الشاعر الشعبي. محمود الذخيرة.

عايد سعيد السراج
2021 / 1 / 16

:مهداة إلى روح المرحوم الشاعر الشعبي : محمود الذخيره
-1-
گالم ْ لِـيْلـِت ْ أمس ْ إشْ بيݘ ْ حزْنانه ْ

أبْݘي ْ وليْـف ْ الشعرْ اليوم ْ ما جانا

يگولون سافر بُعد ْ والناس. دريانا

مغبيـْن ْعـِنـيْ الهَـرجْ خوف ٍ علاَنيَّه ْ
-2-
محمود هذا الخطم ْ ويگول ْ ، غطوْني ْ

من شوف هذا " الحزنْ " كم هْمْلَت ْ عيوني ْ

هملت عيوني غصب بردان غطوني

دمع البيابي ْ ، دُفـَگ - مَرْغُوْمْ بالنيّه ْ
-3-
محروم شوفت ْ هلي ْ والمشلب ْ يعرفون ْ

يادارْ وين أهلي كلهم شهامة ْ أوْعوْن ْ

جُمّار ْ هذا الگلب ، وبـْريْحْهُم ْ مجنون ْ

ياناس هو القَـدَرْ حُكْمُـهْ مضا بيّـه ْ
-4-
أرجو من رب الخَـلِگ ْ الخَذا منيْ الروح ْ

يحمي رگة ، هـَلِي ْ ، ويبعد ْ عنْها النُـوْح ْ

ويستر على أهل الوَفا والجود ْ والوجْدان ْ

بلڇي رب السما ، جزيرة ْ - وْشاميَّـة ْ
--5-
الله يْصَبِّرَ هليْ ويْصَبَّرْ الخلان

ويصبر كلْمنْ ذكرني. بالوفا والوجدان ْ

ويْصَبَّر جُـمار ْ الگلب ْ محبوب روحي جوان ْ

إن ْ زَلِيـْت ْ يوم ٍ مظا ماخوذ ْ بالنيّـه ْ
: شعر شعبي فراتي.

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار