التحكم الإيراني في العراق

عادل الخياط
2021 / 6 / 11

ليست عملية إستكشافية , ليست براءة إختراع , ليس يقين قادم من بلاد الواق واق .. حيث انها عملية مستشرية في تلك البقاع السقيمة حقا منذ كم 17 , 18 سنة , لا أعرف , ضاعت علي الحسابات .. بالنسبة لي أراها من عدة زوايا : الشلل والنهوض و وقائع التاريخ .. لست حالماً , فثمة صبي في مدينة النجف , وفي ثورة تشرين إستشهد بكلمات شاعر قديم عن الإنبثاق , أو النهوض نحو التغيير , وسواء كانت تلك الأبيات قد قيلت قبل خمسين سنة أو مئة سنة , المهم هو أن يترنم بها شاب في عمر العشرين في مواجهة سلطة غاشمة تسرق الضوء والسواقي والرغيف والقميص , وفوق ذلك عميلة لصهيل إقليمي قذر بكل تفاعيل اللُغة !

الترنيمة قديمة عن التحكم الإيراني في العراق .. كيف أتى , كيف تمخض , من هو المسؤول عنه , أميركا , جزر القمر .. لا شأن لنا بكل هذا الفسيخ الكلامي الغير مُجدي .. القول المجدي هو ما مدى قوة التشرينيين قبالة قوى شيطانية غاشمة .. لنرصدها من تجربة أخرى , تجربة آنية تدور رحاها اليوم في بقاع الصقيع الروسية , في بلاروسيا , فعلى الرغم من ضخ الإتحاد الأوروبي خلف المعارضة البيلاروسية , تجد قوة إقليمية أشد بأساً وهي روسيا , الإتحاد الروسي خلف نظام الحكم في بيلاروسيا , إذن كيف بمقدور التشرينيين ترسيخ واقعهم وسط الغول الميليشياوي الإيراني ؟ : no chance , لا مجال , حتى لا نكون حالمين .. إذن ما هو الحل .. الحل يكمن في ستراتيجية الولايات المتحدة , تعامل الولايات المتحدة مع تلك الميليشيات الولائية , ومن يتحدث بثرد بعيد عن الواقع , فدع ثرده ينفع لو كُنا في والقع إسهالي وليس شديد القبض ! ..

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول