الأديبة. المناضلة. مريم نجمه

عايد سعيد السراج
2021 / 3 / 8

لمريم كلّ هذا البهاء

أَرَبَّـة ُ حُسْن ٍ هي ، أَم ْ نقاء !!

ومن خصّها بهذا الكبرياء ؟

وألبسها تاج الشهامة والكرامة والوفاء

وتَـوَّجها أميرة ، لجميع ِ الفقراء

وبيديها المائـيـتـين ِ الخضراويـن ِ النديتيـن ِ …

تسقي (أطفال) العالم حليباً وفرحا ً

أي ّ سِر ٍ عجيب ْ تملكه أمرأة من حنان ْ !!

أليـست ْ أمّ " الأنقياء ْ ؟

وتُـقَـطِّع جسمَها للناس ِ أجمعين ْ

وتوزع المحبة َ للطيور، والأزهار ،والأشجار، والبشر، ولكلِّ الجائعين ْ

، وللوحش في الفلات ……

أَكُـتِـب َ لها هذا في اللَوْح المسطور ْ ؟

وكُتِـبَ الحُـبُّ ، ونقاء الروح ْ

أم الربُّ يسكن ُ ، قلب مريم

أم هي شلال عطاء ْ !!

أليست أجمل النساء ْ ؟

فالرب ُّ جميل ٌ ونقي ٌ ، وكذلك مريم كالرب ِّ نقية ْ

أليست هي صيدناوية ْ . . .

ياصيدنايا هللي ْ لإبنتك ِ

فروحها بصيدنايا وقلبها بالشام

هناك في أعلى القِـمًَّـة ،أقمار، ونجوم ،وشموس ،وغابات الله موزعة على الخلق ، تتدلى منها الرحمة ، لتُـوَزِّع للناس ِجميعا ،عطفاً وحناناً ، ومودةً .

هناك …... وهنا….. في مريم روح الإنسان ْ

وفي ذرى جبال " قلمون " أقدام مريم ، وبعض من أريج ِ طيبتها

وأشجار اللوز، والمشمش والرمان ْ، وبعض ناس من أشباه محبتها،

وكذلك جلال الربّ في الإنسان ْ

يامريم من أسماك مريم، وآوى إليك ِ الطير ، وغزلان البرية ، وسنديان
المجد وصلابته ،

وأجراس الرحمة حيث تُرددها الوديان ْ

كان… ياما كان…. ولازال إلى الآن، امرأة من صوان ٍ وشموخ جبال،

وقلب طفلة، تلهو بين أشجار السرو والوديان ْ

وحين تغفو وسادتها الورد ، وتغطيها مروج حنان ْ

أمٌ ... طفلةٌ… ، طفلة ٌ ... أمٌ ،

تحتظنُ أطفال العالم

ويوجعها ألَـم ُ الفقراء ْ

- أشجار ، المشمش ،والدراق ،والتفاح

والتين والعنب ، والسنديان ، تلاطفها

وتحنو عليها أديرة كثر وكنائس والرهبان .

والجوامع ُ تزهو لفطنتها

نَـذَرت ْ روحها لقول الحق وحوّلَتِ الشرَّ مداس ْ
" وَتَعُـوذ ُ " من شرِّ الناس ْ

وكان ( الهامسُ ) يحارب ُ معها الوسواس الخنّاسْ

وكل الأشرار ْ

آنـَئِـذ ٍ صاح ملاك ٌ يامريم أوقدي ناراً

فنورك سَيُنـير الكون ْ

فاللهَ محبة ْ

وأنت سرُّ الله في الأرض فكوني محبة

فكانت ….. وكان اللهُ معها ، وكل المظلومين

ومشت ومشى الأطيار برفقتها، وصدح ملاكٌ بمزمار الحُب وكان ْ

وصارت مريم رمز محبة ، وكرامة للإنسان ْ

وصار الورد وروداً بـيديها ومشاتل ْ

وينابيع الصدق ترافقها،

وأضحى لها عنوان ْ

وكان َ … وكانَ… وكان ْ

هو الحقُّ على رأسها تاج ، وصولجان ْ

ْNEDERLAND. 8/3/2021


: "الهامس. هو المرحوم الأستاذ :الجليل والمحامي القدير." جريس الهامس" . زوج المناضلة والكاتبة المعروفة. مريم نجمه. وكان الأستاذ المرحوم. جريس الهامس. مناضلا صلبا لايخشى في الحق لومة لائم وهو من الفرسان وفي مقدمة المدافعين عن حقوق الناس من اجل الحرية وكرامة البشر والعدالة الإجتماعية، وهو غني عن التعريف
حياته ، زاخرة بالعطاء والإيثار تشهد بذلك .
وكذلك كتاباته. ومواقفه العظيمة ضد كل ماهو ضد كرامة الإنسان وحريته.
………………………….

بعض من سيرة الأديبة والكاتبة "مريم نجمه " حيث تقول.

( يقولون ان أبناء صيدنايا عنيدون : نعم انا إنسانة عنيدة باختياري وانحيازي للحق والحرية.
انحدرت من سفوح جبال القلمون السورية : جبل سَنير - مدينة صيدنايا - شربت من ينابيع الثلوج، ومشيت الوعر والجبل ودروب التعب… مناضلة في الساحة الوطنية السياسية السورية منذ عام 1951إحدى مناضلات( رابطة النساء السوريات للأمومة والطفولة ) منذ عام 1954 ( من مؤسسات رابطة النساء الثوريات.)
ساهمت في إصدار نشرة اليعربية السرية - ومجلة لهب - للأطفال في دمشق. اعتقلت مع عدد من مناضلات العمل الفلسطيني المشترك عام 1976 وانتسبت عضوة في رابطة عن حقوق الانسان - دمشق 1978
حصلت على شهادة الليسانس في الآداب - ودبلوم تربية - جامعة دمشق عملت في التعليم الخاص والعام في مدارس وثانويات دمشق - وبغداد - مدرسة يوحنا الدمشقي - ثانوية الارثوذكسية( الآسية ) - ثانوية التجارة والفنون النسوية - ثانوية برزة - ثانوية الشريف الرضي - المزة - ثانوية الميدان للبنات - ثانوية الفارابي - ثانوية دجلة - العمل الاداري وزارة التربية - وزارة الاسكان - اكثر من عشرين عاما.
شاركت في عدد من المؤتمرات - والمهرجانات - والندوات - المحلية والعربية والاجنبية - السياسية والتربوية والعمالية والوطنية والنسائية - وقدمت العديد من الابحاث عنها.
زرت كأول امراة عربية قواعد الثورة الفلسطينية - 1968 ( فلسطين والاردن ) والثورة الارتيرية( آرتيرية والسودان ) 1968
متزوجة ولدي خمسة اولاد بنين وبنات.
من مؤلفاتي قيد الطبع - خواطر على رصيف كدانسك - ترانيم الشوق - خواطر زوجة معتقل - رسائل للوطن - امثال من بلادي - لبنان محطة رقم 3 - اوراق على شواطئ البلطيق - المرأة والسلام في الإنجيل - ثقافتي - ومن ملعب الزهر الى روضة العلم ( سيرة حياة - من كل حديقة زهرة - المكان في اغنية فيروز - على مشارف الفجر - شقائق الليل وغيرها -
نشرت العديد من الكتابات والخواطر في العديد من الصحف والمجلات
نشرت على موقع ( الحوار المتمدن ) 358 مقالة وشعر ودراسة وبحث
صدر لي - 1 - خواطر ام عربية - الى اطفال ثورة الحجارة - غدانسيك - بولونيا.
2 - مدارات الكلمة - دار بافت للنشر والتوزيع - المانيا( ترجمت للغة الايطالية )
3- لصيدنايا الصباح - دار بافت للنشر والتوزيع - المانيا.
4- آلاف المقالات والدراسات المختلفة منشورة في الصحف والمجلات - ومواقع الانترنيت.
: مريم نجمه - مقيمة في هولندا منذ سنوات.

فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب