العكاز وأزيز الدراجة النارية من يوميات معلم|تازناخت | إزناكن |ورزازات 1989/1990

علي أحماد
2021 / 5 / 9

توقف أمام حجرات الدرس المطلة على القرية وجاءني يتوكأ على عكاز خشبي يضعه تحت الإبط الأيمن . ينتهي بحديدة دائرية تتوسطها قطعة مطاط تحافظ على التوازن وتمنع الانزلاق . العكاز صنعة نجار ليلائم قوام الذي يتوكأ عليه . ألقى علي السلام ورددت التحية بأحسن منها . طلب مني أن أترك دراجة نارية حمراء اللون / دم الغزال من نوع ( موبيليت ) أمانة عندي الى أن يعود من تازناخت ، فقد وجد وسيلة نقل الى هناك حيث يقام السوق الأسبوعي كل يوم جمعة . لبيت طلبه مادام وثق في ذمتي . عجبت كيف لرجل أعرج أن يمتطي دراجة نارية على طرقات هذه الدواوير الملتوية والمتربة والتي تملأها الحفر والشعاب ؟ دراجة نارية كل قطعة منها تلمع وكأن الرجل اقتناها حديثا. توطدت علاقتي به عندما التقيته مرارا ضيفا عند أسرة صديقي من قرية ...( أ. ز ) الذي أكد لي أن الرجل خاله. يتمتع الرجل ببنية قوية وطول فارع و وسامة. لا يعيبه سوى العرج. يصلح دراجته دون الحاجة الى عجلاتي ( سيكليس ) . ويكفيه أن يدير الأسطوانة البيضاء ليسمع لها هدير كالنحلة . عندما ينوي السفر طويلا الى مراكش أو الدار البيضاء يفكك الدراجة أجزاء ويلمعها ليزيل عنها ما علق بها من أوساخ ويضعها في صندوق خشبي كبير محكم الإغلاق . لن يفرط في وسيلة نقل ضرورية بين دواوير القبيلة المترامية الأطراف حيث قلة وسائل المواصلات وعدم توفرها في كل الأوقات عند الحاجة . عندما حدثته عن استغرابي من ركوبه الدراجة النارية ، قال وهو يرسم ابتسامة على محياه وماذا لو رأيتني وأنا أركب الدراجة الهوائية ؟
التقاه يوما مقدم دوار أكلميم الرجل الطيب والفقيه وهو يمتطي دراجة هوائية فخاطبه قائلا ( بالله عليك الا تخجل ! ) . من سيرة الرجل أنه زير نساء ، يجول قرى زناكة بحثا عن أنثى يعاشرها وكم من مرة تربص به شباب أكوينس بنية إيذائه بوضع سلك جديدي على طريقه يشده من طرفيه شبان أقوياء متخفين في حلكة المكان غيرة على شرف نساء الدوار ... من حسن حظ الأعرج أن البعض إشفاقا على حالة إعاقته وطيبوبته يخبرونه سلفا . حدثته ذات ليلة سمر في بيت ابن أخته عما يروج من حكايات مروعة عن مخلوق غريب يجوب المكان ليلا نصفه جسد آدمي ونصفه الآخر حيوان يكسوه الشعر. ضحك وقال لي من يروج الخبر يريدون فقط إخافة من يتصيدون متعة عابرة مع نساء شبقات في الخلاء ...

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول