رأس فارغة للبيع

سعود سالم
2021 / 4 / 5

منذ مئات السنين مات الملايين من البشر من أجل ملايين الأشياء ماتوا من الحرب الغبية بالحجارة بالسيوف بالحراب بالرصاص بالغازات السامة بالألغام بالقنابل النووية وماتوا أيضا من الجوع والبرد من أمراض التخمة والملل وآخرون ماتوا بالصدفة ومن أجل لاشيء وآخرون ماتوا بالطاعون وبالكورونا وماتوا أيضا من أجل أنفسهم من أجل قضاياهم الشخصية والعامة القصة طويلة والمنطق غائب واللحظة الحاضرة مجرد سؤال مزعج لا معنى من وراءه هل نستطيع أن نموت من أجل الآخرين لا أحد حقا يعرف الجواب ولا أحد يريد أن يعرفه فالعقل حجاب كما ان الصحو حجاب العقل مسافة وهمية مساحة شاسعة تفصل الإنسان عن بقية البشر وعن كافة الأشياء والكائنات ويواصل السيد نون رحلته اليومية ويدخل زقاقا طويلا معتما مضاء بمصباح يرسل ضوءا باهتا على أرضية الشارع الترابية السوداء ويتراءى له سكين صدئ مغروز في قلب الفراغ تصفر ريح صحراوية مسافرة عبر الأزمان والمسافات الجغرافية الباهتة ودقات قلب ينبض كتكتكة الساعة وصوت يصرخ أنا سكين صدئ مغروز في هذا القلب أنا حلم مستحيل التحقق أنا داء يسري في الكون أنا صدأ أنا صدى أنا عدم نحرت نفسي بسكين صدئ أمام المرآة وضعت رأسي تقطر دما على قطعة قماش صفراء وسط السوق فمن يشتري من يشتري هذه الرأس التي تنبعث منها رائحة الهزيمة هذه الراس المحشوة ببقايا الكلمات المكسورة الحواف والمختلطة بغبار عشرات السنين من يشتري رأسا ملت الوجود وفقدت الاتصال بباقي الجسد من يشتري رأسا للشواء لا أحد لا أحد في هذا العالم الملعون علق رأسه على بوابات العالم القديمة التي تفوح برائحة الثوم وجرب بوابات المدن الحديثة التي تنبعث منها رائحة البترول المحترق وجرب أيضا بوابات المدن المتعفنة التي فقدت أبوابها بفعل الريح وشياطين التجارة والليل والتاريخ ثبته بمسمار صدئ على اللوح الخارت وكتب باصبعه الملطخ بالدم هذه رأسي للبيع تنظر إليكم أنا أنتظر في البار المقابل

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار