كورونا : انخفاض متوسط العمر في الولايات المتحدة الامريكية بعد انخفاض نسبة الانجاب

محمد رضا عباس
2021 / 7 / 25

المعلومات الجديدة حول عدد المواليد في الولايات المتحدة الامريكية عام 2020 تؤشر الى انخفاض بما يقارب 8% مقارنة مع ارقام عام 2019 . اهم اسباب هذا التداعي هو عدم الاطمئنان من صحة الاقتصاد الامريكي والذي يؤثر تأثيرا قويا على نسبة انجاب الاطفال . العائلة الامريكية قررت تأجيل الانجاب حتى انكشاف امر وباء كورونا فيما ان بعض العوائل قررت الاستغناء عن الانجاب تفاديا للمشاكل المالية المتوقعة بعد الانجاب , العمل , و الصحة العامة.
في وسط هذا التراجع عدد انجاب الاطفال , خرج تقرير اخر يحمل اكثر وجعا واكثر قلقا لقادة البلاد وهو تراجع في متوسط اعمار المواطن الامريكي , حيث انخفض متوسط العمر المتوقع في الولايات المتحدة الامريكية سنة ونصف خلال عام 2020 بسبب وباء كورونا , وهو يمثل اكبر انخفاض منذ الحرب العالمية الثانية . ووفق التقرير , فان متوسط العمر المتوقع منذ الولادة تقلص من 78.8 سنة في عام 2019 الى 77.3 سنة في عام 2020 , وهو انخفاض لم تشاهده الولايات المتحدة الامريكية منذ عام 1942 و 1943 , والذي سجل انخفاض قدره 2.9 سنة .
وذكر التقرير ان الانخفاض بمقدار 1.5 سنة في متوسط العمر المتوقع بينن عامي 2019 و 2020 يرجع الى وباء كورونا الذي ساهم بمقدار 73.8% , فيما شكل الاصابات غير المقصودة 11.2% والقتل 3.1%.
انخفاض في متوسط العمر لم يكن متساويا على جميع مكونات الشعب الامريكي . انخفض متوسط عمر الرجال 1.8 سنة , من 76.3 سنة 2019 الى 74.5 سنة ف 2020 , بينما انخفض عمر النساء من 81.4 سنة في 2019 الى 80.2 سنة 2020 , بخسارة قدرها 1.2 سنة . اي اتساع الفجوة العمرية الى 5.7 سنة مقارنة ب 5.1 سنة من السنة السابقة. وعلقت عالمة الديموغرافيا في المركز الوطني للإحصاءات الصحية الامريكية اليزابيث ارياس " لم اشهد تغييرا كبيرا بهذا الحجم الا في كتب التاريخ".
توزيع الوباء بين مكونات الشعب الامريكي هو الاخر لم يكن متساويا . المواطنون من الاصول الاسبانية كانوا اكثر تضررا عن بقية المكونات حيث تراجعت معدل اعمارهم من 81.8 سنة الى 78.8 سنة , يليه المواطنون من الاصول الافريقية من 74.7 سنة الى 71.8 سنة , اي بفارق قدره 2.9 سنة . وعلق الدكتور انتوني فوسي , مدير المعهد الوطني للحساسية والامراض المعدية , ان الوباء يؤدي الى تفاقم " التفاوت الصحي" الموجود بالفعل في الولايات المتحد حيث يعاني الامريكان السود بشكل غير متناسب بسبب الظروف الصحية الاساسية , مثل مرض السكري , السمنة , وارتفاع ضغط الدم .
عراقيا , فان معدل العمر فيه هو 70,796 سنة وهو المعدل الاقل من بين الدول المجاورة له والسبب هو معروف , حيث ان العراق عاني منذ اربعين عاما من الحروب , المقاطعة الاقتصادية , و الارهاب المبرمج . و بدون شك فان جائحة كورونا , انهيار النظام الصحي ,و رفض شريحة كبيرة من المواطنين اللقاح هي الاخرى قد ساهمت بانخفاض الاعمار المتوقعة فيه . لا توجد معلومات المعدلات العمرية للمكونات العراقية قبل وبعد وباء كورونا, ولكن بكل تأكيد ستكون حصة المكون الشيعي من الوباء حصة الاسد نظرا لكثرة المناسبات الدينية فيه وعدم احترام اغلب المواطنين التعليمات بخصوص الوباء . الاستمرار على هذا الوضع بدون تدخل حكومي صارم سوف يؤدي الى استفحال الوباء في المدن الشيعية وزيادة الوفيات وبذلك فان التفاوت الصحي" بين مكونات الشعب العراقي سيكون اكبر , وسيكون هناك مجتمع مريض يعاني من تراكم الامراض , وهذا ما يؤدي الى تراجع الانتاجية , الفقر , والاعتماد المتزايد على معونات الدولة والمحسنين .
اتمنى على القيادة السياسية ان تراعي موضوع انخفاض معدل الاعمار العناية القصوى , لأنه علامة شؤم و تراجع السلطة وهيبة الدولة و ترجع ذاكرة العراقيين الى ايام الموت بالجملة في سنوات الملاريا والطاعون والجدري . وعلى الساسة العراقيون الحاليون العلم ان غفر العراقيون عن قادتهم السابقون فسوف لن يغفروا لهم الجيل الحاضر , لان كل حدث سواء كان صغيرا او كبيرا يقرا ويشاهد في ظرف دقائق من على مواقع التواصل الاجتماعي , وان ما هو موجود من مواقف سالبة تجاه ساسة العراق كافي لإسقاطهم بدون انخفاض معدل الاعمار , وهذا يعني ان الفجوة بين المواطن العراقي وقادته في اتساع , وربما يصل الامر الى انهيار العملية السياسية , تلك العملية التي انتظرها الاحرار ثمانين عاما . بكلام اخر , خيانة لدماء شهداء العراق الذين سقطوا منذ تأسيس اول حكومة عراقية .

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية