كراكوز خيال ..

محمد نور الدين بن خديجة
2021 / 5 / 4

لينساب حفيف الليل
كأي فراشة
سأترك هذه الشمعة
في القلب تذوب ..
ما بحزن هذا يرقص والظلال ..
لكن أشك في اللهب الخبيء
كم لاعبنا
والعمر يتقطر على الطاولة
ولاعبناه كراكوز خيال ..

*****


ــــ


أيتها الشمعة
والفجر يقترب
ماتبقى منك إلا فتيل يخفت الضوء فيه
لاتحركي الحزن كثيرا
لا تقطري الهواجس كي أتوب ..
تنطفئين
كأن لم تضيئي ليلهم
ويقولون في تشف :
ــ تلك ذنوب ..
ثم يرددون في حسرة :
ـــذاك مكتوب
ذاك مكتوب ..
...
واه ياشمعة
أن يئست فتوبي
سيتقطر هذا العمر
وعن ليلك لن أتوب ..

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية