البصرة تجمع الشتيتين

علي قادر
2021 / 5 / 9

عبادي العماري مطرب ريفي ذاع صيته في ستينيات القرن الماضي غنى العديد من الأغاني التي عبرت في حينها عن المجتمع الريفي وتعقيداته العشائرية وما حواه من ويلات ، جمع بين الحب المستور والورد المنثور لحبيبته الافتراضية والذي قال في إحدى مقاطع أغانيه (لنثرلك ورد من بابك لحد السوك) ، عرف عبادي وأنتشرت أغنياته أكثر حينما اتجه لبغداد التي كانت تشهد حراكاً إجتماعياً وثقافياً وفنياً وسجل الكثير من الأغنيات بأسلوب السهل الممتنع بصوته العذب والحانه الجميلة فأغنية (سامحيني) والتي عدها النقاد من الأغانـي الحداثوية، جمع بين الصوت الرخيم ودماثة الأخلاق حسب وصف عازف الكمان المشهور فالح حسن ، جل أغانيه كانت تعبر عن الواقع الذي يعيشه ؛ واغنية (الفصلية) التي أخذت مساحة كبيرة في وسط محبي الأغنية الريفية كانت قد انتقدت الأمور العشائرية والظلم في المجتمع العشائري ، انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لمجموعة شباب وبجلسة عفوية وبأصوات جميلة يرددون أغنية من أغاني المطرب الراحل عبادي العماري (طارش رحت للبصرة) التي ذاع صيتها وتجددت من خلال هؤلاء الشباب وأصبحت معروفة وتتردد على السن الكثيرين بعدما كانت مندثرة ولم يسمعها الكثيرون سابقاً وانا من ضمن هؤلاء الكثير .
البصرة رئة العراق كما تسمى وهي ثغر العراق الأوحد ، ومستودع نفطه وتجارته ونخيله وسياحته ، ومنجم ثرواته الفكرية والفلسفية والأدبية ، مدينة الشعر والفصاحة ومنبع غناءه وموسيقاه ، مدينة الفراهيدي وأبي الأسود الدؤلي وبدر شاكر السياب وسيبويه ، مدينة الثقافات المتعددة مدينة الأفكار المتنورة التي بزغت منها الفرق والملل .
الساعي لرؤية هذه المدينة سيصدم بالواقع الذي تعيشه لما لها من عناوين في أذهاننا فهي تجمع الشتيتين كما يقال ، آبار النفط المشتعلة تحيط بالمدينة وعلى مسافة قريبة أحياء من العشوائيات وبيوت من الصفيح، شط العرب يجري بالقرب من المدينة والناس يفتقدون الماء العذب ، حرب العشائر تشتد والنزاعات على أشدها وعلى مسافة ليست بالبعيدة مركزاً للشرطة ، أكثر من ثلثي موازنة العراق منها وتجد معدلات الفقر فيها كبيرة ، التناقضات التي تحيط بالبصرة تطرح عدة تساؤلات ؛ هل مايجري لها مخطط له أو سوء الطالع لسكانها جعلهم هكذا ، بلا خدمات بلا مشاريع بلا ضبطاً للأمن .
مراجعة ملف البصرة والإهتمام بها من أهم الأولويات التي على الدولة أن تراجعها خصوصاً اذا ماعلمنا ان خليجي 25 سيقام على أرض البصرة ، ليس من أجل البصرة وأهلها بل لأجل الوفود التي ستأتي وتعكس واقع البصرة الى دولها ودول العالم ، ولأجل المرحوم عبادي الذي سبق وأن غـنى لها .

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول