ثقوب الحياة

مراد سليمان علو
2021 / 8 / 6

إلى الصديق مروان الرسّام:
(قراءة للوحة بأنامله تحمل نفس العنوان).

أتبعْ قوافل الرحيل الصارخة.
الحادي يسير بالأبل ويعجّل بالرحيل من خرم أبره.
الغيوم السوداء تلقي بعباءتها على شتلات الطفولة.
تلد الأم شجرة تين يابسة وتخبئ حلمتيها في بريد الانتظار خوف الرضاعة الكاذبة على أنغام قتلت أوتارها عطش آب.
تناثرت شعرات السنين الفضّية من جمجمة باحثة عن مواعيد منسية التهمتها ديدان ضاحكة.
صادقَ وهم السعادة فوضى السكون.
ثقوب الحياة تمتلك المسافات فتمّر المحطات فيها نشوى لتجد نفسك لم تتحرك بعد من مكانك الأبدي.
كلّ وتد يجد حفرة وحفراتنا تلد الأوتاد المعاقة فتتسلل إلى الثقوب الجاهزة للحياة المائتة.
***

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية