صديقي الفيسبوكي العزيز

عماد عبد اللطيف سالم
2021 / 5 / 7

صديقي الفيسبوكي العزيز.
الناسُ في "الفيسبوك" قد يجعلونَ منكَ "مَلِكاً".. وقد يحتملونَ لمدةٍ ما(قد تطولُ أو تَقصُر) هراءكَ الشخصيَ.
فإن "تفرْعَنتَ" عليهم ، وأصبحتَ "ربّاً" ، وتوَهَمتَ بأنّ كلُّ من يقرأ لك ، سيصيحُ "آمين" .. فإنّهم سيملّونَ منكَ سريعاً ، وإنْ لم يتجاهلوكَ ، سيسحلونكَ في "التعليقات" .. أو سيمثّلونَ بجثّتكَ في "المنشورات" .. أو سيمزّقونكَ إرَباً باستخدام الكنايات والغمزات و "الحِسجات".. أو سيستفردونَ بكَ على الخاص بـ "المَسِجات" ، كما يستفردُ "المؤمنون" بـ "كلبٍ" ضَلّ طريقه ، ودخل سهواً إلى "جامعهم" المقدّس.
والأهم من هذا كلّه (بالنسبة لك)،هو أنّ هؤلاء الناس سيحرمونكَ من "اللايكات" التي "أدمنتَ" عليها، و التي من دونها سوف تختنق ، حتّى إذا جاء اليك "مُتابعوكَ" الكثيرون بكُلّ قناني الأوكسجين ، التي لم تنفجِر بعد ، في العراق "العظيم".

حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي