سلافوي جيجك (1949 - )

غازي الصوراني
2021 / 5 / 5


فيلسوف وناقد ثقافي سلوفيني، قَدَّمَ مساهمات في النظرية السياسية، وهو أستاذ في كلية الدراسات العليا الأوروبية، ويوصف بأنه "أخطر فيلسوف سياسي في الغرب".

"ولد جيجك في ليوبلبانا عاصمة سلوفينيا لعائلة من الطبقة المتوسطة عام 1949، والده كان خبيراً اقتصادياً، وأمه كانت تعمل محاسبة في مؤسسة تابعة للدولة، وبالنسبة لوالديه فهما ملحدان، في عام 1967م، التحق بجامعة لوبليانا، حيث درس الفلسفة وعلم الاجتماع. وحصل على دكتوراه في فنون الفلسفة، ودرس التحليل النفسي في جامعة باريس الثامنة.

عمل أستاذًا زائرًا في جامعات شيكاغو، كولومبيا، برينستون، نيويورك، مينيسوتا، كاليفورنيا، ميشيغان وغيرها من الجامعات، ويشغل حاليًا منصب المدير الدولي لمعهد بيركبيك للعلوم الإنسانية في كلية بيركبيك - جامعة لندن، ورئيس لجمعية التحليل النفسي النظرية في ليوبليانا، وكتب حول العديد من المواضيع كالرأسمالية، الأيديولوجية، الأصولية، العنصرية، التسامح، التعددية الثقافية، حقوق الإنسان، البيئة، العولمة، حرب العراق، الثورة، الطوباوية، الشمولية، ما بعد الحداثة، ثقافة البوب والأوبرا والسينما، واللاهوت السياسي، والدين، ويتميز بغزارة الكتابة، إذ أصدر أكثر من 70 كتاباً، بالإضافة إلى كتاباته شبه الدورية في صحف ومجلات متعددة كالغارديان ونيوستيتسمان ومجلة ذا بافلر"([1])، وفي بداية الثمانينيات الميلادية نشر أول كتاب له حول: "تفسير الفلسفة الهيغلية والماركسية".

كان سلافوي عضواً في الحزب الشيوعي حتى شهر أكتوبر من عام 1988م، حين استقال مع اثنين وثلاثين من المثقفين السلوفانيين، احتجاجاً على محاكمة أربعة أشخاص بتهمة "خيانة أسرار عسكرية"، بعد كتابتهم ونشرهم لمقالات تنتقد الجيش الشعبي اليوغوسلافي، وقد أثارت هذه المحاكمة ضجة كبيرة في أنحاء البلاد.

بين عامي 1988 و1990، شارك في العديد من الحركات السياسية، والمجتمع المدني، التي تحارب من أجل تحقيق الديمقراطية في سلوفينيا، وبالأخص لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان. وفي أول انتخابات حرة في عام 1990، سارع بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية لسلوفينيا عن الحزب الديمقراطي الليبرالي، ووصف نفسه في ظهور إعلامي عام 2009 أنه يساري متطرف.

سلافوي يعتبر نفسه ملحداً ونشر مقالة في صحيفة نيويورك تايمز، حيث يقول أن الإلحاد إرث عظيم لأوروبا، وأعرب عن تأييده لنشر الإلحاد في القارة الأوروبية.

يجيد اللغة الإنجليزيه والفرنسية والألمانية والصربية والكورواتية، بالإضافة إلى لغته السلوفينية.




([1]) موقع ويكيبيديا، الموسوعة الحرة – الانترنت .

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول