رودولف كارناب (1891 - 1970)

غازي الصوراني
2021 / 3 / 16

16/3/2021

فيلسوف المعرفة والعلم، وعالم المنطق الوضعي وأحد أبرز فلاسفة الوضعية المنطقية، ألماني الأصل والتعليم، هاجر إلى الولايات المتحدة وتجنس بالجنسية الأمريكية عام 1934، قام بتدريس الفلسفة في جامعات فيينا وبراغ، وعاش منذ عام 1936 في الولايات المتحدة، أستاذاً للفلسفة في جامعة كاليفورنيا.
نشر كتابه "المؤسس" الأول عام 1928: "البنية المنطقية للعالم" الذي حقق فيه الهدف الرئيسي للنزعة الوضعية المنطقية وهو تأكيد أن جميع تصورات المعرفة العلمية عن العالم يجب أن تكون مستخلصة من "التجربة" الحسية وأن تؤكدها التجربة، وبالتالي رفض الميتافيزيقا بوصفها اجابات لا معنى لها على أسئلة مفتعلة"([1]).
وينكر كارناب دور الفلسفة كعلم كلي، ويَرُدها إلى "تحليل منطقي للغة" العلم يقوم على المنطق الرياضي. ويذهب إلى ان المعرفة النظرية التي يقوم عليها هذا التحليل تمثل مزيجاً من التجريبية المثالية والتعاهدية في تفسير المنطق والرياضيات.
والمفهوم الفلسفي للوضعية الجديدة – في مؤلفات كارناب- متداخل مع دراسات نظرية المنطق والتحليل القائم على المنطق ومنهج البحث العملي.
مؤلفاته الرئيسية هي: "منطق النحو اللغوي" (1934) "مقدمة إلى نظرية المدلولات اللفظية" (42 – 1947)، "المعنى والضرورة" (1947) و"مقدمة في المنطق الرمزي" (1954)([2]).
 


([1])سامى خشبة – مرجع سبق ذكره - مفكرون من عصرنا – ص 642
([2]) م. روزنتال و ب. يودين - الموسوعة الفلسفية – دار الطليعة – بيروت – ط1 اكتوبر 1974 – ص 384

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول