قصيدة للسورية،للعراقية،لليبية،لليمنية،للسودانية،السعيد عبدالغني

السعيد عبدالغني
2021 / 8 / 15

أنقب في كلام الالهه
الانثوية فقط
بين أماتيراسو وعشتار
عن تعويذات
أطير بها بين أحزان الخريطة.
أسأل الدروب والكتب
والمتون التي كفرت بها
ولا أحد يجيب
فتعتل روحي من العجز.
من يدلني على مجهول طائر
يوقد الشموع لحبيبتي
في ليلها الكئيب الذي دنسته البلاد
بدلا عن شعرنته بالتواشيح القديمة؟
يبلغها الرسائل المكدسة
التي فيها أسفار فوضاي
والمخطوطات المتقطعة من يد أمي؟
لا تستطيع أن تكتب في الظلمة شعرها
لا تستطيع أن تكتب..
ولا ترتكب السينمائيات الملونة
والنور الوحيد حولها للقلوب المشتعلة.
يا إلهي لم للسائل لا يجاب في عالمك؟
كرهت ما أخلق مثلك
وعشقت دماري،
مزقت العهود جميعها
إلا عهدي مع حبيبتي
بتقبيل نوارها ولو كان جثة.
عيني وهنت من شدة تلمس الضوء
وحدسي لا أرى به سوى الفوضى.
القمر لم يعد يسكر على سطحنا يا إلهي
والريحان ينقرض من قريتي
وأنا لا أفيق من سكري
ولكن حبيبتي لازالت تحبني
لا زالت.

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير