الإصلاح الإقتصادي بين النتائج والأسباب: رسالة الى وزير المالية

عماد عبد اللطيف سالم
2021 / 4 / 18

معالي السيد وزير المالية المحترم.
تحية طيبة.
بصفتي"اقتصادياً" (بحكم "التحصيل" الدراسي، وليس لأيّ سببٍ آخر) ، وبصفتي الرئيسة كـمواطنٍ "عاديّ" لا شأن لهُ بصراع "الاخرين" على السلطة والثروة .. فإنّني أنحني اجلالاً واحتراماً (وعرفاناً) لكلّ ما ورد في "ورقتكم" البيضاء ، من تحليلات وتصورّات واجراءات و "رؤى" و سياسات.
لكنّني وبعد إنْ خاب أملي بـ بياض" الورقة ، بعد ما شهدتهُ من "سواد" الموازنة ، أرجو ، بل وأتوسّلُ إلى معاليكم ، بأن تقلِبوا ورقتكم هذه رأساً على عقب ، وأن تبدأوا بالأسباب وصولاً إلى النتائج ، وليس العكس.
خلاف ذلك ، فإنّ معاليكَ لن يستطيع الدفاع عن أسباب الفشل في "تعظيم" الإيرادات "غير النفطيّة" ، وأنت المسؤول التنفيذي الأوّل عن ايرادات الكَمارك"السائبة" ، وعن ايرادات الضرائب"المُنفَلِتة" ، التي تُحابي أصحاب السلطة والجاه والنفوذ ، و "تطحنُ" غيرهم طحناً .
وأخيراً (وهذا هو الأمر الخطير والحاسم في الموضوع كلّه) ، فأنكَ لن تستطيع اقناع "مواطنٍ" واحدٍ في هذا البلد المسكين ، بجدوى وأهمية وفاعلية "اصلاحاتك" الماليّة ، بينما أنت المسؤول الأوّلُ(مع احترامنا الشديد للبنك المركزي العراقي) عن السلوك "المشين" للمصارف العراقية"الباسلة"، في "قتالها" البطوليّ ، و "كفاحها" المرير، ضِدّ "تطوّر" الإقتصاد العراقي!!!!.

حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي