الهدية: مشهد حقيقي.

دينا سليم حنحن
2021 / 6 / 10

دينا سليم حنحن

احتار ماذا يهديني
قطف حبة (باشن فلورا) من الشجرة المغروسة في حديقته وأهداها لي.
لكنه، سحبها سريعًا وأخذ يتلعثم ويرتجف.
وطلب مني الانتظار
دخل إلى بيته برهة ثم عاد مسرعًا
وضع في كفي زهرة بيضاء، وناولني ثلاث حبات من الرمّان، وثمرة الصبر إياها.
لم تعجبني الهدية فطلبت منه قرن فلفل حار لأضيفه إلى طبق اليوم.
قال: كل الشجرة ملككِ، فهي مغروسة في الطريق العام.
نزعت قرنين وغادرت.
لكن، وبعد اسبوعين، اقتلع الساكن الجديد، نبتة الفلفل التي زرعها جاري القديم على الشارع العام قبل وفاته.


The gift
He was confused as to what to give me a gift
He picked a Passionfruit Flora for me from the tree planted in his garden, but he quickly pulled it from my hand and started to stammer and tremble. He asked me to wait, entered his house for a few minutes and then came back quickly, and when he came back, he put a white flower in my palm, and gave me three pomegranates.
I did not like the gift, so I asked for a one of hot pepper to add to today s dish. He said: The whole tree is yours as long as it is planted in the public road.
The new neighbour uprooted the pepper tree, and he took up residence in my old neighbour’s house after his death.

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية