ابتعدت عن نفسي كثيرا

أحمد رجب
2021 / 5 / 25

للشاعرة الكبيرة : ارخوان رسول
الترجمة من الكوردية : أحمد رجب
من الشعر الكوردي المعاصر

ابتعدت عن نفسي كثيرا
فقدت طريقي
لا استطيع ان اعود وان اهدأ في اعماقي

انا ممتعض من هلاك روحي
ظلام دامس، بارد جدا ، مقفر كليا
لا املك فانوسا ، ولا نارا، لا يتواجد احد هنا
اعلم ان الجميع مشغولون بارواحهم
يغرسون الازهار ، يشعلون الفوانيس
يحفطون آيات العشق
هم مشغولون كثيرا
انا انظر اليهم من خلف زجاج شباك
هم لا يروني
اناديهم لايردون
اتحدث الیهم لا يسمعوني
انا هنا اسيرة كدموع عيني
اضع رأسي على كتف القصيدة وكلانا نبكي
لا اعلم اي منا يبكي للاخر !
اي فرحة لا تصل الى فرحة احتراق الروح
بعشق الحياة
اي الم لا يصل الى آلام الروح

حين يصبح رمادا!
الى اين اتوجه بهذا الروح الرمادي
من هلاك روحي عيوني تتشتت
اصابعي متجمدة
تحت قدمي مترع من الاشواك
زوبعة باردة بددت ازهارالكلمات العذبة
اغلق الثلج ابواب وشبابيك القلب
عابر سبيل لايمر من هناك
لا يطرق ضيف الباب
اختطف البوم الحياة الى الظلام
ئه‌رخه‌وان 2020
** ارخوان رسول { شاعرة ، كاتبة ، مترجمة } ادیبة‌ كبیرة ومعروفة ولدت في محلة چوارباخ فی مدینه‌ السلیمانیة وفيها انهت دراستها الابتدائية والمتوسطة والاعدادية ،
وتخرجت من معهد دار المعلمین ، وهی مربیة تربویة عملت لعدة سنوات في التدريس كمدرسة ومعاونة المديرة ، وبرزت في عالم الادب الكوردي والعالمي من خلال كتاباتها للقصائد والقصص والروايات والترجمة من اللغة الكوردية الى اللغة العربية وبالعكس من العربية للكوردية ، ومن الجلي الواضح انها ترجمت العديد من الاعمال الادبية مثل : القصائد الشعرية ، القصص ، الروايات والمسرحيات من اللغات : العربية والفارسية والانكليزية الى اللغة الكوردية ، وانحازت الشاعرة ذات الحس المرهف الى تسليط الضوء من خلال كتاباتها { القصائد والقصص } على الفئات الشابة شريان الحياة والحب والطبيعة والمرأة ومشاكل المجتمع المختلفة ومواضيع شتى، والاديبة الكبيرة ارخوان صوت جهوري للدفاع عن النساء اللواتي يتعرضن الى العنف والاظطهاد وتقف بحزم ازاء اولئك الذين يريدون اقصائهن وخاصة المنظمات التي تدعي الدفاع عن المرأة وحقوقها ووسائل الاعلام في اقليم كوردستان.
للاديبة الكبيرة ارخوان ثلاثة كتب شعرية مطبوعة وكانت البداية عام 1972 عندما قامت بطبع كتابها الاول بعنوان { الحبیب} ، وفي القصة نشرت عام 2004 مجموعة قصصية تحت عنوان ( ليس لدي الوقت للجنون) وفي عام 2003 ترجمت من العربية رواية ــ قصة موت معلن ــ للكاتب الكولومبي كابریل كارسیا مارکیز كما ترجمت عام 2009 رواية العطر للكاتب الالماني باتريك زوسكيند بالاضافةالى الترحمات التالية :
ترجمة المجموعة الشعيرية ( انا جاسوس الله) للشاعر هوشنك درويش عام 2004 من العربية للكوردية.
ترجمة المجموعة الشعرية ( المطر يعشق الارض) ـ سالار عثمان من الكوردية للعربية عام 2007.
ترجمة المجموعة الشعرية فان ايروتيك ـ قوباد جلي زادة من الكوردية للعربية عام 2008.
قامت بترجمة ثلاث مسرحيات للمخرج الفنان الدكتور فاضل الجاف من العربية للكوردية ومسرحية واحدة للفنان هلكوت محمد.
ان الشاعرة المرموقة ارخوان رسول ترجمت من اللغة الكوردية الى اللغة العربية لكبار الشعراء ومنهم : شيركو بيكه س، محوي ، بختيار علي وللاخرين من امثال : صابر صديق، عرفان احمد، كوسار كمال، ناهد حسيني ، روز هه له بجه يي و نزند بكیخاني ، وتم نشر تلك النتاجات في مجلتي كه‌لاویزی نوێ Glawije new و به يفين peiven كما قامت الشاعرة والمترجمة ارخوان بترحمة مواد مختلفة اخرى من الشعر والقصص من اللغات العربية والانكليزية والفارسية .
في المجال الصحفي :
رئيسة تحرير مجلة ( دزنبشت) الخاصة بالكتب والمكتبات لاول مرة في كوردستان.
مديرة تحريرمجلة تيكست المهتمة بنتاجات الشبيبة.
عضو هيئة تحرير مجلة كه‌لاوێزی نوێ لمدة 9 سنوات، وعضو هيئة ادارة مركز كه‌لاوێز للآداب والثقافة.
عضو اتحاد الكتاب الكورد { اتحاد الادباء}
عضو نادي القلم
عضو لجنة تقيم وتقدير الكتاب والفنانين
مشرفة يوم الكتاب العالمي لمدة سنتين ومنح جائزة احسن كتاب
المشاركة في العديد من الفعاليات الادبية المختلفة والحصول على عدة جوائز تقديرية.
بعد قضاء سنوات في التدريس نقلت عملها الى وزارة الثقافة وفي المديرية العامة للمكتبات اصبحت معاونة المدير العام ، وحاليا متقاعدة وفي حياتها العائلية لها بنتين وولد.
ان هذه الاديبة الكبيرة { شاعرة ، كاتبة ، مترجمة } تستحق وبكل جدارة الكتابة عنها بشكل مسهب في القريب العاجل.

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي