تكوين الإسلام - إقتباس الإسلام من التلمود

سامى لبيب
2021 / 2 / 24

- فوقوا بقى – الجزء الرابغ عشر .
- الأصول الوثنية للأديان – الجزء الخامس .
- تكوين الإسلام ومصادره - جزء ثالث .
- الأديان بشرية الفكر والهوى والتهافت - لا أتذكر عددها .

العوامل التي كونت وشكلت الإسلام كثيرة ومتعددة , فحضور المعتقدات والأديان والثقافات المختلفة في هذا الظرف التاريخي كان المُشكل والمُكون للإسلام .. فى الجزء الأول تناولنا البيئة الحاضنة للإسلام والتي تتمثل في مجتمعه العربي القديم الذي يُعرف بالعصر الجاهلي فهو البوتقة التي صهرت مكونات الإسلام في داخله , لنلقى الضوء فى الجزء الأول على إقتباسات الإسلام من المجتمع الجاهلي ( رغم تحفظي على مقولة المجتمع الجاهلي التي جاءت من الإسلام تحقيراً وإزدراءاً ) لنجد تطابق فى مناسك الحج وصوم رمضان قبل الإسلام وتقديس هذا الشهر , كذا التعاويذ والرقى وبقاءها في الموروث الإسلامي كذا تحريم الأشهر الحرم ألخ .
فى الجزء الثاني تناولنا تأثر الإسلام بالديانة الزرادشتية الفارسية وإقتباسه لبعض تصوراتها وأطروحاتها عن التوحيد والإسراء والصلوات وأسماء الله ويوم القيامة والصراط ألخ .
في هذا الجزء نتناول إقتباسات القرآن من التلمود البابلي الذي يعتبر من التراث العبراني الغير معترف به من بعض المذاهب اليهودية ناهيك عن رفضه شكلاً وموضوعاً من الإسلام الذي لا يعترف به ككتاب سماوي كالتوراة التى لم تسلم من الزعم بتحريفها .
سنلحظ التشابه والتطابق بين السرد القرآني والسرد التلمودي وهذا ليس غريب فقد كان الثقافة والحضور اليهودي قوياً ومؤثراً فى الجزيرة العربية لتفتن محمد القصص العبرانية ليكون لها حضور فى النص القرآني .

* قصة الخلق بين التلمود والقرآن .
- جاء فى سورة البقرة 29 :
هُوَ الَّذِي خَلَقَلَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ .
وجاء فى سورة نوح 15 :
أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا .
- وجاء فى التلمود البابلي :
عِدّة سماوات خُلِقتْ، سبع سماوات خلقها، لكُلّ سماء أمرها

- جاء فى صور فصلت 12 :
فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ .
- وجاء فى التلمود البابلي :
عِدّة سماوات خُلِقتْ، سبع سماوات خلقها، لكُلّ سماء أمرها .

- جاء فى صورة الطلاق 12:
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَـزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .
- وجاء فى التلمود البابلي :
نظير السبع سموات، خَلقَ الله سبع من الأرضِ مثلهن، تنفصل كُلّ ارض مِنْ التى تليها بخمس طبقاتِ .

- جاء فى سورة الكهف :
حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ .
- وجاء فى التلمود البابلي :
للشمسَ وجهان؛ وجه مِنْ نارِ، مُوَجَّهُ نحو الأرضِ، ووجه من البَرَدِ، موجه نحو السماءِ، لتبريد الحرارةِ الضخمةِ التي تَسيل مِنْ الوجهِ الآخرِ، وإلا ستشتعل الأرض. في الشتاءِ، تَدُيرُ الشمسُ وجهُها الناريُ لأعلى، وهكذا تنتج البرودة. عندما تَنحدرُ الشمسَ في الغربِ في المساء، تنخفضُ لأسفل إلى المحيطِ وتستحمَّ، فتنطفئ نارها، ولهذا لا توزّعُ نورا ولا دفئا أثنَاءَ اللَّيلِ. لكن ما أن تصِلُ للشرقَ في الصباحِ، تغْسلُ نفسها في ينبوع من اللهبِ، يَمْنحُ الدفءَ والنور إليها، بنفس الطّريقة يستحم القمر والنجوم في نبع من البَرَدِ قَبْلَ أَنْ يَدْخلونَ فى خدمتِهم ليلاً .

* الجنه والنار .
- جاء فى سورة محمد 15
مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ
- وجاء فى التلمود البابلي :
العملُ الأكثر أهميةً الذى عُملَ في اليومِ الثالثِ كَانَ خَلْقَ الفردوس. بوابِتان من العقيق الأحمرِ يُشكّلان مدخلَ الفردوس، وستّون ربوة مِنْ الملائكةِ الخادمة تحِرسَهم. كُلّ ملاك من هذه الملائكةِ تُشرقُ بلمعانِ السماواتِ. عندما يَظْهرُ المتقون أمام الأبواب، تُنزع عنهم ملابسهم، وتلبسهم الملائكة سبعة ثياب مِنْ غيومِ المجدِ، وتضِعُ على رؤسهم تاجين، إحدهم من أحجار كريمةِ ولآلئِ، والآخرون مِنْ ذهبِ بارفيم، ويضعون ثمان من نباتات الآسَ في أيَدّيِهم، ويَنطقون بالتسبيح أمامهم َقُائلين: "أمضوا فى طريقَكَم، وكلواُ خبزَكَم بفرح." ويَقُودونَهم إلى موضِعُ ملئ بالأنهارِ، مٌحاطَ بثمان مائة نوع مِنْ الورودِ ونباتات الآسِ. كُلّ نوع منهم لَهُ قبة طبقاً لإستحقاقاتِه، ويتدفق تحته أربعة أنهارَ، نهر من لبن والثاني نهر مِنْ البلسمِ، والثالث نهر من خمر، والرُابع نهرا من عسلِ. كُلّ قبة تُزادُ في النمو فى كرمة من ذهبِ، ويتدلي منها ثلاثون لؤلؤة، كُلّ لؤلؤة منها تُشرقُ ككوكب الزُّهرة‏. تحت كُلّ قبة توجد هناك مائدة من الأحجار الكريمةِ واللآلئِ، ويَقف ستّون ملاكَ عند رأسَ كُلّ إنسان من المتقون، يَقُولُون له: " امضي وكلُ من العسلِ بفرح، لأنك شغلت نفسك بالتوراةِ، وهي أحلى مِنْ العسلِ، واشرب من الخمر المختمر من الكرم منذ اليومِ السادس مِنْ الخَلْقِ، لَأنك شغلت نفسك بالتوراةِ، وهي تضاهي الخمر."

- جاء فى سورة الحجر 15 : 43 – 44
وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ, لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُوم .
- وجاء فى التلمود البابلي :
لجهنم سبعة أقسامِ، كل قسم أسفل الآخر

* قصة يوسف .
- جاء فى سورة يوسف من الآية 30 إلى الآية 32:
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِين, فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيم, قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِّنَ الصَّاغِرِينَ .

- القصة وردت أولا فى سفر ياشر الإصحاح 44 , وسفر ياشر هو من كتب التراث اليهودي , الغير معترف بقانونيته سواء من اليهود أو المسيحيين :
فجاءت نِسوة من مصر لزيارتها، وقالوا لها، لماذا أنت مُنهارةِ هكذا؟ فأنت لا يعوزك شيء؛ فزوجكَ أمير عظيم ومُحتَرَم في عيني الملكِ، هَلْ يعوزك أيّ شئِ يشتهيه قلبِكِ؟ وأجابَتهم زليخة قائلة، اليومِ ستعرفن، من أين هذا الاضطراب الذي ترونني فيه، فأَمرتْ خادمتَها بإعْداْد غذاءِ لكُلّ النِسوة، فهَيّأتْ مأدبة لهن، وأكُلتّ كافة النِسوة في بيتِ زليخة. وأعطتْهم سكاكينَ ليقْشروا الأترنجِ ليأَكْلوه، وأَمرتْ بأنّ يَرتدي يوسف الملابسِ الغاليةِ، وبأنّ يَظْهرَ أمامهم، وجاء يوسف أمام عينيهم ونَظرتَ كُلّ النِساء يوسف، ولم يَستطعنَ أَنْ يَبعدن أعينَهم عنه، وقَطعوا جميعاً أيديهم بالسكاكينِ التي كَانَت في أيديهم، وأمتلئ كُلّ الأترنج الذي كَان في أيديهم بالدمّ ِ ولم يدركوا ما فعَلوه لَكنَّهم واصلوا النَظْر إلى جمالَ يوسف، ولَمْ يُديروا جفونَهم عنه, ورأت زليخة ما فعَلوه، وقالت لهم، ما هذا الذي فعَلتموه؟ لقد أعطيتُكم الأترنجَ لتأكْلوا وأنتم جميعاً جرحتم أياديكَم, ورَأتْ كُلّ النِساء أياديهم، ونْظرُوها فإذ بها ممتلئة بالدمِّ، ودمّهم يسيلَ على ملابسِهم، فقالوا لها، هذا العبدِ الذى في بيتِكَ تَغلّبَ علينا، ونحن لا نَستطيعُ أَنْ نُديرَ جفونَنا عنه بسبب جمالِه, فقالتْ لهم، بالتأكيد هذه حَدثَ لكم في اللحظةِ التي نَظرتَم فيها إليه، وأنتم لا تَستطيعُوا أَنْ تَضبطوا أنفسكن بسببه؛ كيف أستطيع إذن أَنْ أَمتنعَ بينما هو بشكل ثابت في بيتِي، وأَراه يَومَاً بَعدَ يَومٍ يَدْخلُ ويخرج من بيتِي؟ كيف أستطيع إذن أَنْ أَحفظ نفسي مِنْ الانحدار أَو حتى مِنْ المَوت بسبب هذا؟

* قصة إبراهيم بين التلمود والقرأن .
- جاء فى سورة الأنعام 75 : 78
وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ, فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ, فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ, فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ
- وجاء فى التلمود :
هكذا تُرك إبراهيم في المغارة، بدون رعاية، فبَدأَ فى البكاء. فأرسل الله غبريال لإعْطائه لبن ليشُرْبه، وجَعلَ الملاك اللبن يتَدَفُّق مِنْ خنصرِ يدّ الطفل الرضيعَ اليمنى، فرضع منه حتى كَانَ بعمر عشَر أيامٍ. ثمّ نهض وخرج خارجاً، وتَركَ المغارة ومَشى حتى حافةِ الوادي. عندما غربت الشمس، وظَهرتْ النجوم، قالَ: "هذه هى الآلهةَ!", لكن لاح الفجرَ، ولَمْ تَعُدْ النجوم تُرى، وبعد ذلك قالَ: "أنا لَنْ أَعبد هذه، لأنها ليست آلهةَ." عقب ذلك ظَهرتْ الشمس، فقال"هذا هو إلهُي، هو من سَأُسبّحُه." لكن الشمس غربَت، فقالَ: " إنه ليس إلهَ" ونْظرُ القمرَ، فدَعاه إلهَه الذي يُقدّمُ إليه العبادة, ثمّ حُجِبَ القمر، فصَرخَ: "هذا، أيضاً، ليس إلهَ! هناك إله يُحرّكُهم جميعاً"
- وجاء فى كتاب "رؤيا إبراهيم" الفصل التاسع :
وقلت : "النار أجدر بالعبادة من الأصنام، لأن غير الخاضع يخضع لها، وهي تهزأ ممّا يهلك بدون تعب في نيرانها, لكني لا أسمي أيضًا النار إلهًا لأنها خاضعة للمياه, فالمياه أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على النار، وتغذّي الأرض, لكني لا أعطي المياه أيضًا اسم إله، لأنها حين تنزل الأرض تخضع للأرض, فأدعو الأرض أنها أجدر بالعبادة لأنها تنتصر على طبيعة الماء وكتلتها. لكني لا أسمي الأرض أيضًا إله لأنها تجفّ من قبل الشمس وهي مهيّأة لعمل الإنسان فأدعو الشمس أنها الأجدر بالعبادة من الأرض، لأنها تنير العالم والفضاء بشعاعها، ولكني لا أجعل الشمس بين الآلهة، لأن تُظلم بالغيوم وفي الليل, ولا أسمّى أيضًا القمر ولا النجوم إلهًا لأنها أيضًا في تُظلم فى النهار ونورها يكون ليلا, فاسمع يا أبي تارح، سأبحث أمامك عن الإله الذي خلق كل شيء، لا الآلهة التي نخترعها نحن, فمن هو ذاك الذي جعل السماء صحراء، والشمس ذهبيّة، من وهب القمر والنجوم نورهم، من جفّف الأرض وسط المياه الكثيرة، من وضعك أنت بين البشر؟ ليت الإله يكشف لنا ذاته!

* قصة موسى بين القرأن والتلمود .
جاء فى سورة يونس: 90 – 92 :
وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ, آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ, فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ .
- وجاء فى التلمود البابلي :
وهكذا غرق كُلّ المصريون. واحد فقط نجا, فرعونَ نفسه. عندما رَفعَ بني إسرائيل أصواتهم لينْشدوا ترنيمة تسبيح للرب علي شواطئِ البحر الأحمرِ، سمع فرعون الترنيمة بينما كان يُدقعَ أقرب وإلى هناك بالأمواجِ، فأشارَ بإصبعَه نحو السماء وصاحَ: " لقد أَمنُت بك أيها الإله أنك صالح، وأنا وشعبي أشرار، وأني أَعترفُ الآن بأنه ليس هناك إله في العالمِ سواك." بدون تأخير ولو للحظات، نَزلَ جبريل ووَضعَ قيد حديدي حول رقبةِ فرعونِ، وحْملُه بآمان، خاطبَه هكذا: " يا لك من وغد أمس تقول مَنْ هو الرب الذي يَجِبُ أَنْ أَصغي لصوتِه؟ والآن ها أنت تقول الرب صالحُ. بذلك القول تَركَه يَسْقطُ فى أعماقِ البحرِ، وهناك عذّبَه لخمسون يومِ، ليجعل قدرة الله معروفة له. في نهايةِ المدة عَيّنَه كملك المدينةِ العظيمةِ نينوى .

- جاء فى سورة طه 77 :
وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَّا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَى .
وجاء فى سورة الشعراء: 63
فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ
- وجاء فى التلمود البابلي :
تَكلّمَ موسى مع البحرِ كما أعلن الله له، لَكنَّ البحر أجابَ: "أنا لَنْ أعْمَلُ وفق كلماتِك، لَأنك لست سوي إنسان مولود امرأةِ، بجانب هذا فأَنا أكبر منك سناً بثلاث أيامِ يا إنسان، لأنني وُلّدتُ في اليومِ الثالثِ مِنْ الخَلْقِ، وأنت فى السادسِ." لم يضيّعَ موسي الوقتِ، بل أعادَ إلى الله الكلمات التى تَكلّمَ بها البحر، فقال الرب :" موسى، ماذا يفعل السيد مَع خادمِ عنيدِ؟ " فأجاب موسي:" يَضْربُه بالعصا"فأمره الله : " أفعل هكذا! إرفعْ عصاك، ومدّْ يدك على البحرَ وشْقَّه."

* موسي والسحرة .
- جاء فى سورة طه 69 :
فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى .
- وجاء فى التلمود البابلي :
في ذعرِهم، طَرح الكتبة الأقلام والورق، وطرحوا أنفسهم ساجدين أمام موسى وهارون .

- جاء فى سورة الأعراف 109:
قَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَـذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ .
- وجاء فى التلمود البابلي :
لقد كَانَ رأي بلعام إِنَّهُمْ ببساطة سحرةَ مثله هو ورفاقَه .

* فرعون والإله .
- جاء فى سورة الزخرف 15:
وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الْأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلَا تُبْصِرُونَ .
- وجاء فى سورة النازعات 22 : 24
فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى, فَكَذَّبَ وَعَصَى, ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى, فَحَشَرَ فَنَادَى, فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى .
- وجاء فى سورة القصص 38 :
وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ
- وجاء فى سورة الشعراء 29 :
قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ .

- وجاء فى التلمود البابلي :
فأجابَ فرعون وقالَ: "أني لَسَت بحاجةُ له. لقد خَلقتُ نفسي .
- وجاء أيضا فى التلمود البابلي :
الكلماتُ المفتخرة التى قيلت من قِبل فرعونِ، " نيلَي ملكي، وأنا صنعته لنفسي."
- وجاء أيضا فى التلمود البابلي :
أجابَ فرعون وقالَ: "أنى لَسَت بحاجةُ له. لقد خَلقتُ نفسي، وإن كنت تَقُولُ أنّه يَجْعلُ الندى والمطر ينُزُلان، فأنا عِنْدي النيلُ، النهر الذي نبعه من أسفل شجرةِ الحياةِ، والأرض تخصّب بمياهِها تُثمرُ بوفرة هائلة حتى أن حماران يحَمْلانه بالكاد. وهو لذيذُ بما يفوق الوصفِ، لأن لَهُ ثلاثمائة مذاقُ مختلفُ."
- وجاء أيضا فى التلمود البابلي :
أعلنَ موسى الضربة الأولي ذات صباحِ لفرعونِ عندما كان الملكِ يَتمشي على شاطئ النهرَ. مسيرة الصباحِ هذه تمَكّنَه من مُزَاوَلَة خداعه. لقد دَعا نفسه إله، وادّعى أنّه لا يشعر بأي احتياجاتِ بشريةِ. وللحفاظ على خداعهِ، كان عليه أن يَذْهبُ إلى حافةِ النهرِ كُلّ صباح، ويقضي حاجته هناك بينما يكون بمفرده وبلا رقيب. في ذلك الوَقتٍ ظهر موسى أمامه، وصِاحُ إليه: " هل هناك إله له احتياجات بشرية؟ " أجاب فرعون: " حقاً، أنا لَستُ إلهاً، أنا فقط أَدّعي لأَكُونَ إلها أمام المصريين، الذين بمثل هذا الغباء، المرء يَجِبُ أَنْ يعتبرَهم حميرَ بدلاً مِنْ البشر

- جاء فى سورة طه : 49 – 54
قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى, قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى, قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى, قَالَ عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَّا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنسَى, الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّن نَّبَاتٍ شَتَّى, كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُوْلِي النُّهَى, مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى
- وجاء فى التلمود البابلي :
سأل فرعون: من هو ربكم؟ فأجاب موسى وهارون: " إن قوّته وقدرته تملأن العالم بأكمله. صوته يَقْطعُ لهيب النارِ؛ كلماته تُحطم الجبال لفتات, السماءَ هي عرشُه والأرض موطئ قدميه. قوسه من نارُ، سهامه من لهب، رماحه مشاعل، درعه سحاب، وسيفه ومضات خاطفة. لقد خَلقَ الجبالَ والوديان، وولّدَ الأرواحَ والنفوس، لقد بسط الأرضَ بكلمة، وصاغ الجبالَ بحكمتِه، أنه يُشكّلُ الجنينَ في رحمِ أمّهِ، ويَغطّي السماواتَ بالغيومِ، بكلمتِه، الندى والمطرُ ينزلان ليرويا الأرضِ، لقد جعل النباتاتَ تنَمُو مِنْ الأرضِ، أنه يَغذّي ويَعول العالم بأكملهَ، مِنْ قرونِ الريم إلى بيضِ الآفاتِ. كُلّ يوم يَأتي بالموت على الإنسان، وكُلّ يوم يَدْعو البشر إلى الحياةِ."

* موسي والمرضعات .
- جاء فى سورة القصص :
وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ, وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ .
وجاء فى التلمود البابلي :
فأمرت بإحضار امرأةً مصريةً لإرْضاع الطفلِ، لكن الصَغيرَ رْفُضَ لأن يرضع مِنْ ثديها، كما رَفضَ أَن يرضع مِنْ مرأة بعد الآخري من النِساءِ المصرياتِ اللاتي جئ بهم. هكذا كَانَ قَدْ أُمِرَ من قبل اللَّهِ، كي لا يَفتخرُ أحد منهم فيما بعد ويَقُولُ: " ولا كَانَ الفَمَّ الذى قدّرَ للتكَلم مَع الله أن ينال طعاما مِنْ جسدِ غير طاهر لامرأة مصريةِ.

* نجاة فرعون .
- جاء فى سورة يونس 92 :
فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ .
وجاء فى التلمود البابلي :
فرعون لمَ يموتَ، ولن يَمُوتُ. سيَقِفُ دوما عند بوابةَ الجحيمِ، وعندما يدخل ملوك الأممِ، يَجعل قدرة الله معروفة لهم فى الحال، بهذه الكلماتِ: "أيها الأغبياء لماذا لَمْ تُتعلّمْوا المعرفةَ منّي؟ فأَنا انكَرُت الرب الإله، فجَلبَ علىّ عشَر ضربات، أرسلَني إلى قاع البحرِ، أبقاَني هناك لخمسون يومِا، ثمّ أطلقني، ورفعني. هكذا أنا لا أَستطيعُ إلا أن أَؤمنَ به."

* قصة سليمان بين التلمود والقرآن .
- جاء فى سورة النمل 20 : 44 :
وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ, لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ, فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ, إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ, وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ, أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ, اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ, قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ, اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ, قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ, إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ, أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ, قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ, قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُولُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ, قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ, وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ, فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ, ارْجِعْ إِلَيْهِمْ فَلَنَأْتِيَنَّهُمْ بِجُنُودٍ لَّا قِبَلَ لَهُم بِهَا وَلَنُخْرِجَنَّهُم مِّنْهَا أَذِلَّةً وَهُمْ صَاغِرُونَ, قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ, قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ, قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ, قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لَا يَهْتَدُونَ, فَلَمَّا جَاءتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ, وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ, قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

- وجاء فى التلمود البابلي :
سليمان, كما يجب أن يُعرف, لم يحكم على الأنس فقط, بل وعلى حوش البر وطيور الجو والشياطين والأرواح وأشباح الليل أيضا. لقد عرف لغاتهم كلهم وهم عرفوا لغته
عندما يكون سليمان فى حالة صفاء بتأثير الخمر, كان يجتمع بوحوش البر وطيور الجو والزواحف الدبابة والأطياف والأشباح والخيالات لتقوم بالرقص أمام الملوك من جيرانه, واللذين كان يدعوهم ليشهدوا قدرته وعظمته. وكان كاتب الملك يدعو الحيوانات والأرواح بأسمائها, واحدا بعد الآخر, فيجتمعوا بإرادتهم, بلا قيود وبلا أصفاد, وبدون يد لإنسان لتقودهم
في أحدى المناسبات أفتقد سليمان الهدهد من بين الطيور, ولم يستطع أحد أن يجده في أي مكان, فأمر الملك بغضب أن يؤتى به ويعاقب على تكاسله. فظهر الهدهد وقال: " مولاي, ملك العالم, أصغ بأذنيك وانصت لكلامي. فقد مضت ثلاثة أشهر منذ أن بدأت بالتشاور مع نفسي لأحدد لنفسي خطة لعملي. لم آتناول خلالها طعاما ولا شربت ماء لأتمكن من الطيران حول أرجاء العالم لأرى أن كان هنالك بقعة في أي مكان من العالم لم تخضع لسلطان مولاي الملك. ولقد وجدت مدينة, وهى مدينة كيتور, في الشرق. التراب الذى هناك أعلى قيمة من الذهب, والفضة كأوحال الطرق, أشجارها نبتت منذ بداية العالم, وهي تمتص الماء الذي ينبع من جنة عدن. المدينة مملوءة بالرجال. وعلى رأسهم يوجد امرأة تسمى ملكة سبأ. والآن أن كان سيسعد ذلك مولاي الملك, سأتقلد منطقتى كالأبطال وأنطلق في رحلة نحو مدينة كيتور في جزيرة سبأ. ملوكها سوف يقيدون بالأصفاد وحكامها بأربطة من حديد. ولسوف أحضرهم كلهم أمامك يا مولاي الملك".......
أسعد كلام الهدهد الملك. فجمع موظّفي أرضه. وكتبوا رسالة وربطوها بجناح الهدهد. صعد الطائر إلى السماء, أطلق صيحة و طار بعيدا ,متبوعا بكل الطيور الأخرى.
وجاءوا إلى كيتور في أرض سبأ. كان الوقت صباحا, وكانت الملكة متوجهة لتتعبد للشمس. وفجأة غطت الطيور وجه الشمس, رفعت الملكة يدها عاليا ومزقت ثوبها, وكانت مشدوهة تماما. ثم أن الهدهد تقرب منها. ولما رأت أن هنالك رسالة مربوطة بجناحه, حلت الأربطة وقرأت الرسالة, فماذا كان مكتوبا في الرسالة؟:"منّي, أنا الملك سليمان, سلام عليك, وعلى النبلاء في مملكتك!أعلمي أن الله قد عينني ملكا على وحوش البر وطيور الجو والشياطين والأرواح والأشباح. كل ملوك الشرق والغرب قد جاءوا ليحيوني. أن قدمت وقدمت تحيتك لي , سوف أتقدم لك بشرف ضيافة أكبر من ضيافتي لغيرك من الملوك ممن حضروا عندي. أما أن لم تأتي لتقدمي لي فرض الطاعة, فلسوف أبعث أليك بملوك وفيالق ومغاوير ...فيغيرون عليك. ولعلك تسألين من هم هؤلاء الملوك والفيالق و المغاوير....فأعلمي أن وحوش البر ملوكي, والطيور مغاويري والأرواح والشياطين وأطياف الليل فيالقي...سوف تخنقك الشياطين ليلا وأنت في منامك, وتمزقك الوحوش في البرية أما الطيور فلسوف تنتزع لحمك"...
عندما قرأت ملكة سبأ ما احتوته الرسالة, مزقت ثيابها, وتكلمت إلى شيوخ قومها وأمراءهم :" هل علمتم بما كتبه سليمان لي ؟"فأجابوا:"نحن لا نعلم من يكون الملك سليمان. و لا نعتبر ملكه ملكا"..لكن كلماتهم لم تعد إلى الملكة ثقتها. فجمعت كل سفنها التي في البحر, وأرسلتها حاملة أفخر أنواع الأخشاب ومعها لآليء وأحجار كريمة.ومع هذه الهدايا أرسلت إلى سليمان ستة آلاف غلام وجارية, ولدوا في نفس السنة وفي نفس الشهر وفي نفس اليوم وفي نفس الساعة وكلهم بنفس الهيئة والحجم, وجميعهم يرتدون ثيابا قرمزية. حمل هؤلاء معهم رسالة إلى الملك سليمان تقول:"من مدينة كيتور إلى أرض إسرائيل مسيرة سبع سنين. و لأن مشيئتك أن أقوم بزيارتك, فلسوف أسرع و أكون في أورشليم في نهاية ثلاث سنين"....
عندما أقترب موعد الوصول, أرسل سليمان بينيا بن يوياداع ليستقبل الملكة. كان بينيا كمثل نور الفجر وكمثل نجم المساء يطغى نوره على أنوار كل النجوم و كمثل السوسن ينمو على شواطئ المياه. فعندما رأته الملكة لأول مرة نزلت من عربتها لتقدم له الاحترام اللازم, فسألها بينياح عن سبب نزولها من عربتها. فردت عليه الملكة "ألست الملك سليمان؟" فقال بينيا: "أنا لست الملك سليمان,أنا أحد خدامه الذين يقفون بين يديه" هنا , ألتفتت الملكة إلى نبلائها وقالت:" أن لم تشاهدوا الأسد فعلى الأقل قد شاهدتم عرينه, وأن لم تشاهدوا الملك سليمان, فعلى الأقل قد شاهدتم جمال من يقفون بين يديه".....
أوصل بينياح الملكة إلى سليمان, الذي كان قد ذهب ليجلس في قصر الزجاج ليستقبل الملكة فيه. خدع الملكة بصرها, فخال لها أن الملك كان يجلس على الماء, فخطت نحوه رافعة ثوبها لتبقيه جافا. فرأى الملك على ساقها شعرا فقال لها:" جمالك جمال امرأة ولكن شعر جسمك شعر رجل, شعر الجسم زينة للرجال ولكنه يشوه المرأة" .

كانت هذه بعض الإقتباسات الإسلامية من التلمود لنلحظ التشابه والتطابق فى السرد لنستنتج أن سرد الحديث هو الذى إقتبس من قصص وسرد القديم .. الطريف أن المسلم عندما يطلع على كتابات التلمود سيحل عليه السخرية والإستخفاف من هكذا خرافات وتصورات , ولكن فى الحقيقة هو يجهل قرآنه الذي تناول نفس السرد فلا يسعنا سوى القول أن الأديان تراث إنساني ليس معزول عن محيطه بل هو مزيج من ثقافات ورؤي عقائد وتصورات أخرى .

هذه بعض الفيديوهات للباحث يوسف تيكطاك Youssef Tiktak
القرآن سرق شرائعه عن أحبار اليهود في التلمود .
https://www.youtube.com/watch?v=HmZ0Jg6RkYo
الإسلام مذهب يهودي... لم يظهر في مكة .
https://www.youtube.com/watch?v=fuN2uYJTwhk
أخطر آية في القرآن : منقولة عن التلمود اليهودي .
https://www.youtube.com/watch?v=OMdD2bypSTM
يمكنكم مشاهدة المزيد على موقع يوسف تيكطاك :
https://www.youtube.com/channel/UCfix0YgmhTfHribHWdclm0w/videos

دمتم بخير ولنستفيق من أوهام المقدس .
-"من كل حسب طاقته لكل حسب حاجته" - حلم الإنسانية القادم فى عالم متحرر من الأنانية والظلم والجشع.

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين