مكافحة الفساد في العراق

عادل عبد الزهرة شبيب
2021 / 5 / 9

هل يمكن مكافحة الفساد الكبير في العراق ؟ ام مثلما قالت صحيفة ( الغارديان ) البريطانية ان (( لا أمل بإصلاح الفساد في العراق )) ؟
الفساد في العراق اصبح يهدد مسيرة التنمية ويدمر اقتصاد البلاد وقدرتها المالية والادارية وبالتالي عجز الدولة على مواجهة تحديات اعمار واعادة اعمار وبناء البنى التحتية اللازمة لنموها . وكان موضوع الفساد المحرك الأساسي للحراك الشعبي الذي انطلق في بغداد ومحافظات العراق المختلفة احتجاجا على ما وصلت اليه حالات الفساد من مديات غير مسبوقة تاريخيا ودوليا. ولابد من مكافحته وبالإمكان ذلك مع الاستفادة من تجارب الدول في مكافحة الفساد من خلال :-
1) اصدار قانون لمكافحة الفساد وانشاء مكتب للتحقيق في ممارسة الفساد, ومتابعة التنفيذ .
2) زيادة رواتب الموظفين الحكوميين بحيث تكفي لتوفير مستوى حياة كريمة .
3) توعية الجمهور للإبلاغ عن حالات الفساد .
4) تبسيط الاجراءات الادارية والحد من المستندات المطلوبة للحصول على الخدمة مع وضع مدونة اجراءات واضحة ووضع حد للروتين الاداري .
5) دفع الرسوم والغرامات الكترونيا والحد من تعامل الموظف بالمال وتقديم الخدمات الكترونيا للتقليل من الاتصال المباشر بين الموظف وطالب الخدمة.
6) مراجعة تاريخ الأفراد قبل توظيفهم لضمان عدم تولي اي شخص لمنصب قيادي او عمل سياسي بسبب شبهات سابقة بالفساد فـ ( المجرب لا يجرب ) .
7) حسم ملفات الفساد من قبل القضاء ضمن سقف زمني محدد وعدم تأجيلها وعدم التدخل في شؤونه من قبل القوى السياسية المتنفذة.
8) تعدد المحققين في قضايا الفساد بحيث لا يجوز ان يتولى القضية محقق واحد بعيدا عن المحاصصة الطائفية.
9) الكشف عن الذمم المالية للمسؤولين قبل تولي مناصبهم.
10) تشكيل لجنة من الخبراء لمراجعة عمل مؤسسات مكافحة الفساد .
11) تشريع قانون لحماية الشهود والمبلغين عن قضايا الفساد .
12) اعطاء الدور الريادي لوزارة الثقافة والتعليم العالي والتربية لوضع منهج دراسي لكل المراحل لتلبية ثقافة الحرص على المال العام والنزاهة وتقليص روح الأنانية الفردية .
13) العمل على تطبيق مبدأ استقلال القضاء بما يضمن سير الاجراءات القضائية ومحاسبة المفسدين وبشكل عادل ونزيه .
14) تعزيز دور الاعلام ليأخذ مداه الكامل كسلطة رابعة في عملية الكشف ومتابعة الفساد والمفسدين في هياكل الدولة ونشر ثقافة النزاهة والشفافية والمساءلة وتعريف الأفراد بمخاطر الفساد وتأثيراته في المجتمع والاقتصاد الوطني .
15) الحد من ظاهرة غسيل الأموال وتطبيق قانون مكافحة غسيل الأموال,
16) انشاء دائرة متخصصة بمكافحة تهريب الثروة النفطية الوطنية تتكون من عناصر كفؤة ونزيهة غايتها المصلحة العامة للبلد وعقد اتفاقات مع الدول المجاورة للتعاون في مكافحة عمليات التهريب .
17) الاصلاح الاداري الشامل للحد من الفساد في مؤسسات الدولة .
18) دعم انظمة الحكومة الالكترونية التي هي من الوسائل المتطورة في مكافحة الفساد .
19) دعم الهيئات المتخصصة واستقلاليتها, وتفعيل وتطوير الآليات والقوانين التي تهدف الى حماية المال العام ووضع خطط واجراءات عملية لاستعادة الأموال المنهوبة .
20) ان محاربة الفساد في العراق وبكافة أشكاله تبدأ من محاربة الفساد السياسي ووضع حد له وعدم السماح لتوظيف السلطة بممارسة الفساد وتوظيف الفساد لبلوغ السلطة
21) قيام منظمات المجتمع بدورها التوعوي ..
22) تفعيل دور السلطة التشريعية في الرقابة ومساءلة وزارات الدولة .
23) التخلص النهائي من نظام المحاصصة سيء الصيت واعتماد مجلس الخدمة العامة في التعيينات وفق اسس الكفاءة والخبرة والشهادة العلمية بدلا من المحسوبية والمنسوبية
24) تشريع القوانين الرادعة والفاعلة والعادلة لمكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين .
وبذلك نتمكن من مكافحة الفساد في العراق ونحقق الاصلاح والتغيير في حالة توفر الارادة السياسية الجادة وليس كما قالت صحيفة الغارديان البريطانية بأنه (( لا أمل بإصلاح الفساد في العراق )) .

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول