كسّرت صليبي يا إلهي ولم أنظر لأعلاه

السعيد عبدالغني
2021 / 9 / 7

كسّرت صليبي يا إلهي
ولم أنظر أعلاه
لا أحتاجه لأعيش.
غفرت لصاليبيني لأني لا أكترث لهم
وأقسمت بكفر حواريني بي علىّ بالرحيل.
وأفرغت قلبي من العالم
ومضيت خارجا فرحا
ممددا على سماوات حزينة
أرفل خلقي براحة وسكون.
كنت ابن الأرض
قوامي من طينها
وعيني من عينها
لكني الآن ابن الخارج الخارج المفتوح
الذي ينتعش بحفري لاحتمالاته.
كنت ابن القبيلة
ابن القافية
حتى سكنني الشعر.
كنت ابن اللغة
حتى سقطت في النور.

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير