بالروح بالدم ( للحاكم والاوطان )

عمر قاسم أسعد
2021 / 5 / 9

( بالروح بالدم ) كلمات طالما سمعناها تخرج من حناجر الناس ، سمعناها وكم حاولنا ان نرددها ــ وربما في لحظة رددناها ــ وأدركنا انها لا تتعدى حدود أفوهنا ، وأدركنا أنها أحرف جديد تضاف إلى المخزون اللغوي الذي يمجد السيد والحاكم والزعيم ، تخرج من أفواه جائعة تقودها أفواه أصبح الهتاف مهنتها والتسحيج عادتها والتطبيل صفتها ، تطلقها تعبيرا عن فدائها (الظاهري ) لسيدها وحاكمها الذي ما زال يتربع فوق صدورها ويطرب لسماع سيمفونية التطبيل والتسحيج والتزمير ، ويرقص على أنغام ( بالروح بالدم ) لأنه ما زال ( كالعوالق ) يتغذى من دماء عبيده ، ويأخذ من أرواحهم متى شاء .
والكثير ما زال مصرا على الهتاف حتى وإن لم يعد يملك الدماء وسيده ما زال يمتص الدماء ..
( بالروح بالدم ) عندما يتعلق الهتاف بالسيد والحاكم تخرج من أفواه العبيد لا تتعدى حلق اللسان ، تخرج ملوثة ومجبولة بالقهر والذل والجوع ، تخرج بحثا عن لقمة ، تخرج محملة بالمقت والاشمئزاز عندما تتميز بالنشاز ، وفي الباطن الكثير الكثير من اللعنات .
( بالروح بالدم ) أصوات مرتفعة يسمع صداها من بعيد وفي السر لا يتم الفداء حتى بقطرة ماء ، في السر المزيد المزيد من اللعنات على السيد والحاكم وعلى من يعيش وعلى من منهم مات .

( بالروح بالدم ) ــ عندما يتعلق الأمر بالاوطان ــ أحرف تختلف عما قيل ، أحرف تتجمع لتشكل الحياة ، لتصدح بها حناجر طاهرمخلصة ، هتافات تخرج من قلوب وأرواح ودماء وحناجر الشعوب العربية الصادقة تجاه قضاياهم التي أمنوا ــ وما زالوا ــ بها ، تحلق بها أرواحهم دون ضغط أو إكراه وتنبض بها شرايينهم طواعية ، وعندما نسمعها نرددها ــ معا ــ بملء الحناجر ( بالروح بالدم نفديك يا وطن ) ( بالروح بالدم نفديك أقصى ) ( بالروح بالدم نفديك يا فلسطين ) ، هنا لا مجال ــ أبدا ــ للتشكيك أو المزايدات ،
( بالروح بالدم ) هو الهتاف الذي يخترق جوف الارض بالدماء ، هو الهتاف الذي يحلق بالأرواح في عنان السماء ، هو الهتاف الصادق الذي ترتج من أحرفه الارض ويرتجف من هوله الحكام .

لم أسمع يوما أن مواطنا عربيا قدم دمه أو روحه للحاكم !!!
ولكني سمعت أن الملايين من أبناء الشعوب العربية قدموا دمائهم وأرواحهم فداء للوطن

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت