ثيودوراكيس

المنصور جعفر
2021 / 9 / 7

هذه إشارات عن الفنان الشامل والمناضل الفذ ميخائيل ثيودوراكيس

1- نشأة ثيودورآكيس وعوامل تبلور موهبته:
نشأ الموسيقار ميخائيل ثيودوراكيس وكبر وإنتشر وتعمق في كل اليونان وصراعاتها الصاخبة والهادئة. وكان ثيودورآكيس قد تخرج بتفوق عام 1950 من أعرق أكاديمية موسيقية في اليونان وهي أكاديمية آثينا للموسيقى والدراما، وأظنه قد أصبح ثورياً قوياً لأنه كان إنساناً متواضعاً محباً للكادحين الفقراء ونشطاً في تنظيم وأعمال الدفاع عن حقوقهم وتحرر المستقبل من ظلم خصومهم.

إضافة إلى هذا التواضع والحب كان ثيودورآكيس إنساناً حسن المبادئي والأخلاق حاد النظر والسمع والذكاء والإحساس والتعبير بشكل جعله بسهولة يرى ويسمع بؤس آلات وسيمفونية الاستغلال والتهميش الطبقي والإجتماعي في اليونان وفي العالم ويفهم طبيعة تنظيم هذه السيمفونية وتوزيع فرص وأوقات وأدوار أصوات الطغيان فيها.

نفس قوة شعور ثيودوراكيس وحدة حواسه وذكاءه الإجتماعي والموسيقي اليومي والتاريخي جعلته بسهولة يحس بآلام ومعالم الظلم الطبقي والإقليمي الواقع على الكادحين والمهمشين في بلاده وفي العالم، وبنفس حسه وقدراته العالية أسهم في مقاومة هذه المظالم.



2- موقف ثيودورآكيس:
مع انتشار الليبرالية في بلاده اليونان سواء تحت حكم النخبة العسكرية أو تحت حكم النخبة المدنية صار سياسياً مضادا للإحتكارات الإقطاعية وضداً للإحتكارات والمضاربات المتاجرة بحقوق الشعب المعيشية.

بهذا الموقف الواضح استحق ثيودورآكيس صفة "البطل" كونه موقفاً أتخذه دون أي حماية لسلامة شخصه في بلد شرس المظالم عانى من حروب الإقطاعيين والفاشيست الساخنة والقذرة ضد الشعب وضد الشيوعيين.

كانت اليونان -ولم تزل- بلداً تتحالف فيه وفي حكوماته ضد حقوق الشعب والوطن، بعض نخب الإقطاع (إقطاعات الأرض الزراعية وإقطاعات الصيد والنقل البحري) مع نخب البنوك مع نخب العسكر والاستخبارات مع نخب الإعلام مع نخب عصابات تهريب الحشيش من العالم التركي إلى العالم الأوروبي، وكلها نخب تواشج مخابرات الإمبريالية، وتستخدم العنف والبطش ضد خصومها.



3- نشاط ثيودورآكيس:
إلتزم ثيودوراكيس طول عمره بخدمة الجماهير الكادحة المناضلة ولحن إسهامات متنوعة في تنظيم أنشطة التعبير عنها ضد السياسات والنخب والغوغائات الليبرالية المضادة للجماهير سواء كانت سياسات نخباً حداثية الشكل أو كانت رجعية الكلام، وسواء كانت تلك النخب ترغب في رئآسة عسكرية للحكم يتربح بها بعض تماسيح السوق أو كانت مرتبطة بسيطرة حزبية لبعض التحالفات التجارية.

في جميع الأحوال كان أذاه سهلاً وإعتقاله سهلاً ، وتعذيبه سهلاً ، إغتياله سهلاً ، ومع ذلك لم يصمت عن الكلام ضد النخب أو يتوقف
عن نقد الحكومات أو مقاومة أسس وأعمال السياسات الظالمة للكادحين والريف والنساء، والعالم الثالث.



4- أسلوب ثيودورآكيس:
مع عداءه النمطي للإستغلال والإستعمار والتهميش كان نشاط ثيودوراكيس مضاداً بالكلمة والفعل والموسيقى للأنانيين والفاسدين والطغاة وكارهاً العبثيين، كما كان مناهضاً للثقافات الغليظة والخبيثة المضادة لمصالح الكادحين.



5- صنعة ثيودورآكيس:
في بلاد تعرف وتحترم خلق الموسيقى وأساليب ومعاني التعبير بها، ألف ثيودوراكيس موسيقى سياسية (منها النشيد الفلسطيني) نالت تقدير السامعين وألفت بنغماتها مشاعرهم ضد الظلم والظالمين.



6- حذق ثيودورآكيس:
بحكم إلتزامه الآيديولوجي الجمالي (الطبقي والوطني) ضد أسس وأشكال الإستعمار الداخلي، أيضاً كان ثيودوراكيس رفيقاً ثورياً أممياُ عالي الهمة، مناصراً لمطالب الشعوب ومعادياً لأسس وأشكال الإستعمار والإمبريالية وتهميش العالم الثالث.



7- فائدة ثيودورآكيس:
إستفادت من نشاط ثيودورآكيس وموسيقاه نضالات أوروبا ضد النازية وضد الفاشية، ونضالات فلسطين وكوبا وأمريكا اللاتينية وفيتنام وجنوب افريقيا والعراق وأفغانستان. وبينما أحتفت السينما العالمية بموسيقاه في فيلم "زوربا"، وإستفاد ضحايا الهولوكوست بموسيقاه ضد مآساة معسكر موتهاوسن النازي، وأيضاً عزفت فرق الثوريين في أنحاء العالم بعض ألحانه ملهبة بها الشعور ضد أسس وأشكال الاستغلال والإستعمار وأضافت موسيقاه أمجاداً جمالية لكفاح الشعب اليوناني وأدواره في تاريخ العالم القديم والحديث.



8- ازدهار ثيودورآكيس:
قيام ثيودوراكيس بدعم نضالات كادحي بلاده ونضالات شعوب أوروبا وإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، جعل موسيقاه سياسية وجعلت سياسته موسيقية، ومن ثم برياضيات المجتمع والصراع الطبقي تفوق بموضوعية موسيقاه وألحانها على جهد سلفه القديم فيثاغورس تلميذ حضارة النوبة كما حقق أهم جماليات فلسفة الموسيقى لموزارت.

عزف أعمالاً شهيرة لأفذاذ شعراء اليونان وللشاعرين الثوريين الأممين غارسيا لوركا وبابلو نيرودا، وهي أعمال رفعته ورفعتهم إلى عُلى الصفاء والجمال.

ضمن هذا المجد فاز ثيودورآكيس بأعلى تقديرات علماء تأليف الموسيقى ومبدعيها في مختلف أنحاء أوروبا البرجوازية والإشتراكية، ومن ثم أهلته قدراته الموسيقية العالمية وإرتباط مواقفه بنضالات الشعوب للفوز بجائزة لينين للسلام.



9- إبداع ثيودورآكيس:
شحن ثيودوراكيس الوعي الثوري الطبقي الوطني بهدوء وصخب مفردات وتعبيرات موسيقاه، وفي نفس الآن شحن الموسيقى بمواقف الكادحين، وبهذا الشحن المبدع المزدوج جمع ونسق الكثير من جماليات حضارة الإنسان في اليونان وفي العالم ونسق عزف كل هذا الجمال بسيمفونية حياته النضالية.



من موسيقى ثيودوراكيس:
https://www.youtube.com/watch?v=FsOccs6kuQ8


https://www.youtube.com/watch?v=yl-KMnzq2b4

حرب الفاشيست وعملاء النازية ضد الشيوعيين :
https://www.marxists.org/subject/greek-civil-war/index.htm


مواد من أو عن الحركة الشيوعية في اليونان بأشكالها المختلفة الليبرالية والثورية :
https://marxists.architexturez.net/history/erol/greece/greece-gpcr.pdf

http://www.agonistikeskiniseis.org/

https://en.wikipedia.org/wiki/Communist_Party_of_Greece/Marxist%E2%80%93Leninist

https://en.wikipedia.org/wiki/Communist_Party_of_Greece_(Marxist_Leninist)

https://en.wikipedia.org/wiki/Communist_Party_of_Greece

http://www.bannedthought.net/Greece/index.htm

Dimitris Keridis, Historical Dictionary of Modern Greece. Scarecrow Press, 2009 .


صفحات غربية عن ثيودورآكيس:

https://www.dw.com/en/musical-folk-hero-mikis-theodorakis-at-95/a-54338065

https://en.wikipedia.org/wiki/Mikis_Theodorakis

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا