ضرب الإمبريالية للحداثة

المنصور جعفر
2021 / 8 / 27

1- مواقف الإعلام تؤشر إلى سياسة أصحابه:
إنتقال الإعلام الإمبريالي من حالة دعم أفكار وقوى الرجعية والتصفيق لعمليات الإرهاب ضد الحداثة في أفغانستان الثمانينيات إلى الحالة الحاضرة في أغسطس 2021 ذات القلق والإشفاق على نفس الحداثة، إنتقال يعبر عن تناقض وفشل السياسات الإمبريالية في التحكم الكامل المباشر في أفغانستان.


.2- الإنقلاب:
حاضراً إزدحمت منصات الإعلام الإمبريالي بعبارات وأسئلة القلق والخوف على سلامة "الحداثة"، "الإنسانية"، "الحرية"، "حقوق المراة"، وهي نفس القيم التي قامت الدول الإمبريالية عن طريق دعمها لأفكار ومنظمات الإرهاب الإسلامية بتحطيم وإزالة الحكم الجمهوري الحديث الذي كان يؤسس ويرعى هذه القيم منذ عام 1978 إلى عام 1992، تحت وبال صواريخ ومتفجرات الإرهابيين الأمريكية والغرب أوروبية الصناعة.


3- الدعم القديم:
تنوعت وتكاملت صور الدعم الإمبريالي الأميركي والغرب أوروبي لعمليات التخريب والإرهاب ضد كل صور التقدم والحداثة في أفغانستان الثمانينيات فكان هناك دعم سياسي ومالي وإستخباري وعسكري وديبلوماسي وإعلامي تكاثره الإمبريالية من كل أنحاء العالم وتوجهه لتقوية أفكار وحركات الإرهاب الإسلامي. ومن المعروف إن مضمون وشكل ذلك الدعم كان مضاداً لوجود نفس قيم: "الحداثة"، "الإنسانية"، "الحرية"، "حقوق المرأة" التي حاضراً يتشدق بها الإعلام/التضليل الإمبريالي ويزعم العطف على حياتها.


4- ضرب الحداثة في العالم الثالث ضرورة لنموء الشركات والبنوك العظمى في العالم الأول:
العالم لم يكن دعم الغرب للإرهاب الإسلامي في أفغانستان مسألة إستثناء أو أضطرار ففي خمسينيات وستينيات وسبعينيات وثمانينيات وتسعينيات القرن العشرين قامت الدول الإمبريالية بدعم كل الأفكار والمنظمات والدول ذات الغلو الإسلامي في الجمهوريات العربية وتركيا وإندونيسيا، وفي بعض الدول الإفريقية، وكذلك في القرن الواحد والعشرين دعمت نفس دول غرب أوروبا وأمريكا أفكار وتنظيمات ودول الغلو الإسلامي المعادية للحداثة والتقدم الإجتماعي في الصومال، وفي اليمن قبل الحرب، وفي ليبيا، وفي سوريا، وفي مصر، وفي الشيشان والصين وموزمبيق إلخ.


5- سيطرة طالبان تعني زيادة ارباح نخبة المسيطرين على تجارة المخدرات في غرب أوروبا وأمريكا:
التاريخ الإمبريالي الطويل المتنوع والمتكامل في دعم الإرهاب يجعل من الصعب تصديق إدعاء الدول الإمبريالية الألم والحزن على "ضياع الحداثة في أفغانستان"، خاصة إن سيطرة طالبان ستلغي المعارك والتكاليف الجانبية لحماية وزراعة ونقل الأفيون داخل أفغانستان، وبالتالي سترفع أرباح نخبة خواجات الأفيون (حوالى مائة شخص) بمعدل 10 بليون دولار امريكيي في العام الواحد، طالما إن سوق الأفيون الأفغاني = 200 بليون دولار.

________________________________
*أفغانستان، بعض صناع المجد:*

الأبطال الرفاق الشهداء أكرم ياري، فياض أحمد، وضياء الحق، من معالم النضال الشيوعي في افغانستان، أسسوا ورسخوا النضال ضد تحكم تحالف الانتهازية والمنشفيك في الاتحادالسوفييتي، وضد الليبرالية الرجعية أيام حكم الملك، وضد الليبرالية الحداثية أيام الجمهورية، وبعد ابريل 1978 ناضلوا ضد تحكم نخبة المركز التقدمية الشكل، ومنذ 1980 إلى 87 و1988 ناهضوا الدعم العسكري السوفييتي لحكومة كابول، وناهضوا حكومات المجاهدين وطالبان وحكومات الإحتلال الامبريالي.

ar.m.wikipedia.org/wiki/أكرم_ياري

ar.m.wikipedia.org/wiki/فياض_أحمد
rehayi.org/alo/blog/dr-faiz_ahmad/
________________________
الرفيق ضياء الحق
قائد الحزب الشيوعي في أفغانستان (الماركسي اللينيني الماوي)، توفي في يوليو 2020

m.ahewar.org/s.asp?aid=715938
________________________
برنامج منظمة تحرير أفغانستان:
rehayi.org/alo/blog/charter-of-afghanistan-liberation-organization/

أول مؤتمر، مايو 2021
rehayi.org/alo/blog/alo-1st-congress-may8-2021/

rehayi.org/alo/
......................................
نضال الرفيقة أناهيتا راتبزاد، موطدة النضال الشيوعي النسوي
https://ar.m.wikipedia.org/wiki/اناهيتا_راتبزاد
______________________
الشعلة الخالدة:
شعلة جاويد
نشرة الحزب الشيوعي الأفغاني (ماركسي لينيني ماوي) باللغة الانجليزية
sholajawid.org/update/index_english.html
شعلةجاويد
نشرة الحزب الشيوعي الأفغاني (ماركسي لينيني ماوي)
sholajawid.org/update/index_tazaha.html

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية