م 8 ف 11 : تطبيق الشريعة السُّنّية في حروب شاه رخ بن تيمورلنك وجيرانه

أحمد صبحى منصور
2021 / 5 / 31

م 8 ف 11 : تطبيق الشريعة السُّنّية في حروب شاه رخ بن تيمورلنك وجيرانه
أولا : حروب شاه رخ بن تيمورلنك مع جيرانه في الغرب
1 ـ بعد تدميره حلب ودمشق وغيرهما عاد تيمورلنك الى الشرق ، وقد شملت امبراطوريته من العراق غربا الى أواسط آسيا شرقا ، بموته تنازع أبناؤه ، وانتهى النزاع الداخلى بسيطرة شاه رخ بن تيمورلنك ، فتملك هراة وسمرقند وشيراز وغيرها ، ولكن في فترة التنازع نشأت دويلات في العراق ، ونشبت صراعات بينهم وبين شاه رخ تدخل في اطار ( الحروب بين أكابر المجرمين من المحمديين داخل دار السلام ) .
2 ـ يقول المقريزى في احداث عام 833 عن حرب ( داخل دار السلام )
2 / 1 : بين إسكندر بن قرا وشاه رخ بن تيمورلنك : ( وكان ببلاد المشرق بلاء عظيم، وهو أن شاه رخ بن تيمور ملك المشرق، قدم إلى توريز في عسكر يقول المجازف عدتهم سبعمائة ألف. فأقام على خوي نحو شهرين، وقد فر منه اسكندر بن قرا يوسف، فقدم عليه الأمير عثمان بن طر علي- المعروف بقرا يلك التركماني- صاحب آمد في ألف فارس، فبعثه على عسكر لمحاربة اسكندر، وسار في إثره، وقد جمع اسكندر جمعاً يقول المجازف إنهم سبعون ألفاً، فاقتتل الفريقان خارج توريز، فقتل بينهما آلاف من الناس، وانهزم اسكندر وهم في أثره يقتلون ويأسرون وينهبون فأقام اسكندر ببلاد الكرج ( جورجيا حاليا ) ، ثم نزل بقلعة سلماس، وحصرته العساكر مدة، فنجا منهم، وجمع نحو الأربعة آلاف، فبعث إليه شاه رخ عسكراً أوقعوا به وقتلوا من معه، فنجا بنفسه جريجاً .) . من مظاهر البلاء الذى ذكره المقريزى هو القتال بين أكابر المجرمين حول تيروز والذى سفك دماء ألاف الناس من المستضعفين في الأرض . ثم توالى السلب والنهب ، والضحايا هم المدنيون المستضعفون .
2 / 2 ـ ( وفي مدة هذه الحروب ثار أصبهان بن قرا يوسف، ونزل على الموصل ونهب تلك الأعمال، وقتل وأفسد فساداً كبيراً. ) . هنا نهب مدينة الموصل وما حولها ، مع القتل والفساد في الأرض .
2 / 3 ـ وعن العراق : ( وكانت بعراقي العرب والعجم نهوب وغارات ومقاتل، بحيث أن شاه محمد بن قرا يوسف- متملك بغداد- من عجزه لا يتجاسر على أن يتجاوز سور بغداد، وخلا أحد جانبي بغداد من السكان، وزال عن بغداد اسم التمدن، ورحل عنها حتى الحُيّاك ( الخياطون ) ، وجف أكثر النخل من أعمالها. ).
كان يُطلق على العراق ( عراق العرب ) وعلى ايران ( عراق العجم ) نظرا لوقوعهما تحت غزو واحد أو متعدد ، بعد احتلال المغول بغداد . والمقريزى يعطى وصفا مؤلما لما آل اليه حال بغداد التي كانت حاضرة العالم في العصر العباسى الأول .
3 / 4 : مأساة توريز : يقول المقريزى : ( ومع هذا كله، فوضع شاه رخ على أهل توريز مال الأمان، حتى ذهبت في جبايته نعمهم، ثم جلاهم بأجمعهم إلى بلاده، وكثر الإرجاف بقدومه إلى الشام، فأوقع الله في عسكره الغلاء والوباء حتى عاد إلى جهة بلاده. ) . سار شاه رخ على دين أبيه تيمورلنك ، فخدع أهل توريز بالأمان ثم صادر أموالهم ، وبعدها أخرجهم جميعا من ديارهم ، واسكنهم في بلاده . وكان على وشك أن يتقدم غربا الى الشام ( المملوكى ) لولا أن منعه الغلاء والوباء .
3 / 5 : ( وعاد قرا يلك إلى ماردين فنهبها، ونهب ملطية وما حولها إلى عينتاب وحرقها. ). أما قرايلك فقد نهب ماردين وملطية وما حولها الى عينتاب ( بلد المؤرخ القاضي الحنفى العينى ) .
3 / 6 : هذا تطبيق فاحش للمعلوم من دينهم بالضرورة وفق شريعتهم السنية .
ثانيا : العلاقة بين السلطان برسباى وشاه رخ بن تيمورلنك
1 ـ لم تكن العلاقة بينهما على ما يرام . برسباى كان في الشام وشهد فظائع تيمورلنك ، وانهزم مع المنهزمين . وبعد أن استتبت الأمور لشاخ رخ كان برسباى سلطانا ، وذكرياته القديمة تجعله يتوقع الشّر من ابن تيمورلنك .
2 ـ زادها أن شاه رخ قد دخل في معارك مع الامارات المتاخمة له غربا ، حيث إمارة إسكندر بن قرا يوسف في شرق الاناضول وأذربيجان وأجزاء من ايران وبغداد، وكانت تفصل العراق التابع لشاه رخ عن بقية املاكه في الشرق ، وبالقضاء عليها تتوحد امبراطورية شاه رخ ويصبح متاخما للدولة المملوكية ، وخطرا عليها . كان هذا مبعث قلق هائل للسلطان برسباى خوف أن يكرر شاه رخ ما فعله أبوه تيمورلنك في الشام .
3 ـ ونتذكّر أنه في عام 833 :
3 / 1 ـ في شهر محرم 833 أرسل شاه رخ يطلب ـ على حد قول المقريزى : ( شرح البخاري للحافظ قاضي القضاة شهاب الدين أحمد بن حجر ، وتاريخي " السلوك للدول الملوك" ويعرض فيه بأنه يريد أن يكسو الكعبة ويجري العين بمكة‏. ). لم يذكر المقريزى هل أرسل اليه بكتابه ( السلوك ) وهل أرسل اليه ابن حجر بكتابه شرخ البخارى . ولكن نفهم رفض السلطان برسباى عرض شاه رخ بكسوة الكعبة ، وحفر عين ماء بمكة .
3 / 2 ـ بعدها في شهر رجب من نفس العام ذكر المقريزى أنّه : ( وكثر الإرجاف بحركة قرا يلك على البلاد الفراتية وأن شاه رخ بن تيمور شتا على قرا باغ ، فأخذ السلطان في تجهيز العسكر للسفر‏.). أي تأهب برسباى لتجهيز حملة حربية يقودها بنفسه لتأمين تخوم ( إمبراطوريته ) المجاورة للعراق وآسيا الصغرى من خطر شاه رخ . وجاء في شهر شعبان قول المقريزى : ( ( وفيه كثر الإستعداد لسفر السلطان‏.) .
3 / 3 : وفى الشهر التالى رمضان 833 ، يذكر المقريزى : ( وفي ثالث عشرينه‏:‏ قدم رجل أدعى أنه شريف - اسمه هاشم - بكتاب شاه رخ ابن تيمور ومعه هدية هي عدة قطع فيروزج و لم يختم الكتاب ولا كتب فيه بسملة بل ابتدأه بقوله تعالى‏:‏ ‏"‏ ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ‏"‏ إلى آخر السورة وخاطب السلطان فيه بالأمير برسباي ). أي إن رفض برسباى الطلب السابق من شاه رخ جعل الأخير يرسل له رسالة أخرى مستفزّة ، يخاطبه فيها بالأمير وليس بالسلطان ، ويهدده بمصير أصحاب الفيل . الرسول هنا ينتمى ــ بزعمهم ـ الى الأشراف ، وقد جاء بهدية تافهة .
3 / 4 : وفى شهر ربيع الأول 836 ذكر المقريزى : ( ‏ وفي تاسع عشرينه‏:‏ ورد كتاب شاه رخ بن تيمور ملك المشرق على يد بعض التجار يتضمن أنه يريد كسوة الكعبة‏. ولم يخاطب السلطان إلا بالأمير برسباي وقد تكررت مكاتبته بسبب كسوة الكعبة مراراً عديدة ولم يظهر لذلك أثر‏.). أي استمرار للطلب بصورة مستفزّة . والرسول هنا أحد التُّجار ، وليس مذكورا أن مع التاجر هدية من شاه رخ .
3 / 5 : وفى شهر محرم عام 838 ، ذكر المقريزى : ( وفي يوم الخميس سابع عشرينه.. وأحضر رسول شاه رخ بن تيمور ملك المشرق وهو من أشراف شيراز - يقال له السيد تاج الدين علي ـ فدفع ما على يده من الكتاب ، وقدم الهدية تتضمن كتابه وصول هدية السلطان المجهزة إليه‏ ، وأنه نذر أن يكسو الكعبة البيت الحرام وطلب أن يبعث إليه من يتسلمها ويعلقها من داخل البيت‏. واشتملت الهدية على ثمانين ثوب حرير أطلس وألف قطعة فيروز ليست بذاك ، تبلغ فيمة الجميع ثلاثة آلاف دينار‏. ولم يكلف الرسول أن يقبل الأرض رعاية لشرفه‏. ووجد تاريخ الكتاب في ذي الحجة سنة ست وثلاثين‏. وكان قدومه من هراة إلى هرمز ومن هرمز إلى مكة‏. ثم قدم صحبة ركب الحاج فأنزل وأجري له ما يليق به . ). الرسول هنا جاء مع الحجاج برسالة فيها قدر من التهذيب مع هدايا معتبرة . لذا كان الرفض معزّزا بفتوى فقهية ، جاء ذكرها في الخبر التالى :
3 / 6 : وفى شهر صفر 838 ، يقول المقريزى : ( وفي سادسه‏:‏ عُقد بين يدي السلطان مجلس جمع فيه قضاة القضاة الأربع بسبب نذر شاه رخ أن يكسو الكعبة فأجاب قاضي القضاة بدر الدين العيني بأن نذره لا ينعقد فانفضوا على ذلك‏. ). أي هي مبارزة بالفقه السُّنّى . ‏
3 / 7 : وفى نفس الشهر صفر 838، ذكر المقريزى : ( وفيه سار الشريف تاج الدين علي - رسول شاه رخ - وصحبته الأمير أقطوة المؤيدي المهمندار‏. وأُجيب شاه رخ عن طلبه كسوة الكعبة باًن العادة قد جرت ألا يكسوها إلا ملوك مصر، والعادة قد اعتبرت في الشرع في مواضع وجُهزت إليه هدية‏. ) . تدليل بالشرع السُنّى .
والمستفاد مما ذكره المقريزى أن شاه رُخ حرص بكل وسيلة على أن يستجيب السلطان برسباى لطلبه بكسوة الكعبة ، وفى المقابل حرص برسباى على الرفض .
4 ـ وذكر المؤرخ أبو المحاسن ( ابن تغرى بردى ) ترجمة ( أو سيرة حياة ) شاه رخ في كتابه ( المنهل الصافى ) والذى خصّصه للتراجم ( أي سيرة الأشخاص ). وقال عنه:
( وراسلته ملوك مصر، إلى أن تسلطن الملك الأشرف برسباي، وقع بينهما وحشة بسبب طلب شاه رخ هذا أن يكسو البيت الشريف، فأبى الأشرف وخشن له الجواب. وترددت الرسل بينهما مراراً، واحتج شاه رخ أنه نذر أن يكسو البيت الشريف، فلم يلتفت الأشرف إلى كلامه، ورد قصاده إليه بالخيبة. ثم أرسل بعد ذلك شاه رخ بجماعة آخر وزعم أنهم أشراف، وعلى يدهم خلعة للملك الأشرف برسباي، فجلس الأشرف مجلساً عاماً للحكم بالإصطبل السلطاني على عادة الملوك، ثم طلب القصاد المذكورين، فحضروا ومعهم الخلعة، فأمر بها الأشرف فمزقت شذرمذر، ثم أمر بضرب حاملها عظيم القصاد، فضرب بين يدي السلطان ضرباً مبرحاً أشرف منه على الهلاك، ثم ضرب الباقين، ثم أمر بهم فألقوا في فسقية ماء بالإصطبل السلطاني منكوسين، رءوسهم إلى أسفل وأرجلهم إلى فوق، والأوجاقية تمسكهم بأرجلهم، واستمروا يغمسونهم في الماء حتى أشرفوا على الهلاك، ولا يستجرئ أحد من الأمراء يشفع فيهم ولا يتكلم لشدة غضب السلطان في أمرهم بكلمة واحدة، والسلطان يسب شاه رخ جهارا، ويحط من قدره، على أنه كان قليل الفحش والسب لآحاد الناس، وصار لونه يتغير لعظم حنقه، ثم طلب القصاد إلى بين يديه، وحدثهم بكلام طويل، سمعتُ غالبه، محصوله أنه قال لهم: قولوا لشاه رخ الكلام الكثير ما يصلح إلا من النساء، وأما الرجال فإن كلامهم فعل لا سيما الملوك، وها أنا قد أبدعت فيكم كسراً لحرمة شاه رخ، فإن كان له مادة وقوة فيتقدم ويسير إلى نحوي، وأنا ألقاه حيث شاء، وإن كان بعد ذلك ما ينتج منه أمر فكلامه كله فشار، وهو أفشر من كلامه، وكتب له بأشياء من هذا المعنى، وانفض الموكب، فتحقق كل واحد بمجيء شاه رخ إلى البلاد الشامية، وقاسوا على أنه ما أرسل هذه الخلعة إلا وهو قد تهيأ للقتال، وقد أفحش الأشرف أيضاً وأمعن في الجواب .. فلما بلغ القان شاه رخ ما فعل الأشرف بقصاده، ما زاده ذلك إلا رعباً، وسكت عن كسوة الكعبة. ) .
نلاحظ هنا
4 / 1 : أن المؤرخ أبا المحاسن ( وابوه كان من كبار الأمراء المماليك ) كان حاضرا هذا المجلس العام ، يقول عن السلطان برسباى : ( وحدثهم بكلام طويل، سمعتُ غالبه، ). أي إن أبا المحاسن كان يكتب شاهد عيان ، لم ينقل عن آخرين كالمقريزى . ولذا وصف بالتفصيل ما لم يذكره المقريزى من تعذيب وإهانة برسباى للرُّسل الذين بعثهم شاه رخ ، ولم يذكر المقريزى السبّ والشتم والتهديد والوعيد الذى قاله برسباى رسالة الى شاه رخ .
4 / 2 : ثم هناك ملاحظة عامة تخص موضوعنا عن أكابر المجرمين في ( دار السلام ) أن شاه رخ يزايد في التدين السُنّى على برسباى ، ويريد التسلل الى مكة عبر كسوته للكعبة ، ليكون الأكثر تمسُّكا بالدين السُنّى . وهذا هو ما فهمه برسباى ، ورفضه ، بل وبالغ في الرفض بإهانة رُسُل شاه ٍرخ وفق ما رواه المؤرخ ابن تغرى بردى الذى شاهد ما حدث .

حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي