غضب ألطفولة

حسن حاتم المذكور
2021 / 8 / 7

خاطرة(2)
حسن المذكور
ـــــــــــــــــــــ
يا شيخنا
على وجه سماحتكم
وعتمة ألمكان
تعوي افتراسي رجفة الشيطان
ماذا تريد
يا ذكراً كن رجلاً
وسحب يداك
من ألهنا ومن ألهناك
عنيك يا أبن ألعار
لا أعني سواك
وانظر لوجهك كي تراك
وكي تراني طفلة لا حول لي
لصد مجزرة ألزناة
على جسدي
......................
يا أبن ألخنا
في أي ماخور
تعلمت ألعبادة وألزنا
ومهارة ألبغاء
خذ صرختي يا ابن التيأ
من لدغة الثعبان
وامسح بلحيتك ألنزيف
وأللعاب
يا سائب ألكلاب
...................
إبلع لسانك
ومواعظ تهذي بها
لا أطمع بعد ألآن
بفردوس مثلك فيه
لي جنتي وأخرتي
وربي أعرف ألطريق إليه
يا ابن ألتي
جرحت ألروح في حسدي
وتركتني أسيرة
في مشاجب ألحريم رابعة
يشرب شيطان ألعبادة دمعنا
وبعد صلاته
يفلح بطازح لحمنا
........................
يا أبن ألحرام
لم أكمل ألفطام
عن فرحي في بيتنا ألصغير
عن مرحي وشقيقي ألصغير
خطفت طفولتي
أثكلت بي حضن امي
خذك عني
أعوامي ألتسعة
تجهش في ألبكاء
تكتب وصاياها على
أجساد كل النساء
أعد سكينتي بمدرستي
وغفوتي في يقضتي
لا تغتصب حلمي ألرضيع
واحترم فصل ألربيع
على حدائق طفولتي
....................
في برد حضنك
أطفأت في عمر ألصبا
أول ألشموع
أفرغتني مني
أقمت لي مأتماً بين ألضلوع
صفعتني وكسرتني
أشعلت ناراً في ألدموع
....................
فرق كبير بيننا
يا شيخنا
أنت أوحال الثرى
وانا ألطفولة والثريا
ماذا فعلت ألآن
هجرتني قاصرة
أشكو لمن
أبكي لمن
من يصلح ألخراب
في داخلي ألمهجور
أنت أم ألشيطان
أم ألأديان والأديان
قد سرقت مذاهبها
منها ألرسالة
.......................
أعوامي ألتسعة تسأل
عن قاتل مجهول
يا أبن ألتي ماذا أقول
ولمن أقول
وألكلام فيكم يطول
ألقاتل المجهول فيك
مذاهب وشرائع وعقائد
وأنت ألقتيل
يوم آمنت ولا تدري
بماذا
ولماذا
في بيئة تكثر بها
عقائد ألغباء
.........................
كم مثلي هناك
في مقدس سرك ألمثقوب
بالأثام وألذنوب
من يصلح ألآن ألخراب
أهكذا كتبت وشرعنت ألأديان؟؟
..............
تباً لولاية ألشيطان فيك
وروح ألشيطان فيك
وآية ألشيطان فيك
وسماحة ألشيطان فيك
أعقتني عوقتني
وتركتني
أحيا بمن
أعوامي التسعة
يا عاهر ماتت لمن
لشرائع
تزني بأحلام ألطفولة
وتوصي بالحجاب
لما ألحجاب وألنقاب بعد ألآن
لشرائع تفبرك ألخديعة
لمذاهب عقائدها خليعة
لمن يا ابن وأبناء
ألشرائع ألخليعة ؟؟؟
.......................
والآن وحدي
أقطع مسافاتي ألى ذاتي
وحدي أتوه في غابات عزلتي
وحدي أحمل نعشي
على أكتاف ضعفي
أحمل دموعي في راحتي
أضرب بها كل الزناة
ثم أمشي
على طريق الله وحدي
عذراء كألأرض
ككل النساء
..................
ألشيخ فيك
مات مجهول ألحكاية
كالذين شرعنوا
صيد ألطفولة وأكلها
مثلي بماخور هناك
حور وغلمان بلغز ألهناك
خجل ألشيطان
من سخف ألحكاية والهناك
بكت كرامتي وكبرياء اوثتي
من مأزقي
بين الهنا وألهناك
ومات ألشيخ فيك
أبكيه
لا من أجله بل
على وضاعة نهايته
ومثلما كنت هنا
يا شيخنا
تبقى وضيعاً بمحرقة ألهناك
07 / 08 / 2021
ــــــــــــــــــــــــ

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية