الأيدولوجية ألأسلامية والأيدولوجية النازية وجهان لعملة واحدة

نافع شابو
2021 / 2 / 25

مقدمة
أحد أشبال هتلر الناجين من الحرب العالمية الثانية والذي كان يعتبرُ هتلر ، هو القائد الفوهور الذي يجب على كل انسان ان يطيعه حتى الموت . كتب يقول
"كُنتُ مؤمنا بشخصية هتلر وبقيادته لألمانيا ، ودافعت عنه حتى في الساعات الأخير ولكن تم اسري . فرايت إنّ كل ما كنت أومن به كان صرحا من خيال . وإن حياتي بدأت من جديد بعد أن تخلّصتُ من ألأفكار القديمة .
واليوم يسألنا الشباب كيف كنتم بهذه السذاجة عندما سلمتم عقولكم وحياتكم لهذا القاتل النازي هتلر . أُجاوبهم فاقول: شكرا لله لهذا الجيل الذي وعى ،لأن لايقع في الفخ الذي وقعنا فيه ." انتهى الأقتباس
نعم هذه ألأجابة هي عبرة لكُلِّ انسان وقع في فخ الأيدولوجيات والعقائد التي تدعو الى العنصرية والكراهية والموت في سبيل الله اوفي سبيل شخص يعتنق ايدولوجية البقاء للأصلح ، كما فعل هتلر، وكما فعل بعض الأنبياء الذين طلبوا من الآخرين الأستشهاد من اجل الههم وذلك باللجوء الى اسلحة الموت والدمار والخراب للبشرية .
اليوم في المانيا ممنوع ان تتكلم عن كتاب هتلر"كفاحي" ويتم تعليم الأجيال عن جرائم النازية ويدعوهم الى زيارة مواقع المحرقة بحق اليهود في المانيا المعروفة ب"الهوليكوس"، لكي تتعلم الأجيال القادمة ماسات الحروب والدمار الذي تحدثه عقائد وايدولوجيات تؤمن بالعنصرية والفوقية ، وتُسلّم المجتمعات حياتها وعقولها لقادة او اشخاص ليقودوهم الى الموت والهلاك .
ليس هذا فقط بل ان الشعب الألماني لا زال يشعربعقدة الذنب فلا يريد ان ان يكون للدولة جيش وقادة حربيين لأن ذلك يذكّرهم بمأساة الحرب العالمية الثانية التي كان الحزب النازي بقيادة هتلر هو السبب في اشعالها وراح ضحيتها حوالي 60 مليون انسان ومنهم 5مليون الماني . بألأضافة الى ضغوط الحرب الباردة وتقسيم المانيا الى اربعة اجزاء . اليوم اوربا لازالت تعاني من روح القومية النازية التي اتعبت العالم . أ المانيا اليوم تريد ان تقول لأوربا لانريد الحروب وكفانا ما جرى من المآسي .
كان هتلر سباقًا في استخدام “نظرية المؤامرة” لاستعباد الشعب الألماني، وخوض حروب طويلة الأمد أنهكت العالم، وأزهقت أرواح عشرات الملايين من البشر.
ومن أجل أهدافه، استخدم هتلر نظرية المؤامرة، التي تبدو بالنسبة للمستبدين أسهل الطرق للفوز بخوف الشعب، فالخائفون يلجأون إلى من يعتقدون أنه منقذهم الوحيد من الأعداء الوهميين(1)

ألأيدولوجية ألنازية

النازية أيدولوجيا شمولية تقوم على التراتب العرقي وتضع العرق الآري الجرماني في قمة هرم البشرية، وقادها أدولف هتلر ودفع أوروبا والعالم إلى حرب عالمية مدمرة.
قامت النازية على فكرتين رئيستين هما تصنيف المجموعة البشرية وترتيبها وفق تقسيمٍ عرقي، والدولة الوطنية واعتبارها الأداة الأوحد لتحقيق الهدف الأول
صنفت النازية المجموعات العرقية ووضعت العرق الآري الجرماني في قمة الهرم
كان للنازية شعار باللغة الألمانية هو الصليب المعقوف
Hakenkreuzباللغة الألمانية الصليب المعقوف هو
هو رمز "للهوية الآرية الأوروبية" والكبرياء الألماني القومي
ربما يكون هذا التفكير للأصل الآري الأوروبي للشعب الألماني أحد الأسباب وراء اعتناق الحزب النازي السابق للصليب المعقوف
لقد كتب أدولف هتلر مايلي:
"لقد قررت بنفسي، بعد محاولات كثيرة، وضع شكل نهائي؛ وهو علم بخلفية حمراء وقرص أبيض وصليب معقوف أسود في الوسط"(2).
وصف أدولف هتلر رمزية العلم النازي: "الأحمر عبر عن الفكر الاجتماعي الذي تقوم عليه الحركة. الأبيض الفكر القومي. وأوضحت الصليب المعقوف المهمة التي تم تخصيصها لنا - الكفاح من أجل انتصار البشرية الآرية
هكذا خلق صورة هتلر في أذهان الشعب وكأنه الأب القادر على فعل كل شيء، بالإضافة إلى نشر الاعتقاد بأنه هو القائد الشبيه بالمسيح (المُخلص)، الذي سينقذ ألمانيا وأوروبا[كما صوّر هتلر في البلدان العربية على انه المسيح المنتظر].
وفقا لآراء بعض المحيطين بهتلر :"كان لهتلر خطة عامة حتى قبل ان يصل الى كرسي رئاسة الحزب النازي ،ألا وهي تدمير المسيحية في الرايخ . وقد صرّح رئيس المنظمة شبه العسكرية "شباب هتلر " قائلا: كان تدمير المسيحية هدفا ضمنيا تسعى الحركة الأشتراكية الوطنية (النازية) لتحقيقه" منذ بايتها . ولكن "كانت ألأعتبارات المتّصلة بالوسيلة الممكنة لتحقيق هذا الهدف هي ماجعلت من المستحيل " أن يتم التصريح علنا بهذا الوضع المتطرف .
ويقول هتلر: لا شفقة لا ضعف ، القوّة هي ألأعلى . القرود لاتقبل الغريب وتسحقه ، هكذا يجب سحق الضعفاء والغرباء . قانون الطبيعةهو للأقوى (البقاء للأقوى كما في نظرية داروين). الدين (قصده الدين المسيحي) يُعلّم عن ألأنسانية ، وهذا هراء .
الأيدولوجية الأسلامية
قارن شعار النازية بشعارُ "الإخوان المسلمين" (أو علَمُهم) حيث دائرة خضراء اللون في أعلاها مصحف وتحته سيفان متعانقان وتحتهما عبارة
"وأعدّوا". المستمدة من ألآية 60 من سورة الأنفال
وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ
بموجب تفسير الطبري :
الآية اعلاه تتكلم عن ان الله يطلب من المسلمين ان يرهبوا اعداء الله واعداء المسلمين من الكفرة والمشركين (اي اليهود والنصارى)
يقول ثروة الخرباوي احد الناشطين السابقين في تنظيم الأخوان المسلمين في كتابه "سر المعبد":
ان الجماعة (الأخوان المسلمين ) تنظيم دولي (شمولي) اي ان الأخوان يعملون ليس للوطن بل لمن يقودهم سواء كان القائد تركي او ماليزي او..الخ
قارنوا بين ماقاله هتلر وما جاء في النص القرأني في سورة البينة 7
إنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ
عن تفسير ابن كثير : يخبر تعالى عن مآل الفجار من كفرة أهل الكتاب والمشركين، المخالفين لكتب اللّه المنزلة وأنبياء اللّه المرسلة، أنهم يوم
القيامة في نار جهنم(خالدين فيها)
ثم أخبر تعالى عن رجال الأبرار (المسلمين )الذين آمنوا بقلوبهم وعملوا الصالحات بأبدانهم بأنهم خير البرية
في الدول العربية والأسلامية هناك ألأصولية الأسلامية تحكم معظم هذه الدول وهي لاتقل خطورة عن النازية لأنّ الأسلام دين ودولة فلا توجد دولة اسلامية لاتحكم بموجب دستور يستمد قوانينه من الشريعة الأسلامية.
مثال على هذه ألأنظمة في الدول الأسلامية هي : الثورة ألأسلامية ألأيرانية التي أبدعت في ألأستفادة من خبرة وتجربة النازية والشيوعية لقهر شعبها واستعباده من الداخل وزرع عملائها وميليشياتها في الدول العربية وألأسلامية لتكون أدواة لتصدير افكار الثورة الدموية الى هذه الدول وليكون ولاية الفقيه هو الحاكم الفعلي لهذه الدول.
يقول الدكتورعبدالستار الراوي: أهداف الثورة الأيرانية ايضا تشبه الأهداف النازية في تقسيم العالم جغرافيا الى ثلاثة مناطق
1 - المناطق الخضراء : تمتد من اندنوسيا الى المغرب ، أي المناطق ألأسلامية وجعلها تتبع ولاية الفقيه
2 - المناطق الحمراء : وهي ألأتحاد السوفيتي والصين والدول الأشتراكية وخطة محاربتها
3 - المنطقة السوداء : امريكا وأوربا وكُلّ العالم الغربي الذي يجب ان تسيطر عليه ايران(3).
قارن شعار الأخوان والثورة الأسلامية الأيرانية مع شعار النازية
قبل حوالي 40 سنة جاء الى الحكم بثورة دموية روح الله بن مصطفى بن أحمد الموسوي الخميني . وكان مؤسس جمهورية إيران الإسلامية وقائد الثورة الإسلامية عام 1979 التي شهدت الإطاحة بالملكية البهلوية ومحمد رضا بهلوي
خلال حرب الخليج الأولى (1980-1988) وزعت مفاتيح بلاستيكية للجنة على الشباب المتطوعين في الجيش الإيراني. فقد صدرت للجنود بطاقات هوية لامعة / أو بطاقات هوية بلاستيكية، بالإضافة إلى نسخ من كتاب الصلاة للشيخ عباس القمي (توفي عام 1959) يحمل عنوان ‘مفاتيح الجنان أو "مفاتيح الجنة".(4)
كان آية الله الخميني يوزع مفاتيح الجنة لشباب مراهقين بعمر الزهور بعد ان يتم غسيل المخ لآلاف منهم لكي يذهبوا الى خطوط النار ليقوموا بفتح حقول الألغام المزروعة ،من قبل الجيش العراقي ، على جثثهم [كاتب المقال شاهد على تلك القصص من قبل جنود عراقيين في ارض المعركة ].
قبل سنوات حصل الثوار السوريون على جوازات خضراء مع قتلى إيرانيين مكتوب عليها (جواز السفر إلى الجنة)، فالخدعة الخمينية تطورت من مجرد مفاتيح إلى جوازات سفر، والضحايا قطيع من الشباب المخدوع بعمامة الولي الفقيه المقدسة خامنئي
عندما كنتُ في الجيش العراقي ايام الحرب العراقية الأيرانية ، كنتُ اسمع ما يتردد على لسان الضباط للجنود القول :" نفّذ ألأوامر ولا تُناقش". وهذا ما كان الجيش النازي ايضا يقوله. اي اقتل واحرق اليهود والمشركين والكفار ولاتُفكّر بالضمير وبالقوانين الأخلاقية ، بل عليك ان تقتل الوجدان في صميم انسانيتك ..
السؤال هو : من أين اسمتد آية الله الخميني فكرة توزيع مفاتيح الجنة على جنود الجيش؟
في الأبحاث العلمية الحديث هناك وثيقة تقول : أن قائد العرب(السراسين او الهاجريين او ألأسماعيليين ) الذي دخل القدس سنة 638 م لُقب من قبل اليهود بلقب الفاروق(المُخلّص) وكان ايضا يحمل لقب "محمد" و يدَّعي أنّه يحمل مفاتيح الجنة ويبشر بالمسيح الآتي . ولكن في نفس الوقت لُقبّ بالقاتل حيث جاء في عدة وثائق ومخطوطات انّ جيش السراسين عاثوا فسادا وقتلا ودمارا وخرابا في الكثير من القرى والمدن في العراق وسوريا وفلسطين .
وهناك آيات عديدة في القرآن تُشرّع ما قام به محمد والخلفاء بعده حيث حلل اله المسلمين الغزوات والنهب والسلب واحتلال اراضي الغير بوجب سورة ألأحزاب 27
وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَّمْ تَطَئُوهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (27
تفسير الطبري يقول: وملككم بعد مهلكهم أرضهم، يعني مزارعهم ومغارسهم وديارهم، يقول: ومساكنهم وأموالهم، يعني سائر الأموال غير الأرض والدور.
وقوله: (وأرْضًا لَمْ تَطَئوها) اختلف أهل التأويل فيها، أيّ أرض هي؟ فقال بعضهم: هي الروم وفارس ونحوها من البلاد التي فتحها الله بعد ذلك على المسلمين
مقارنة بين محمد رسول المسلمين وهتلر زعيم النازية.
ولد أدولف هتلر في 20 أبريل 1889 في برونو بالإمبراطورية النمساوية المجرية. كان هتلر الابن الرابع من أصل ستة أبناء. أما والده فهو ألويس هتلر (1837 - 1903) الذي كان يعمل موظفًا في الجمارك، وكانت والدته كلارا هتلر (1860 - 1907) هي الزوجة الثالثة لوالده؛ ونظرًا لأن الهوية الحقيقة لوالد ألويس شكلت سرًا غامضًا في تاريخ الرايخ الثالث، كان من المستحيل تحديد العلاقة البيولوجية الحقيقية التي كانت تربط بين ألويس وكلارا؛ وهو الأمر الذي استدعى حصولهما على إعفاء بابوي لإتمام زواجهما
عاش هتلر طفولة مضطربة؛ حيث كان أبوه عنيفًا في معاملته له ولأمه حتى أن هتلر نفسه صرح أنه كان يتعرض عادة للضرب في صباه من قبل أبيه. وبعدها بسنوات تحدث هتلر إلى مدير أعماله قائلاً: "عقدت - حينئذ - العزم على ألا أبكي مرة أخرى عندما ينهال علي والدي بالسوط. وبعد ذلك بأيام سنحت لي الفرصة كي أضع إرادتي موضع الاختبار. أما والدتي فقد وقفت في رعب تحتمي وراء الباب. أما أنا فأخذت أحصي في صمت عدد الضربات التي كانت تنهال على مؤخرتي." ويعتقد المؤرخون أن تاريخ العنف العائلي الذي مارسه والد هتلر ضد والدته قد تمت الإشارة إليه في جزء من أجزاء كتابه كفاحي والذي وصف فيه هتلر وصفًا تفصيليًا واقعة عنف عائلي ارتكبها أحد الأزواج ضد زوجته. وتفسر هذه الواقعة بالإضافة إلى وقائع الضرب التي كان يقوم بها والده ضده سبب الارتباط العاطفي العميق بين هتلر ووالدته في الوقت الذي كان يشعر فيه بالاستياء الشديد من والده.(5).
ولد محمد رسول المسلمين سنة 570 م كما جاء في كتب التراث ألأسلامي
ولد محمد بعد وفات ابيه باربعة سنين ،وهذا يدعونا الى الشكوك بكون عبدالله هو والد محمد
عانى محمد في طفولته حيث عاش يتيما حُرم من حب وحنان امه التي تركته في طفولته عند مرضعته حليمة السعدية .
راجع مقال الكاتب
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=674255
لقد عانى محمد من الصرع وكان يصيبه قبل نزول القرآن ما يشبه ألأغماء بعد حصول الرعدة وتغميض عينيه وتربُّد وجهه ويغط كغطيط البكر
راجع مقال للكاتب كما في الموقع التالي
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=677117
نقتبس من صحيح البخاري هذا الحديث الذي يقول :
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رجع يوم الخندق ، ووضع السلاح واغتسل ، فأتاه جبريل وقد عصب رأسه الغبار ، فقال : وضعت السلاح ، فوالله ما وضعته . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فأين ) . قال : ها هنا ، وأومأ إلى بني قريظة . قالت :
فخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقتل محمد رجالهم ، مابين ثمانمائة والتسعمائة , وسبي نساءهم وذراريهم, ومَن لم يُنبِتْ من أولادهم, ولاقى بنو قريظة اسوأ مصير
أنها جريمة قتل جماعي بشعة جدا وعنصرية ونازية لا نظير لها
والحديث مذكور في كتب كثيرة جدا ويثبت مدى بشاعة تلك الجريمة ، ويدل على أن الابادة كانت جماعية وأن محمد كان ينظر الى عانة ذكور بني قريظة فقتل كل من انبتت عانته.( 6)
ويبقى السؤال الكبير وهو : ماذا فعل بنو قريظة ليذبحهم محمد بتلك الطريقة الاجرايمة البشعة ؟
ايضا هتلر قال بمصطلح حديث يتوافق مع النص القرآني:"لن تنهض ألأمة ألألمانية إلاّ بالقضاء على آخر إنسان يهودي".
كان الهولوكوست مثالاً للإبادة الجماعية، التي تعني قتل مجموعة كبيرة من البشر، عادة بسبب إنتمائهم لجنسية أو عرق أو دين معين، ولكن محمد ، رسول المسلمين ، سبق هتلر في مذبحة يهود بني قريضة .
هكذا عندما يقول من ادعى النبوَّة : "جئتكم بالذبح" ، و "نصرت ُ بالرعب على مسيرة شهر" . وهكذا يفتخر المسلون اليوم بحبهم للموت كما جاء بالحديث عن الطبري: في تاريخه وابن كثير في البداية والنهاية وغيرهما من المؤرخين أن خالد بن الوليد كتب إلى ملك فارس: بسم الله الرحمن الرحيم، من خالد بن الوليد إلى ملوك فارس، فالحمد لله الذي حل نظامكم ووهن كيدكم، وفرق كلمتكم... فأسلموا وإلا فأدوا الجزية وإلا فقد جئتكم بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياة. انتهى.
الأسلام والنازية وجهان لعملة واحدة ،لأن العلاقة بين النازية بقيادة هتلر والأسلام هو انّهما لهم نفس العدو المشترك وهم "اليهود". لقد لعن اله محمد اليهود ووصفهم بالقردة والخنازير كما جاء في سورة المائدة 60 .
قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَٰلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ ۚ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ ۚ أُولَٰئِكَ شَرٌّ مَّكَانًا وَأَضَلُّ عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)
والنصارى في سورة الفاتحة هم المغضوب عليهم واما اليهود فهم الظالين كما جاء في تفسير سورة الفاتحة :7
هتلر كان يقول ان الشعب الآري هو ارقى الشعوب.. نشر هتلر، في أحاديثه وكتاباته، ما يعتقده عن "التطهير" العرقي وعن سيادة "الجنس الألماني"، وهو ما أطلق عليه "سيادة الجنس" الآري. فقد جزم بأن الجنس الألماني يجب أن يظل نقي كي يستولي على العالم يومًا ما. ومن وجهة نظر هتلر، فإن "الآري" المثالي أشقر، وأزرق العينين، وطويل القامة.
ولم ينظر هتلر والقادة النازيون الآخرون لليهود على أنهم جماعة دينية، وإنما رأوهم على أنهم "جنس" سام. وقد كان يعتقد هتلر أن اليهود أشرار بشكل استثنائي، حيث يعملون داخل الدولة لتدمير "الطهارة العرقية". ومن أجل ذلك، ألح على "التخلص" من اليهود من ألمانيا(7)
ذكر هتلر أنَّ عملية القضاء على اليهود يجب أن تكون "عملية دموية"
حدَّد كتاب "كفاحي" أيضاً المبادئ الأساسية لألمانيا تحت الحكم النازي، التي
تتمثَّل في التوسع العسكري والقضاء على الأجناس "الملوثة"، وفرض الاستبداية المطلقة. حقَّق الكتاب رواجاً أكبر لآراء هتلر بعد نشره في يوليو/تموز 1925 (8).
فور وصول النازيون إلى السلطة، طبقوا قوانين وسياسات عنصرية حرمت اليهود والسود والغجر من حقوقهم. وأثناء الحرب العالمية الثانية قامت قيادة القوات النازية بإجراء ما أطلقوا علية "التطهير العرقي" في المناطق الشرقية المحتلة في بولندا والاتحاد السوفيتي. وتضمنت هذه السياسة قتل وإبادة "أجناس" من الأعداء بما في ذلك الإبادة الجماعية ليهود أوروبا وتدمير قيادة الشعوب السلافية.(9).
أثنى هتلر في خطبه ولقاءاته على الثقافة الإسلامية قائلاً: "شعوب الإسلام ستكون دائماً قريبة منا، أقرب من باقي الدول الأعداء كفرنسا"
ذكر ألبرت سبير في مذكراته الأكثر مبيعا، داخل الرايخ الثالث العديد من الحكايا الشهيرة التي رويت عن وجهات نظر أدولف هتلر تجاه الإسلام والعرب. يشير سبير إلى أن "هتلر كان معجبًا جدًا بأقاصيص تاريخية كان قد تعلمها من وفد من العرب المتميزين". وكان الوفد قد تكهن بأن العالم كان سيصبح "محمديًا" إذا فاز العرب في معركة تور(بلاط الشهداء عند المسلمين ) في القرن الثامن الميلادي، وأن الألمان كانوا سيصبحوا وريثين لدين يؤمن بنشر الإيمان بحد السيف وإخضاع جميع الأمم لهذا الإيمان. كانت هذه العقيدة مناسبة تمامًا للمزاج الألماني".
وذكر سبير أيضاً في كتابه نقلاً عن هتلر: "أتدري؟، لقد كان من سوء حظنا أن نكون على دين خاطئ. لماذا لم يكن لدينا دين اليابانيين، الذين يعتبرون التضحية من أجل الوطن أفضل؟ إن الديانة المحمدية أيضًا كانت ستكون أكثر توافقًا منا من المسيحية. لماذا يجب أن تكون المسيحية دين الوداعة والضعف؟".
السياسيان العربيان الأكثر شهرة اللذان تعاونا بنشاط مع النازيين كانا المفتي الأكبر للقدس الحاج أمين الحسيني، ورئيس الوزراء العراقي رشيد علي الجيلاني.
التقى أدولف هتلر مع الحاج أمين الحسيني في 28 نوفمبر 1941. أشارت التقارير الألمانية الرسمية لهذا الاجتماع إلى الاتفاق على محاربة اليهود داخل وخارج أوروبا.(10)
هاينريش هيملر، قائد الجيش النازي قال عن الإسلام بأنه "دين عملي ولطيف للجنود". هل استفاد النازيون حقا من الإسلام؟ أم كان المسلمون فقط وسيلة من أجل بلوغ هدف؟
هناك حقيقة ماثلة أن قادة نازيين، لاسيما هتلر وهيملر كانوا معجبين بالإسلام ورددوا ذلك الإعجاب مراراً. في كل مرة انتقد فيها هتلر ،خلال سنوات الحرب ، الكنيسة الكاثوليكية، قارنها مع الإسلام كمثال مضاد إيجابي. وعندما انتقد الكاثوليكية كدين ضعيف ومزيف وأنثوي، نوه بالإسلام كدين قوي وعنيف. وهذا الموقف ظهر أيضا لدى القادة النازيين الآخرين من حين لآخر.(11)
كان هتلر يدافع عن وصف الأسلام بالأرهاب كما جاء في سورة الأنفال 60
"وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُم "
والمصطلح الحديث لسورة الأنفال هي انّ المسلمين بقيادة محمد والنازيين بقيادة هتلر يؤمنون بقوة الجيش وكل ما يتطلبه من وسائل الحرب مثل الطائرات والدبابات والغواصات ، لترهيب العدو وحتى استخدام اسلحة الدمار الشامل للقضاء على الأعداء .
كذلك محمد كان رجل عنصري حيث كان يقسم العالم الى عالم الأسلام وعالم الكفار ويجب فتح بلدان الكفار واجبارهم على ألأسلام او دفع الجزية او الموت . كما جاء في سورة التوبة 29
قاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ
وكما هتلر كان يعتبر العنصر الآري هو الأفضل والأقوى هكذا صنّف محمد المسلمون على انهم خير امة اخرجت للناس كما جاء في سورة ال عمران :110
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ
: جاء في التفسير الميسر
أنتم - يا أمة محمد - خير الأمم وأنفع الناس للناس.
. عن أبي هريرة
خَيْرُ النَّاسِ لِلنَّاسِ يَأْتُونَ بِهِمْ في السَّلاسِل فِي أعْنَاقِهمْ حَتَّى يَدْخُلُوا فِي الإسْلامِ.
ولا ننسى ان محمد ميّز حتى بين المسلمين . فهناك آل البيت المتميّزين عن المسلمين الذين اسلموا من قريش. وكذلك بعد موت محمد وفي اجتماع المسلمين في سقيفة بني سعد ،انقسم المسلمون بسبب الأطماع على السلطة بين الأنصار والمهاجرين وبين الصحابا انفسهم والموالين ثم انقسم العالم الأسلامي في عهد علي بن ابي طالب الى الشيعة والسنة وهكذا بدات ما سميّ الفتنة الكبرى التي لازالت الحروب بين الشيعة والسنة مستمرة الى يومنا هذا .
العربي الى اليوم يفتخر بكون القرآن نزل على الرسول بلسان عربي مبين
وان الرسول خيّر العرب على غيرهم من المسلمين حسب الحديث :
"إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم".
كان هتلر يؤمن بمبدا الشهادة التي يؤمن بها المسلمون والتي تدعو ان يقتل ألأنسان نفسه ويقتل الآخرين في سبيل الله ،والى يومنا هذا لازالت هذه التاثيرات موجودة . النازية وألأسلام يؤمنان أن الأنسان يجب ان يقدم نفسه ضحية (ذبيحة) لأرضاء الله عند المسلمين وارضاء هتلر عند النازيين ..واليوم لازال الفكر الأسلامي النازي منتشر في المجتمعات العربية والأسلامية والدليل ان الدول العربية والأسلامية لازالت تنشر وتطبع كتاب "القرآن " الذي تتجاوز فيه آيات الجهاد والقتال 24% . وكذلك كتاب هتلر "كفاحي" يطبع وينشر في الكثير من المكتبات العربية والأسلامية [ يعتبركتاب هتلر "كفاحي وسيلة للتحريض ونشر الكراهية والعداء. ولهذا قررت الدولة الألمانية منع ترويج هذا الكتاب من أجل حماية مواطنيها من التأثيرات السلبية التي يحملها هذا الكتاب].
محمد بعدما هاجر الى المدينة ، ولكي يؤسس الحكم الأسلامي ، قضى على جميع الأفراد المعارضين وحتى من اقرب الناس له . وبدا بحملات على القبائل والمدن وشارك بنفسه في اكثر من 27 غزوة ، واستخدم ، قبل هتلر بمئات السنين، مبدأ "استمكن حتى تتمكن" لينفرد بالسلطة ويقضي على كُلِّ المعارضين لدعوته واطماعه التوسعية .
هكذا فعل ايضا هتلرعندما هاجر من النمسا الى مدينة ميونخ في المانيا ، وعندما وصل للحكم تخلص من جميع الأحزاب المعارضة ليحكم على المانيا بالحديد والنار، وقام بغزو الدول مثل بولونيا وفرنسا وهولندا ..الخ
هتلر كان شاذا جنسيا ومريضا نفسيا
حياة هتلر الجنسية هي قضية أثارت العديد من التساؤلات والنظريات والفرضيات منذ قدم التاريخ؛ كما ذهبت بعيدا من خلال مناقشات علمية فضلا عن مضاربات وشائعات كثيرة حول الحياة الجنسية للزعيم النازي هتلر
في سبتمبر من عام 1931، تم العثور على جثة ابنة شقيقة هتلر جيلي راوبال في غرفة نومها في شقته بميونيخ. وكشفت التحريات عن موتها منتحرة(وقد كانت أخته غير الشقيقة انجيلا وابنتها جيلي تعيشان معه في ميونيخ منذ عام 1929). وكانت جيلي، التي كان يعتقد أنها على علاقة عاطفية بهتلر، أصغر منه بتسعة عشر عامًا، ويقال إنها قتلت نفسها بمسدسه(12).
عموما فهناك مجموعة من الأدلة التي تؤكد على أن هتلر كان لديه علاقات مع عدد من النساء خلال حياته، كما أن هناك أدلة أخرى تُبرهن على أن زعيم الرايخ كان يكره المثلية الجنسية وكان من أشد أعدائها، إلا أنه لا توجد أدلة على لقاءات جنسية قام بها هتلر طوال حياته وبالرغم من ذلك فيُزعم أن اثنين من عشيقاته كانتا قد انتحرتا لسبب من الأسباب، أما عشيقة ثالثة فكانت قد توفيت جراء مضاعفات خطيرة بعد ثماني سنوات من محاولة انتحار فاشلة.
البحوث التي نُشرت حول هتلر بعد وفاته كانت عديدة ومتنوعة لكن معظمها حمل معه فرضيات "غريبة" ومتنوعة، فهناك من شكك في رجولية هتلر وهناك من أثار الشكوك حول توجهه الجنسي، حيث أكدت العديد من التقارير أنه كان مثلي الجنس، وأخرى أشارت إلى أنه ثنائي الجنس بينما "برهنت" أخرى على أنه لا جنسي.(13)
محمد رسول المسلمين كان ايضا شاذا جنسيا
محمد رسول المسلمين تزوج من خديجة وهي بعمر فوق الأربعين سنة بينما هو كان بعمر 25 سنة كما جاء في معظم كتب السيرة ،وبعد وفاة خديجة ،لم يكن له ابناء منها ، تزوج محمد عائشة بنت ابو بكر وهو بعمر الخمسين سنة ، وكانت عائشة طفلة عمرها 6 سنين ودخل بها محمد وعمرها 9 سنين. هكذا محمد تزوج"زينب" زوجة ابنه" زيد " بالتبني
كسرمحمد تشريع الزواج الذي سنَّه: فبينما شرع للمسلمين بتعدد الزواج بحد أقصى 4 زوجات في وقت واحد، أما هو فقد كان عنده 9 زوجات في وقت واحد، بخلاف ملكات اليمين، ومن وهبن نفوسهن له، وبلغ عدد النساء اللائي كن في حوزته 66 سيدة
كان محمد مهوس بالجنس حتى انعكس ذلك في كتاب القرآن حيث هناك آيات عديدة عن االجنس والنكاح مثال سورة النساء 3 :
وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ
كانا محمد وهتلر مصابان بجنون العظمة وكانا يمارسان الجنس وحتى القتل ليشبعا رغباتهما المكبوبة وامراضهما النفسية التي عانا منهمها في طفولتهما .
أشار تقرير الاستخبارات البريطانية، الذي بقي سرياً منذ الحرب العالمية الثانية حتى
إعادة اكتشافه في الآونة الأخيرة، إلى أن الديكتاتور النازي "هتلر"عانى من رهاب اليهود الذي تأزم كلما ازداد احتمال الهزيمة
ووجد تقرير سابق أن هتلر كان يعاني من الصرع وجنون العظمة والهستيريا، مشيراً إلى أنه كان يتغذى نفسيا على الحشود والجماهير والشعبية(14)
الخلاصة
هتلر ومحمد نبي الأسلام هما النموذج الأمثل لأشخاص حكموا امبراطوريات عبر التاريخ ولكنهما كانا مرضى نفسيا ومصابين بجنون العظمة وكانا مصابين بالشيزوفرينا والبارونويا والصرع والنرجسية والعبقرية الجانحة الى الشر والجنون والسادية....الخ من ألأمراض والعقد النفسية ولكن يبقى محمد الدكتاتور المجنون بداء العظمة والمريض نفسيا هو الشخص الأكثر تأثيرا في التاريخ وأكثر الأشخاص الذين كانوا مصابين بأنواع مختلفة من العقد و ألأمراض النفسية والشذوذ الجنسي والسادية. استطاع هذا الرجل أن ينقل عقده النفسية المريضة الى ألأجيال من بعده ولا زال . هنا شكَّل ، محمد ،و يشكل خطورة ليس في جيله بل على ألأجيال التي اتت من بعده ، لابل يشكّل فكره وتعاليمه الشيطانية وعبقريته المريضة والشريرة خطورة على ألأنسانية جمعاء لأنّه استطاع هذا الشخص أن يسحر عقول ملايين المسلمين عبر التاريخ ويستعمر عقولهم ويشلَّ ارادتهم ويدمّر انسانيتهم بمورفين الدين الأسلامي الذي دمّر مجتمعات بكاملها عبر التاريخ ولا يزال.

الغستابو" جهاز مخابرات ألماني، أسسه أدولف هتلر من ضباط الشرطة المحترفين، فأصبح أشهر الأجهزة الأمنية وأقواها سرية وكفاءة. يُتهم بتدبير عمليات الاعتقال والاغتيال لمئات آلاف الأشخاص في عهد الحكم النازي ومنهم المعارضين.(15)

هكذا محمد قضى على جميع المعارضين الذين كانوا ينتقدونه ومنهم :
عصماء بنت مروان ، ام قرفة حكيمة العرب ، أبو عكف ، عقبة بن معيط
النضر بن الحارث ، كعب بن ألأشرف، ابو رافع بن ابي الحقيق ، خالد بن سفيان ، ابو عزة الجمحي ، معاوية بن المغيرة ، الحارث بن سويد الأنصاري ، ابو سفيان ، عبدالله بن ابي سلول، اليسير بن رزام ، رفاعة بن قيس ، عبدالله بن خطل ، فرتانة ،قريبة ،الحويرث بن نفيذ ،مقيس بن صبابة ، حارث بن هشام ، سارة ، زبير بن ابي امية ، حبار بن ألأسود بن كعب العنسي ، عكرمة بن ابي جهل ، وحشي بن حرب، كعب بن زبير بن ابي سلمى ، الحارث بن طلاطلة ، عبدالله بن الزعبري ، حبيرة ،هند بنت عتبة ، عمرو بن جحاش ،ملك او امير دومة الجندل ،امية بن خلف بن ابي سفوان ، زوجة او محضية رجل اعمى ، ابن سنينة ، عبدالله بن سعد بن ابي سرح ،ابن النواحة ، يهودي اعمى ، رجل من قبيلة اسلم ، كنانة بن الربيع .(16)


راجع مقال للكاتب بعنوان :
شخصية محمد رسول المسلمين - كما في الروايات الأسلامية-
كما في الموقع التالي

https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=672098

-----------------------------------------------------------------------------------------المصادر
(1)
https://www.qposts.com/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D8%B3.
(2)
https://encyclopedia.ushmm.org/.history-of-the-swastika
(3
راجع مقال للكاتب
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=654819
(4)
https://ar.wikipedia.org/.%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9...
(5)
https://ar.wikipedia.org/.%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%84%D9...
(6)
https://117n.blogspot.com/2012/01/blog-post_18.html
(7)
https://encyclopedia.ushmm.org/con.ar/article/nazi-racism
راجع ايضا صندوق الأسلام الحلقة 40
(8)
https://arabicpost.net/.%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%AD%D9.
(9)
https://encyclopedia.ushmm.org/.nazi-racism-an...
(10)
https://ar.wikipedia.org/.%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8...
(11)
)
https://www.dw.com/.%D9%85%D8%A4%D8%B1%D8.a-41358836
(12)
. https://ar.wikipedia.org/.%D9%88%D8%B5%D9%88%D9%84_%D9...
(13)
https://ar.wikipedia.org/.%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9_%D9...
(14)
https://elaph.com/Web/news/2012/5/733589.html
(15) https://www.aljazeera.net/encyclopedia/organizationsandstructures/2016/6/15/
(16)
https://reasonvoice.com/post/killings-ordered-or-supported-by-muhammad/

الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي