحرية، والالبوم جاء من فكرة الرفيق كوران كويى ومن اعداد الرفيق عمر خدر كاكيل ، وحقيقة اردت ان لا اتقرب ، لا ( من بعيد او قريب) من الالبوم، الا ان الرفيق عمر اخبرني بانه يرغب الحصول على رأي.
قبل كل شيء اثني على جهود الرفاق في لجنة الالبوم : عمر خدر كاكيل الذي قام باعداد الالبوم، كوران كويي صاحب الفكرة، جاسم خيلاني وسعيد شابو، ان طبع البوم للشهداء عمل جميل ووجيه.
لا اريد الاسهاب في الكتابة بل اريد ان اكتب ملاحظاتي السريعة مباشرة :
ان حجم الالبوم صغير ولا يشبه الالبوم اذا اردنا قول الحقيقة وفيه بعض الصور وبدلا من تكبيرها تم تصغيرها.
ان الالبوم لم يخصص للشهداء لان اكثر الصور فيه للرفاق الاحياء.
ان للشهيد قامة باسقة وهو الذي ضحى بحياته في سبيل الشعب والوطن والحزب من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية ولكن في البوم جامع لا يمكن نشر 27 صورة لشهيد واحد في الوقت الذي لدينا المئات من الشهداء، وحقيقة ان الرفيق عمر يشتاق ويتعاطف نشر صور شقيقه الشهيد عثمان خدر كاكيل ( سركوت) وعليه ان يعلم بصفته المخول عن اعداد الالبوم كيفية التعامل مع نشر الصور.
كان من الافضل تسمية الالبوم بالبوم : بخشان زنكنة والرفيق ارام لانه جرى تخصيص 18 صفحة ونشر 24 صورة لبخشان ، و15 صفحة و 29 صورة لارام ، حبذا تم نشر صور الشهداء بدلا منهما.
لا ادري هل يوجد شهداء في السليمانية وكركوك وگرمیان ؟ في الالبوم توجد صور الشهيدة ام سرباز وابنها الشهيد سرباز ، وصور للراحلين محمد رشيد نانه‌وا ( مام بارام) ومحمود ديكتاريوف فقط لا غير.
الكتابة تحت الصور صغيرة جداومن الصعب قراءتها.
من الافضل الاهتمام بنشر وتوزيع صور الشهداء في المستقبل، ومن الضرري كتابة سطر او سطرين عن كل شهيد كيوم ولادته والحالة الاجتماعية ومكان استشهاده.
لا ادري فيما اذا كانت جمعية البيشمةركة القدامى للحزب على علم بهذه الفعالية وما دورها؟.
7/9/2021

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي