إدانة العدوان الصهيوني على القدس وغزة بفلسطين!

عبد السلام أديب
2021 / 5 / 30

أصدرت منظمة ايكور الدولية (التنسيق الدولي بين الأحزاب والمنظمات الثورية) بوم الخميس 19 مايو بيانا تنديديا بالعدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وفيما يلي ترجمته الكاملة الى اللغة العربية.

قرار إيكور، في 19 مايو 2021

اتخذ عدوان دولة إسرائيل الصهيونية على حقوق الشعب الفلسطيني مؤخرًا بعدًا خطيرًا بشكل متزايد مع التهجير القسري لسكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية بالوسائل القانونية وبقوة السلاح. وسبقت ذلك استفزازات جحافل الصهاينة التي طافت في الشوارع وهي تهتف "اقتلوا جميع العرب!". ومنذ بداية شهر رمضان، قامت الشرطة الإسرائيلية بمضايقة المصلين العرب في المسجد الأقصى. وفي مواجهة الاحتجاجات الفلسطينية المشروعة، لجأت القوات الصهيونية إلى أنواع مختلفة من الأسلحة النارية الفتاكة، مما أدى إلى قتل نساء وأطفال وشيوخ فلسطينيين. قمعت الشرطة والجيش الإسرائيليان بلا رحمة احتجاجات السكان العرب في بلدة اللد القريبة من تل أبيب. وقد أدى ذلك إلى فرض حالة الطوارئ في تلك المدينة لأول مرة. وتزامنت هجمات إسرائيل مع الاحتفالات الرسمية بـ "انتصارها" في حرب الستة أيام.

في غزة، واصل الجيش الإسرائيلي قصف الأحياء المدنية وتدمير المباني الشاهقة، مما أسفر عن مقتل العشرات من الفلسطينيين الأبرياء. فحتى 17 مايو / أيار، اغتالت الهجمات أكثر من 200 شخص، من بينهم أكثر من 61 طفلاً وجرح المئات. كما تم تدمير مكاتب قناة الجزيرة الإخبارية ووكالة الأسوشييتد برس. ويقوم الجيش الإسرائيلي بأكبر غارات جوية على فلسطين منذ عام 2014، ونشرت آلة الدعاية الإمبريالية في العديد من الدول الغربية، فكرة خاطئة مفادها أن هذه الهجمات هي رد على أسلحة حماس وأن الأمر يتعلق بالدفاع عن النفس. ومع ذلك، فإن هذه الهجمات عبارة عن جرائم حرب وإبادة جماعية. تواصل حكومة إسرائيل انتهاكها المتعمد لجميع قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الشعب الفلسطيني. وترتبط الإمبريالية الأمريكية ارتباطًا وثيقًا بسياسة الاحتلال الصهيوني.

تدين إيكور المجازر الصهيونية على الأراضي الفلسطينية ونهب أراضيها باستعمال القضاء والقوة المسلحة وتعلن دعمها للشعب الفلسطيني وقواه الحية ومقاومته في كفاحه ضد الاستعمار الصهيوني. وتؤكد إيكور أنه في اطار تقاليد الحركة العمالية الثورية، تمت إدانة النزعة العنصرية وممارسة معاداة السامية. وترفض بشدة وصف انتقاد السياسة الإجرامية لحكومة إسرائيل بأنها معاداة للسامية.

خلال الأسبوع الماضي، نظمت مئات المسيرات الجماهيرية في جميع أنحاء العالم وانخراط مئات الآلاف من المشاركين الذين عبروا عن تضامنهم مع نضال الشعب الفلسطيني. وهناك المزيد من اليهود الإسرائيليين الذين يدعمون وينضمون إلى النضال الفلسطيني ضد الاحتلال. في ميناء جنوة الإيطالي، رفض عمال الموانئ تحميل السفن بأسلحة متجهة إلى إسرائيل كدليل على التضامن مع الفلسطينيين. وتدعو إيكور جميع منظماتها للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني وإدانة المذابح المستمرة للأطفال والنساء وكبار السن.

الحرية لفلسطين! تحيا فلسطين!

أوقفوا الاستعمار الصهيوني لفلسطين!

الموقعون اعتبارًا من 20 مايو 2021، (من الممكن اضافة المزيد من الموقعين):

1 – الحزب الشيوعي البروليتاري لساحل العاج
2 - اتحاد سكان الكاميرون - البيان الوطني لإرساء الديمقراطية
3 - الحزب الشيوعي الكيني
4 – الماركسيون اللينينيون المغاربة - الخط البروليتاري
5 - الحزب الشيوعي لجنوب إفريقيا - الماركسي اللينيني
6 - الحزب الشيوعي للتوغو
7 - الحزب الوطني الاشتراكي الديمقراطي - تونس
8 - الحزب الشيوعي البنجلاديشي
9 – الحزب الشيوعي الهندي الماركسي اللينيني – النجمة الحمراء
10 - حزب رانجباران إيران - الحزب البروليتاري الإيراني
11 - حزب الشعب الجمهوري الوطني - النيبال
12 - حزب الديمقراطية الجديدة، الحزب السيري لانكي اللينيني
13 – الحزب الشيوعي الأسترالي الماركسي اللينيني
14 – الحزب الشيوعي البلغاري
15 – حزب العمال البلغاري الشيوعي
16 – حزب العمل بالبوسنة والهرسك
17 – الحزب الماركسي اللينيني الألماني
18 - الاتحاد الشيوعي – فرنسا
19 – الحزب البولشفي شمال كردستان – تركيا
20 – المنظمة الشيوعية للوكسمبورع
21 – الفجر الأحمر الهولندي
22 – الاتحاد الماركسي اللينيني بالبرتغال
23 – المنبر الماركسي اللينيني لروسيا
24 – الحزب الشيوعي التركي الماركسي اللينيني
25 – الحزب الماركسي اللينيني لتركيا وكردستان
26 – مجلس التنسيق للحركة الطبقية العمالية لأوكرانيا
27 - اتحاد القبارصة
28 – الحزب الشيوعي الكولومبي، الماوي
29 – الحزب الشيوعي المستقل للباراغواي
30 – الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني لجمهورية الدومنكان
31 – الحزب الشيوعي الثوري للأوروغواي

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير