الفيلُ والعاج

مصطفى حسين السنجاري
2021 / 1 / 30

الحبُّ إن كان عرشاً فالوفا تاجُ
دون الوصول الى علياه أرتاجُ

هَوَتْ نفوسٌ ولم تبلغْ مَراقِيَهُ
فدُونَ ذلكَ إسراءٌ ومِعراجُ

تزاحمَ الناسُ في أبوابِه زُمَراً
لكنّ أغلبَهم فوضىً وإزعاجُ

تاهوا على جنَبات الحبِّ واندثَروا
شأنَ الذي ما له دربٌ ومِنهاجُ

الحبُّ ليس شعاراتٍ نُروِّجُها
تَمزّقتْ فيه أشداقٌ وأوداجُ

كساحة الحربِ فيها البعضُ منتصرٌ
في حين للبعض خيباتٌ وإحراجُ

يمضي بساحته من كان مقتدراً
كالنور بين الدياجي وهو وهّاجُ

يفيضُ ذو كرمٍ والمالُ في يدِهِ
وليسَ يسخو مدى الأيامِ مُحتاجُ

بعضُ الرحايا تهاويلٌ وجعجعةٌ
وليسَ فيها لمن يرجوهُ إنتاجُ

سِنْجارُ إنْ جَحدَتْ شِعري وقافيَتي
لا يَعْلَمُ الفيلُ أَنْ في سِنّْهِ العاجُ

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي