شفرات حلاقة صالحة للتدوير -20-

علي دريوسي
2021 / 1 / 14

سأفتح باب البلكون للتهوية
سأعد لك إبريق المتّة
سأدخل الحمّام
تصرّف وكأنَّك في بيتك
دخِّن كما يحلو لك
دقائق وأعود إليك.

أشعل سيجارته
غرقُ في تأمل تفاصيل جدران غرفتها الدافئة
كجدران صالة عرض فنيّة
صور ولوحات وبطاقات عديدة
مُعلَّقة بعشوائية مقصودة ...

لوحة مؤطّرة بالقصب ومعمولة باليد:
(الشيخ إمام ونجم، مارسيل والهبر، زياد وفيروز)

صور .. صور .. صور
ليو تولستوي مع غلاف كتابه (الحرب والسلم)
فيودور دوستويفسكي مع غلاف كتابه (الجريمة والعقاب)
مكسيم غوركي مع غلاف كتابه (الأم)
أنطون تشيخوف مع غلاف كتابه (رسائل إلى العائلة)
نيكولاي أوستروفسكي مع غلاف كتابه (كيف سقينا الفولاذ)
الماغوط مع غلاف كتابه الذي صدر حديثاً (سأخون وطني)
جميل حتمل مع غلاف كتابه (الطفلة ذات القبعة البيضاء)
رياض صالح الحسين مع غلاف كتابه (بسيط كالماء واضح كطلقة مسدَّس)

صور صغيرة بالأبيض والأسود:
(غيفارا ومانديلا وناجي العلي وحنظلة وفاتح المدرس)

صورة للعالم تشارلز داروين وتحتها التعليق:
(الداروينية من أهم ما أنتجه العلم)

صورة كاريكاتورية للفيلسوف كارل ماركس دون شعر وذقن وتحتها التعليق:
(غزارة في الإنتاج وسوء في التوزيع)

صورة لينين على كرسي متحرك وتحتها التعليق:
(العبقري الثوري في المَصَحّ الذي قد بناه لكبار المسؤولين في حزبه)

صورة المفكر الماركسي ليون تروتسكي بنظارته وتحتها التعليق:
(الحزب الثوري كالمكبس في المحرّك البخاري. الجماهير كبُخار الماء المضغوط)

صورة الصحفية واليسارية الألمانية أولريكه ماينهوف
من مؤسسي جماعة الجيش الأحمر (روته أرمي فراكتسيون)

ثَمّة صور أخرى لوجوه غير مألوفة في الثقافة:
كوامي نكروما
باتريس لومومبا
خوسيه ريزال
مهدي بن بركة
أميلكار كابرال لوبيز.

ثَمّة بطاقات بيد خطّاط:
(اعط الفقير فقره ولو أكل نصفه.)
(أنا الضمير الغائب، فاستتروا.)
(شيئان لا يمكن معالجتهما بالأعشاب الطبية: الحب والغباء.)
(الغباء لا يُقهر ولا يموت، أمه حُبلى دائماً.)
(اِبدأوا من حيث تشاؤون، سننتهي إلى حيث نريد نحن.)
(ثراء البيوت لا يصنع قادة، ثراء القادة يصنع البيوت.)
(لا تقلِّل من شأن الناس الهادئين، يعرفون أكثر مما يبوحون.)
(لنناضل معاً لرفع متوسط العمر.)
(تمسَّك بحبل قلبي يا رفيقي وأنت تحلق في السماء.)

وانتهت زيارة المعرض بلوحة "صرخة رئيس" مخططّة بالكوفي:
عليكم
باِعتقال
البحر
قبل
اِعتقال
السمك
الذي
يعيش
فيه.