بحر إيجة

مراد سليمان علو
2021 / 8 / 28

شكر وبهجة إلى الأمواج المرحة التي تجيد خطف المهاجرين إلى بلاد العقيق الأخضر.
بحر إيجة يبكي لعطشنا فيغرقنا في دموعه السخينة.
الذاهبون إلى الجزر السعيدة سئموا من تناول الخيار والطماطم في بلاد الحزن وفي المخيمات المحترقة.
ندين لميركل الجميلة اختيارها لنا في حملتها: لكل مهاجر موجة.
الراحة المتأتية من غرق الآلهة تعطينا دفقا من العواطف وتحرك فينا رغبة القدوم سريعا للخلاص من حبائل الأحزاب.
***

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي