من تأريخ الحزبية والإدارة في أميركا

المنصور جعفر
2021 / 5 / 11

1- في الفترة منذ عام 1541 إلى عام 1890 تمت إبادة نظام ووجود القبائل الهندية، ومنذ 1789 بدأ التنظيم الحكومي للإستعباد. وقبله منذ عام 1761 ناضل المستعمرون الأوروبيون باشكال مدنية ضد حكم الإستعمار البريطاني.


2- استمر رفض المستعمرين للتحكم البريطانيى وعسفه الضريبي والتجاري والإداري 15 عاماً وتحول بدعم فرنسي وإسباني لنضال مسلح ضد السيطرة البريطانية.


3- في الرابع من يوليو 1777. بعد تجهيزات دامت سنة أعلنت 13 مستعمرة إستقلالها من الحكم البريطاني، لكن إعلان الاستقلال لم يحسم أموراً كثيرة وتلته معاهدات كان أشهرها في سنة 1793 لم تنهي النزاع ومن ثم استمرت المعارك إلى عام 1812 حين أحرقت القوات البريطانية البيت الأبيض.
en.m.wikipedia.org/wiki/List_of_conflicts_in_British_America


4- كان زعماء أميركا الأوروبيون نفورين من الحزبية ويظنوها خداع و سيطرة خفية، ويدعون انهم لاحزبيون.

5. رغم ذلك تشكل جزء أول من التحزب السياسي بتمايز نخبة تحالف شبه الإقطاع/البرجوازية في تلك المستعمرات السابقة إلى كتلتين: الكتلة الأولى "إتحادية" تميل لتجميع الدويلات الناشئة ولمها بحكم مركزي والكتلة الثانية سميت "جمهورية" تميل إلى الحكم اللامركزي، وأن يدير مجتمع كل منطقة شؤونه بنفسه.


6. بعد عام 1812 تواصل النزاع السياسي المدني والمسلح بين البرجواز الذين يحاولون تأسيس دولة مركزية الحكم وغيرهم ودارت حرب مشتتة بين الجماعات السياسية.


7. قبل عام 1830 كانت كتلة الحكم المركزي المسماة "الإتحادية" وهي في الحقيقة "توحيدية" قد أدت الكثير من مهمات تأسيس الجزء المركزي من نظام الدولة. لكنه ظل مركزاً في منطقة شمال شرق دولة "الولايات المتحدة" الحاضرة.


8. بالحديد والنار والدم حسمت نتيجة الحرب الأهلية (1861 - 1865) الخلافات الكبرى بين التوحيديين Fedralist أنصار الدولة المركزية والإتحاديين ال Conferdralist أنصار الإتحاد الطوعي بين الدول، فتم تحريم وتدمير نظام "العبودية" محرك اقتصاد الزراعة في دول الجنوب، وأخذ إقتصاد الصناعة والبنوك الشمالية يتمدد في شكل إستعباد ناعم.


9- رغم سيطرة إتجاه الحكم المركزي لدول الشمالي الشرقي بالقوة العسكرية على دول الجنوب والغرب لكن بعض القضايا لم تزل إلى الآن تجدد النزاعات الدستورية والقانونية إزاء حقوق المواطنين الدويلات/الولايات والدولة، في مجالات المالية العامة، الضرائب، التجارة والإفلاس، حقوق النسخ، التأمين الإجتماعي، الهجرة، التمييز العنصري، القانون الجنائي، التعليم، الصحة، البيئة، الحريات.
justice.gov/enrd/federalstate-conflict

americanbar.org/groups/public_education/programs/constitution_day/landmark-cases/

lawhelp.org/resource/the-differences-between-federal-state-and-loc


10- التغيرت الكبرى في التركيبة الإجتماعية للأحزاب الأميركية منذ القرن الثامن عشر إلى القرن العشرين:

(أ) بدأت الأحزاب في أميركا في القرن الثامن عشر كنوادي أثرياء وجمعيات/اجتماعات منتظمة لنخب من ملاك الأراضي وكبار التجار. وآنذاك كانت عضوية الهيئات المختصة بنقاش أمور الدولة لا تختاج انتخابات عامة بل صفوية وممنوعة على الإناث والمستعبدين والفقراء والمهاجرين غير الأوروبيين ومشترطة بدفع ضرائب مالية عالية.

(ب) في القرن التاسع عشر بعد نهاية الحرب الأهلية عام 1865وتوسع الدولة بقيام دول الشمال بضم دول الغرب والحنوب أصبحت التجمعات النخبوية القديمة أجهزة سياسية منظومة لها أهداف وزعماء ومرشحين وحملات انتخابية، ورغم إنها سمحت بعضوية الأفراد العاديين إلا أنها بحكم ظروف المعيشة والتعليم بقيت محدودة في كل شيء إلا في حشد الناس وجمع الموافقات الفردية، بل تدور حول آراء زعماءها الذين هم أو من حولهم مجرد ميسيرين لبعض المصالح التجارية الكبرى.

(ج) في القرن العشرين مع استواء الدولة الرأسمالية النشاط صارت الأحزاب منظمات سياسية تزعم لنفسها التوفيق بين مصالح الرأسماليين والمجتمع، بينما حقيقة أمرها إنها تضع غالبية المجتمع في خدمة كبراء السوق الذي يمولون نخبتها والهيئات الأمنية والعسكرية المتواشجة مع هؤلاء الكبراء عبر المجمع العسكري الصناعي. ومن ثم لا يمكن إعتبارها منظمات شعبية تماماً بل منظمات خدمة رأسمالية تمارس وفق رأي كبراء مجالس سباستها توجيه/تضليل الجماهير لتحقيق الهدف الذي يحدده٧ كبرياء مجالس كل حزب ومموليهم.
cbc.ca/radio/ideas/how-capitalism-is-destroying-democracy-1.5786136

medium.com/illumination/democracy-is-incompatible-with-capitalsim-4fcb7576ba6c

nymag.com/intelligencer/2018/05/americas-brand-of-capitalism-is-incompatible-with-democracy.html

foreignpolicy.com/2009/10/12/how-capitalism-is-killing-democracy/

cato.org/cato-journal/winter-2015/political-capitalism&ved

hbs.edu/ris/Publication%2520Files/07-037.pdf

marxists.org/history/erol/ncm-1a/pwoc-2.htm

edgate.com/elections/inactive/the_parties/


11- "المجمع العسكري الصناعي" محور للنشاط الرأسمالي في السياسة الاميركية باسم الأمن والدفاع ومحور أمني وعسكري في النشاط الرأسمالي وسياساته. تتداخل علاقات المجمع مع بعض المصالح الكبرى في عوالم المال والسياسة والشؤون الأمنية والعسكرية، وما يتصل بهم من شؤون المعرفة والإعلام ومن ثم تؤثر على طبيعة تكوين ونشاط وقرارات اللجان الرئيسة في الحزبين الأميركيين.
en.m.wikipedia.org/wiki/Military%E2%80%93industrial_complex

medium.com/@teamwarren/its-time-to-reduce-corporate-influence-at-the-pentagon-98f52ee0fcf1

h-net.org/reviews/showpdf.php?id=15578

edgate.com/elections/inactive/the_parties/

open.lib.umn.edu/americangovernment/chapter/10-1-history-of-american-political-parties/

culturalapparatus.wordpress.com/intellectual-craftsmanship/c-wright-mills-%E2%80%94the-structure-of-power-in-american-society/


12- كما في كل الدول يأخذ الصراع الطبقي أشكالاًَ مختلفة منها الصراع بين النزعة المركزية والنزعة اللامركزية في اظارة الدولة بشكل يشمل مجالات كثيرة.
citeseerx.ist.psu.edu/viewdoc/download?doi=10.1.1.572.6873&rep=rep1&type=pdf

groupes.finances.gouv.qc.ca/desequilibrefiscal/en/pdf/Wallin.pdf


13- عالماً، يتجدد سؤال "المركزية أو اللامركزية؟" إزاء كل أزمة في علاقات أمريكا مع دول العالم، بمعنى هل تتحكم أميركا في دول العالم شبه ما كانت بريطانيا تتحكم في أميركا أو تكون جزءاً ملتزماً بقرارات الديموقراطية الدولية؟
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
i2.wp.com/kathleenkowal.com/wp-content/uploads/2016/07/Political-Party-History-2016-07-Final.gif

kathleenkowal.com/2016/07/06/history-of-political-parties-in-u-s/

open.lib.umn.edu/americangovernment/chapter/10-1-history-of-american-political-parties/

edgate.com/elections/inactive/the_parties/

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية