التفكك الأسري للعائلة العراقية أحد أسباب الخوف والقلق والعنف الأسري

فلاح أمين الرهيمي
2021 / 5 / 9

التفكك الأسري للعائلة العراقية يختلف عما كان في الماضي عما هو الآن بالرغم من الفقر كان شائعاً ومنتشراً بين أبناء الشعب العراقي إلا أن الاختلاف في التقدم والتطور الذي حدث في القرن الأخير للإنسانية وبسبب أن المجتمع العراقي وطبيعة النظام وسياسته ما بعد عام/ 2003 حينما سلك نظام الحكم في سياسته الاقتصادية الطبيعية الريعية واقتصاد السوق ونهج الليبرالية الجديدة لصالح التطور الرأسمالي واتباع نصائح صندوق النقد الدولي والبنك الدولي بسبب انهيار مشروع الدولة في سياستها البنيوية الذي كان قائماً على القطاع الحكومي في دعم السلع والحاجيات والتعليم والصحة والضمان الاجتماعي وغيرها.
إن نظام الحكم السياسي الذي خلقه وكونه الاحتلال الأمريكي للعراق عام/ 2003 يتحمل مسؤولية إلى ما وصل إليه الشعب العراقي وتأثيراته على تفكك الأسرة العراقية في سياسته العامة التي قامت على المحاصصة الطائفية والمحسوبية والمنسوبية التي أفرزت الاقتصاد الريعي والفساد الإداري والبطالة والجوع والفقر والحرمان مما جعل كل فرد في الشعب العراقي يتحمل مسؤوليته في الحياة بعدما كان يسود الالتزام والمحبة والتعاون والمسؤولية وبشكل خاص في العائلة العراقية والمجتمع بعد أن أصبح المجتمع العراقي يتكون من طبقتين الأولى أتخمها الفساد الإداري والمنسوبية والمحسوبية وأخرى ضنكها واستحوذ عليها الفقر والجوع والبطالة بعد أن أصبح الشعب العراقي مستهلك وغير منتج وأدت إلى تفشي ظاهرة العاطلين عن العمل كما أن الجامعات العراقية أصبحت تخرج الوجبات تلو الوجبات من الطلبة الخريجين وترميهم في مستنقع البطالة مما جعل البطالة ترتفع حوالي 40% بين الشعب العراقي وأصبح رب العائلة مرهق في تدبير لقمة العيش لأفراد عائلته وأصبح مستوى المعيشة تحت مستوى الفقر بنسبة 35% مما جعل رب العائلة يركض مع أفراد عائلته ليلاً ونهاراً من أجل توفير لقمة العيش وهذه أدت إلى اضعاف وفقدان إدارة وإشراف الأب على تربية أبناءه وساد التسيب والانفلات بين أفراد العائلة وتفشت ظاهرة الفساد والإدمان على المخدرات وجعل العوز والحاجة يؤدي إلى العنف الأسري وزيادة نسبة الطلاق وإلى انتشار ظاهرة الانتحار بين الشباب والقتل بين أفراد العائلة بعد أن كانت تسود فيها قاعدة الاحترام والطاعة والالتزام والمحبة.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول