فوضى الأسعار في الأسواق والمصالح الأخرى بسبب ارتفاع سعر الدولار

فلاح أمين الرهيمي
2021 / 6 / 12

المسؤولين الكبار في الدولة العراقية يجهلون ما يجري في الأسواق العراقية والحياة العامة ومعاناة المواطنين في معيشتهم وأحوالهم العامة لأنهم محصورين بين دوائرهم وبيوتهم وليس لديهم الوقت لمشاهدة الفضائيات ومطالعة الصحف لمعرفة والاطلاع على مستوى الفقر والبطالة والجوع والتسول وغيرها ويسيرون في سياراتهم الفارهة بشوارع معبدة وجيدة التبليط وأكاد أجزم بالكلام وأقول أن أكثريتهم يجهلون أسعار السلع والبضائع للخضروات والفواكه والمواد الغذائية ورواتبهم الشهرية تقدر بالملايين من الدنانير وغذائهم جيد جداً وأبنائهم يذهبون إلى المدارس الأهلية والفقراء والمعوزين من أبناء الشعب يسحبون أطفالهم وأبنائهم من كراسي الدراسة ويرمونهم في سوق العمل عتالين أو بائعي أكياس النايلون وكثير من الأطفال يتجمعون قرب ساحات (الترفك لايت) يشحتون أو يمسحون السيارات من أجل الحصول على مبلغ زهيد. صندوق النقد الدولي أعلن براءته وعدم تدخله في رفع سعر الدولار وكذلك البنك المركزي العراقي لم يتدخل برفع سعر الدولار إلا بعد تدخل وضغط من حكومة السيد الكاظمي وكان رفع سعر الدولار بتأثير من بعض الأحزاب السياسية وكان هدف السيد الكاظمي ووزير المالية الإصلاح الاقتصادي في العراق وإن الإصلاح تحول إلى تدمير وتخريب حيث جعل 50% من الشعب العراقي في مستوى الفقر وسبب بزيادة الفقراء والمعوزين والمتسولين والجياع والعنف الأسري وظاهرة الانتحار إضافة إلى زيادة نسبة الطلاق بشكل كبير جداً بسبب الفقر والظروف المعيشية وجعلت رب العائلة يقترض مبلغ أجور فحص الطبيب أو شراء الدواء. هذه هي انجازات الإصلاح للشعب العراقي والقادم أسوأ.
أذكر بعض الأبيات من الشعر للشاعر الكبير الأستاذ موفق محمد :
قل لي أيها الموت
هل تسمع أنين الأطفال .. وهم يرضعون الحليب المعسل بالسرطان من أثداء أمهاتهم ؟
وهل تسمع دموع الآباء وهم يبيعون بناتهم على الحدود ؟
وهل تسمع دماء الأنهار .. وهم يقطعون رقابها قبل أن تصل العراق ؟
شلو يمينك واستعانوا بالذئاب على يسارك
هذا جزاؤك أن تموت فدى لصوتك واختيارك
فإذا أدلهم دم الشهيد، وطغى الظلام على نهارك
ورأيت من كان المؤمل والمرجى والمقدس، لا يريد سوى انكسارك
فاقرأ على البلد السلام .. وقف الحداد على صغارك.

سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي