مخطوطات البحر الميت وكهوف قمران شاهد على صحة الكتاب المقدس بعهديه –العهد القديم والعهد الجديد- ج1

نافع شابو
2021 / 5 / 28

ما هي المخطوطة ، وما هي فائدتها لنا اليوم ؟
المخطوطة تعني الوثيقة التي دونت بخط اليد ، سواء كانت كتابة ، أو بالحفر ( أي النقش ) .. لذا تسمى مخطوطة ، وجمعها مخطوطات . وأما بخصوص مخطوطات الكتاب المقدس ؛ فإنه يعلم كل من درس شيئاً عن المخطوطات القديمة أن هناك آلافاً من المخطوطات القديمة سواء كانت للعهد القديم أو للعهد الجديد أو الكتاب المقدس بكامله . وهذه المخطوطات موجودة في مختلف متاحف العالم الشهيرة . والاكتشافات الحديثة لبعض المخطوطات تعطينا مزيداً من اليقين بشأن صحة الكتاب المقدس كما هو بين أيدينا اليوم . والذي يقارن بين مخطوطات الكتاب المقدس القديمة ، ومخطوطات بعض الكتابات الكلاسيكية القديمة أيضاً ، مثل كتابات هوميروس وما إلى ذلك ، يدهشه حقاً أن يرى توافقاً كبيراً بين مخطوطات الكتاب المقدس ، بينما تظهر اختلافات كثيرة بين مخطوطات سائر تلك الكتابات الأخرى رغم ما تحظى به من شهرة عالمية كبيرة.(1)
شهد القرن العشرين على اكتشافات مذهلة غيرت الكثير من افكارنا حول الكتاب المقدس، لعل اهم هذه الاكتشافات هي مخطوطات البحر الميت التي عُثر عليها في كهوف وادي قمران سنة 1947، هذه المخطوطات سَلَّطت الضوء على الفترة المجهولة في تاريخ اسرائيل التي تقع بين اخر انبياء العهد القديم ملاخي وبدايات العهد الجديد عند ظهور يوحنا المعمدان
في سنة 1947 عثر راعي غنم بالصدفة على مخطوطات قديمة داخل أواني فخاريه داخل كهف من كهوف وادي قمران

دُرسَت مخطوطات قمران من قِبل عالم البيوغرافيا جيمس وليام فولبرايت وقال بأن تاريخ كتابتها يعود إلى ما قبل حصار اورشليم وتدميرها سنة 70 بعد الميلاد

لاًحقا تم فحص مخطوطات قمران بالكربون المُشع وتبيّن أن تاريخ كتابتها يعود إلى ما بين 175 – 225 قبل الميلاد
بعد فحص متواني من قبل عالم البيوغرافيا البرايت، تبين له بان مخطوطات قمران قد كُتِبَت في حقب مختلفة حيث كُتبَت هذه المخطوطات بين 225 قبل الميلاد إلى فترة قصيرة قبل خراب اورشليم
مخطوطات البحر الميت تشمل كهوف قمران (عدد 11 )وتضم حوالي 900 مخطوطة، بعضها من الكتاب المقدس، عثر عليها راع فلسطيني بين عامي 1947
بعد فحص متواني من قبل عالم البيوغرافيا البرايت، تبين له بان مخطوطات قمرانقد كُتِبَت في حقب مختلفة حيث كُتبَت هذه المخطوطات بين 225 قبل الميلاد إلى فترة قصيرة قبل خراب اورشليم .قام لاحقا العالم فرانك كروس بدراسة هذه المخطوطات وتوصل إلى أن مخطوطات قمران قد كتبت في ثلاثة حقب.

الحقبة الاولى 200-150 قبل الميلاد
الحقبة الثانية 150قبل الميلاد- 30 قبل الميلاد
الحقبة الثالثة 30 قبل الميلاد الى ما قبل سنة 70 الميلادية

لعل مخطوط إشعياء الكبير(من العهد القديم) هو من اهم الاشياء المكتشفة هناك، لان المخطوط يحتوي على نص سفر إشعياء كاملا ويعود تاريخ كتابته الى القرن الثاني قبل الميلاد، قبل هذه الاكتشاف كانت أقدم مخطوطة كاملة لأي سفر من العهد القديم بالعبرية يعود الى القرن العاشرميلادي. بعد هذا الاكتشاف أصبح لدينا محتوى سفر كامل بلغته الاصلية الى فترة ما قبل الميلاد وبهذا يعد هذا المخطوط أقدم سفر كتابي كامل مكتوب بلغته الاصلية(2)
قمران اسم سيل في وادي يصبُّ في القسم الشمالي الغربي للبحر الميت . وعلى بعد كيلومتر واحد من شاطئه ، وجدت مغاور اكتشف فيها ابتداء من سنة 1947 ما يسمى مخطوطات قمران ، كما اكتشفت خرائب تمّ التنقيب عنها
انَّ اكتشافات مخطوطات قمران مهمّة من اجل معرفة نص التوراة وقانونها والتعرّف الى ألأوساط اليهودية في ايام يسوع والى بعض بدايات التوسعات اللاهوتية الخاصة بالمسيحية .
راجع المحيط الجامع في الكتاب المقدس والشرق القديم
كتب لفافات البحر الميت تعود لطائفة يهودية تدعى "الأسينيين"، ظهرت بين القرن الثاني قبل الميلاد والأول الميلادي انشقت عن الطائفتين اليهوديتين الرئيسيتين: الصدوقيين وهم أصحاب الامتيازات والأكثر تعاونا مع الحكم الروماني، والفريسيين وهم المحافظين الأقرب إلى الشعب
الأهمية الدينية لمخطوطات البحر الميت تفوق أهميتها السياسية، لأنها تضمنت منظومة من المعتقدات ساهمت في تكوين البنية النفسية والفكرية والثقافية لأغلب سكان العالم، من مسيحيين ومسلمين ويهود وسواهم. فهذه المخطوطات وثّقت التراث اليهودي، وغطّت قرونا طويلة منه كان يعتمد قبلها على النقل الشفهي وهو مصدر غير موثوق أو معتمد في علم التاريخ
كما تضمنت هذه المخطوطات الكثير من النقاط المشتركة مع الديانة المسيحية، حتى أن هناك من قال إن الأسينيين هم الطائفة التي سبقت أو التي تنبّأت أو مهّدت لقدوم المسيح، وأطلق على تفكيرهم اسم الفكر المسيّاني أي المتعلق بالمسيا وانتظاره عند اليهود الأتقياء في الفترة بين العهد القديم والجديد، وقرّبت إلى الأذهان احتمال مجيء المسيح بصورة "معلم بار" مضّطهد من قبل الأشرار وغير مقبول من الكهنة المنافقين لأن الدنيا قد فسدت ولا بد من قدوم المخلّص
كما أطلقت هذه الطائفة على نفسها اسم العهد الجديد وأبناء النور واستخدمت في كتاباتها عدة عبارات وردت بالأناجيل مثل الحياة الأبدية، نور الحياة، أعمال الله. كما كانت هذه الطائفة من خلال نمط حياتها مصدر إلهام لحياة الرهبنة في الأديرة. كذلك فإن يوحنا المعمدان كان قريبا من برّية اليهودية قرب البحر الميت حيث وجد المغطس والتعميد، ولذلك من الممكن أن يكون القسم المتأخر من الطائفة قد عاصر ظهور المسيح، وبهذا يمكن اعتبار الأسينيين جسرا بين الديانتين اليهودية والمسيحية(وحتى الأسلامية لاحقا).
كذلك اشتركت معتقدات هذه الطائفة مع الدين الإسلامي في رفض عبادة الأصنام وفي الكثير من الطقوس والعبادات والوصايا الأخلاقية، وأغلبية أنبياء العهد القديم المذكورين في هذه المخطوطات مع تفاصيل حياتهم هم أيضا أنبياء في القرآن وفي التراث الإسلامي. وتضمنت المخطوطات قصة صعود أخنوخ للسماء بطريقة قريبة من المعراج كما وردت في القران.(3)
، وكذلك اشتركت طائفة الأسينيين مع الإسلام في شرط الوضوء قبل الصلاة أو تلاوة الكتاب المقدس أو لمسه.(4)
مخطوطاط قمران برهنت صدق النص الكتابي وعلى امانة الذين نقلوها .
اليوم مرّ حوالي 74 سنة منذ اول اكتشاف ، سنة 1947
يمتلك العلماء والمختصين بدراسة الكتاب المقدس وعلم الأثار ، وللمرة الأولى ، نظرة جديدة لليهودية والمسيحية (و ألأسلام) بسبب هذه الأكتشافات التي ستغيّر مجرى التاريخ .
مخطوطات البحر الميت تلقي الضوء على خلافات قديمة مثيرة للنزاع حول عمر وتأليف العهد القديم ونشأة المسيحية .
ان مخطوطات البحر الميت لاتقدر بثمن .انها كنز معرفي بالمعلومات المتعلقة بالكتاب المقدس بعهديه (العهد القديم والعهد الجديد). العلماء اليوم يمتلكون مخطوطات اقدم بالف سنة مما هو معروف عن الكتاب المقدس ا.
السؤال المطروح هل هذه المخطوطات تؤكد صحة الكتاب المقدس الذي بايدينا اليوم بعهديه القديم والجديد اي التوراة والأنجيل ؟
أولا: مخطوطات البحر الميت الخاصة بالعهد القديم
تم اكتشاف اكثر من 900 مخطوطة عن العهد القديم وهي تمثل كلّ العهد القديم المعروف عدا سفر استير . وهي نصوص مكتوبة باليد امّا على جلد الجمل او البردي، للفترة التي ولدت فيها المسيحية بالأضافة الى اليهودية . قبل هذه الأكتشافات لمخطوطات البحر الميت كان اقدم مخطوطة شبه مكتملة للعهد القديم يرجع تاريخها الأقدم الى سنة 890 ميلادي وهي ما تعرف بالنسخة "المازورية" ،اي العهد القديم الذي نقراءه اليوم. وتبين اليوم لدارسي مخطوطات البحرالميت(200قبل الميلاد الى سنة 70 بعد الميلاد)، ان هذه المخطوطات ، والتي هي الأقدم بحوالي 1100 سنة ، لايختلف بناءه عن ما في يدنا من كتاب العهد القديم.عدا سفر واحد هو "سفر استير". اي ان المخطوطات "المازورية" التي كتبت سنة890 م لاتختلف عن مخطوطات قمران التي تسبقها بحوالي 1000 سنة .
مخطوطات البحر الميت عبارة عن مكتبة يهودية عبرية والباقي كتابات ارامية وحوالي 20% باليونانية .غالبيتها عن العهد القديم
يقول بعض العرب والمسلمين الغير المختصين بدراسة مخطوطات قمران أنّ العلماء اليهود والمسيحيين خبئوا هذه المخطوطات حوالي 50 سنة ولا يريدون نشرها ولكن دكتور"عمر الغور" استاذ جامعة اليرموك في الأردن وعالم اثار واخصائي في دراسة مخطوطات البحر الميت ينفي هذه الأقوال ، حيث احدث ضجة في احدى محاضراته في الجمعية الفلسفية الأردنية سنة 2005 وبحضورعلماء ومثقفين عرب وكشف معلومات حديثة وتصريحات مهمة ستقلب كل الأفكار المسبقة للعرب والمسلمين عن مخطوطات البحر الميت ويكشف زيف الأتهامات لهؤلاء الذين يبثون الدعاية والمعلومات الكاذبة لبعض الأسلاميين في تلفيق قصص وروايات غير صحيحة عن مخطوطات البحر الميت ومن ضمنها مخطوطات كهوف قمران .
العالم العربي عمر الغول وبعد دراسته وابحاثه لمخطوطات البحر الميت خرج بنتيجة أجمالية قالها في المحاضرة ويمكن تلخصيها بما يلي:
"النتيجة الأجمالية في بناء العهد القديم كما نعرفه اليوم عدا سفر ارميا النبي لايختلف كثيرا عن بناء العهد القديم كما هو موجود في مخطوطات البحر الميت .
بمعنى اخر فيما يبدو أنَّ هذه الحركة الخصبة عدا سفر ارميا اختصرت على التفاصيل . العهد القديم، عموما ، استقر في بنائه قبل القرن الثالث قبل الميلاد، اي لايوجد فروقات كبرى . هناك نص واحد لم نعثر عليه في مخطوطات البحر الميت وهو سفر استير ، عدا ذلك عثرنا على العهد القديم كاملا !!!!!!. للعلم مخطوطات العهد القديم في البحر الميت تشكل ربع مخطوطات البحر الميت . اي النصوص الأخرى لها مواضيع اخرى ".
ويضيف عمر الغول فيقول.
"ربما سمع بعضكم الى الوثيقة المسمّى "وثيقة دمشق".وهي نص اكتشف في كنيسة في القاهرة .الكنيسة جزء من الكنيس الذي تحفظ فيه الوثائق سنة 1898م . اكتشف هذا النص هناك ويتحدث عن جماعة خرجت بدينها الى البر (البرية اي الصحراء) . فكرة ان جماعة دينية تقول عن جماعة دينية رئيسية – للخط الرئيسي- :أنتم فسد دينكم وانا لاعلاقة لي بكم
.وإنّ آخرة الدنيا اقتربت(دنت) وأنا تاركا لكم.
هذا المثال نعرفه قبل 50 سنة من اكتشافات البحر الميت من خلال "وثيقة دمشق" . في مخطوطات البحر الميت تكتشف وثيقة تكاد تتطابق في نصها مع وثيقة دمشق وتتحدث عن الخروج الى البريّة وعن هجرة المركز الرئيسي
وهذا يجيب الى سؤالنا كلام المؤرخ يوسيفوس انّ ألأسينيين خرجوا من القدس هربوا بدينهم ليس بسبب الأضطهادات ولكن يأسا من فسادالمؤسسة الدينية اليهودية الرسمية .
وسوف يرجع الى هذا الكلام لأنه يشبه كلام المسيح الذي ايضا كان يُعبّر عن يأسه من الفتاوى الدينية للمؤسسة الدينية الرسمية المحلية ,
ويضيف الدكتورعمر الغول كلاما خطيرا ننتظر الأجابة عنه من علماء المسلمين عندما يقول:

"اللاهوتيين اليهود درسوا الجوانب اللاهوتية لمخطوطات البحرالميت .
اللاهوتيين المسيحيون درسوا الجوانب اللاهوتية في البحر الميت .
من درس الجوانب اللاهوتية في البحر الميت من المسلمين ؟ (ضحك الحاضرون)
لايوجد مسلم درس الجوانب اللاهوتية ألأسلامية في البحر الميت
موضوع كيف انتقلت مفاهيم موجودة في مخطوطات البحرالميت الى ألأسلام موضوع مهم جدا جدا . لكن هل درسه احد او ينتظر الدراسة ؟"(5)
وفي رده على منتقدي بحوثه في مخطوطات البحر الميت اجاب الحاضرين قائلا :
"اريد ان اقول ان غير القليل من الملاحظات التي قيلت ، وهذا طريف لمن يحظر محاضرة ، ملاحظات مبيّتة . يعني شخص ياتي الى المحاضرة وفي ذهنه تصور معين يسمع المحاضرة ولا يعنيه ما قيل في 70 دقيقة من المحاضرة ، الرأيي مبيّت . الطريف في الموضوع ان بعض الأخوة الذين ابدوا ملاحظاتهم نسبوا اليَّ كلاما لم اقله او ربطا لم اربطه او انّ بعضهم سالني عن اشياء اخذ علي ان انني لم اذكر كذا وكذا ،مما يعطيك الأنطباع ان الناس جلست تنتظر نهاية المحاضرة لتقول كلاما كان في الذهن . هذا محبط واقوله بكل صراحة .كان اهم اهدافنا في مخطوطات البحر الميت ان نثير المعرفة العامة في موضوع هذه المخطوطات .انا تحدثت كثيرا ، انا وطلابي تحدثنا 226 مرة في موضوع مخطوطات البحر الميت في مدارس الأردن ...وصلتُ الى انطباع ان الكثير من الناس جاءت ليس لكي تسمع بل جاءت لكي تقول ما في اذهانهم..يقول البعض ان كلامي يخالف كلام اخر . هذا شيء طبيعي فانا لااقول الا ما يعتقد "عمر الغول" انه صحيح ولا ابالي من راق له الكلام ام لم يرق له ".
وعن "فصل كتاب مخطوطات البحر الميت "يقول عمر الغول :انه شاهد بائس على بؤس حالتنا الفكرية !!!!!!(قصده العالم العربي والأسلامي). الكتاب هذا كتب عن المستوى العلمي في نهاية الثمانينات ...انا ادرس العبري والآرامي وادرس الأوغرتي وادرس عموني وادرس موئابي وادومي وادرس اوغاريتي ودرست 17كورس مرة عن اللغة السومرية والأكدية وبابلي والآشورية ولم ادرس اللغة العربية الجنوبية ولهذا لا افتح فمي عن هذه اللغة لأني لم ادرسها ...انا اتكلم كلام العلم . العلم مبني على البناء ومبني ايضا على الهدم اي اليوم اتكلم بشي وقد يكون غدا خطا . دراسات مخطوطات البحرالميت ظهرت ان الفروقات بينها وبين العهد القديم ليست صارخة كما يصوره البعض ويدعون باخفاء المخطوطات لوجود فوارق !!!!.
عندما يصبح في المؤسسات الأكاديمية العربية مختصون متوافرون على ألأدوات اللغوية وغيرها و مدربون على دراسة مخطوطات البحر الميت قادرون على مناقشة بحثي هذا عندها يمكن ان يتم انتقاد ما اقوله . في علم الآثار وفي علم الكتابات القديمة نحن (قصده الدول العربية) عندنا مشكلة كبيرة جدا انه في الواقع لا نعرف شيئا . نحن نعرف فتات من هنا ومن هناك . ياتي اكتشاف 1000 نص في البحر الميت اضافة هائلة جدا جدا..وهذه الأسقاطات (التي يبديها العرب بخصوص مخطوطات البحر الميت ) ، لكي نكون محددين، لها علاقة بالصراع الفلسطيني الأسرائيلي اي بالقضية الفلسطينية (اي يتم تسييسها)... ويضيف قائلا : انا في البحث العلمي لا ارصد الرضى السياسي المعاصر والمخالف بل استخدم ادوات البحث العلمي (اي هو ليس منحاز الى هذا الطرف اوذاك في موضوع البحث العلمي) ويعطي مثال عن كتاب "التوراة تحت ا ألأرض" كتبه العالمان "اسرائيل فنكلشتاين" عالم الآثار المعروف على مستوى العالم ، والمؤرخ والباحث الأمريكي"ليل أشير سلبرمان"
كُتب هذا الكتاب سنة 1991 ولكن المترجمين السوريين العرب غيروا عنوانه الى "التوراة اليهودية مكشوفة على حقيقتها"(6).
هنا نرى التلاعب والغش وعدم الأمانة حتى في ترجمة عنوان الكتاب

تعليقي
شخصية ،مثل "دكتورعمر الغول" الباحث الآثاري ودارس اللغات القديمة والذي قضى عشرات السنين في دراساته لمخطوطات البحر الميت ويعترف بان الكتاب المقدس (العهد القديم) هو هو لم يتغيّر في جوهره وكل ما تغير هي بعض الكلمات نتيجة الترجمة او بسبب اللغة ولا تؤثر على حقيقة النص الكتابي ومعانيه . ولكن اليوم نشاهد ونسمع ونقرا مئات المقالات والكتب في وسائل التواصل الأجتماعي في العالم العربي والأسلامي لأناس غير مختصين، يدّعون ان مخطوطات قمران هي تاكيد على تحريف الكتاب المقدس . وان مخطوطات قمران طريق الأسلام ونهاية اليهودية والمسيحية .وان مخطوطات قمران صدمت و خيبت امال اليهود والمسيحيين ...الخ من الكلام الفارغ ولكن وكما يقول احدهم : "هذه الأمة هكذا لأنها امة غشيمة يسهل الضحك عليها واللعب بعواطفها ...امة تصدق اي شيء وتدفع الثمن غاليا فيما بعد .. امَّة تردد كل يوم حديث إنّ المؤمن لايلدغ من نفس الجحر مرتين .. وهي تلدغ من نفس الجحر الف مرة في السنة ...أمّةلاتتعلم من الماضي ...لاتفهم أنّ هناك من يضحك عليها باسم المقدسات ... ويستغل سذاجتها ..امّة مصرة على البقاء في مكانها ..حتى لو قادها ذلك للأنقراض".
تابعونا في الجزء الثاني
-------------------------------------------------------------------------------------
(1)
راجع الموقع التالي
https://alkalema.net/quest/bibel_scrp.htm
(2)
راجع المقال:
مخطوطات قمران – مخطوطات البحر الميت واهميتها في دراسة الكتاب المقدس
(3)
راجع الموقع التالي
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=442538
(4)
مقال بعنوان
التعامل العربي مع مخطوطات البحر الميت: التلفيق (2/2
(5)
مخطوطات قمران - د.عمر الغول
. https://www.youtube.com/watch?v=p6Z01FAbXik
(6)
مداخلات ندوة مخطوطات قمرا د. عمر الغول

https://www.youtube.com/watch?v=hWb_HZ-MSfw

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار