القاطعة

سعود سالم
2021 / 7 / 5

١ - وحيدا في وجه الرياح والعواصف والملل أسس قضيته على اللاشيء على العدم الذي لا يحتمل المساومة اللاشيء هو الخواء المطلق بلا حدود ولا حواف فالأمور كلها تبدو متساوية متعادلة ومتماثلة من جميع الزوايا ولا مجال للإختيار العقلي المبني على الحسابات والموازنات والمقارنات المعقدة كل الكائنات من البشر والحيوان والنبات والجماد والأماكن والأوطان والتواريخ والحوادث والأفكار تتركز في نقطة وحيدة معتمة في نهاية الجملة غير انه في لحظات معينة الآن مثلا أو بعد يومين مستلقيا على السرير محدقا في السقف ذلك أنه فتح عينيه منذ دقيقتين قبل نهاية الصفحة السابقة يحس بتلك الرغبة الانسانية البدائية في معرفة هدوء البيوت الدافئة والحصول على مكان ثابت فوق سطح الأرض يدس فيه رأسه مكان دافئ يحتضن جسده المقرور وعنوان يستقبل فيه رسائل الناس الذين غابوا أو غاب هو عنهم ونسي وجوههم المتعبة ونسي آلامهم وأحلامهم وأختلطت عليه اسماءهم في ذهنه تمنى ذلك في يوم من الأيام، لكنه لم يكتب أبدا أية رسالة

٢ - صوت مطرب شرقي ميت ينوح من بعيد يلتف حوله مرة ومرتين يكاد يخنقه ثم يعاود النواح من جديد على حبيبته التي مزقت قلبه ودهست كبده ويرجعه إلى الشارع حيث الزحمة والصخب والقذارة والدخان والتلوث والتعب والموت خلف الأبواب
٣ - ويقفل النافذه ليتنفس

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار