أطفال سوريا يموتون من البرد والجوع.

عايد سعيد السراج
2021 / 1 / 10

–(الطفلة،هبة،ماتت من البرد )

أين تذهب الآن ؟

ودماك تنوح عليك

أمن الموت إلى الموت !

أم من الموت إلى الصمت !

فالرصاص يشم دماك

فنطفتـك الأولى , أجفلتها المدافع

وكل التوابيـت تنوح عليك

رصاصة في القلب , رصاصتان

تأتي النسائم ملهوفة تبحث عن وطن ٍ

ليس فيه أمان

فأي بذار لدم ٍيحمل يقطين المساء ؟

وماذا يفعل الأطفال

إذا شَـتـَلوا في مدارسهم دماء ْ

فالزهر لاينمو على ضفاف القنبلةْ

والحب مخذول , والصلح مهزلة

فابتني لك وطناً من الأوهام

فالحب مخذول والحياة مهزلة ْ

فلا حياة تعاش في زمن القتلة ْ

فابتني لك وطناً من الأوهام ْ

فالسلام كذبة يخترعها الحكام ْ

لاحياة الا( لهبة )التي تموت بسلام ْ

وتترك للناس الجدل والخصام ْ

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار