المطارات العربية تحت رحمة القصف

كاظم فنجان الحمامي
2020 / 12 / 31

انفردت المطارات العربية وحدها هذا العام بتعرضها للقصف الصاروخي، وأحيانًا بالمدفعية الثقيلة، أو بقذائف الهاون.
بدأت الغارات الصاروخية بمطار بغداد الدولي في الأسبوع الأول من العام الحالي، وانتهت بمطار عدن الدولي في الأسبوع الاخير من هذا العام.
ويكشف لنا السجل التالي المطارات العربية المستهدفة وتواريخ تعرضها للقصف:-
🚀 ٣ / ١ / ٢٠٢٠ طائرات أمريكية مسيرة تقصف مطار بغداد بتوجيه من البنتاغون.
🚀 ٩ / ٥ / ٢٠٢٠ تعرض مطار معيتيقة الليبي للقصف بالمدفعية الثقيلة.
🚀 ١٦ / ٦ / ٢٠٢٠ سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد الدولي.
🚀 ١٨ / ٨ / ٢٠٢٠ سقوط قذائف في محيط مطار بغداد الدولي.
🚀 ٣٠ / ٨ / ٢٠٢٠ سقوط قذائف في محيط مطار بغداد الدولي.
🚀 ٣ / ٩ / ٢٠٢٠ قصف إسرائيلي يستهدف مطار التيفور في سوريا.
🚀 ٦ / ٩ / ٢٠٢٠ قصف مطار أبها في المملكة العربية السعودية بطائرات حوثية مسيرة.
🚀 ٩ / ٩ / ٢٠٢٠ تعرض مطار أبها للقصف بطائرات حوثية مسيرة.
🚀 ١ / ١٠ / ٢٠٢٠ سقوط قذائف في محيط مطار أربيل الدولي.
🚀 ٢٦ / ١٠ / ٢٠٢٠ تعرض مطار أبها في المملكة العربية السعودية لقصف بطائرات حوثية مسيرة.
🚀 ١٥ / ١١ / ٢٠٢٠ قصف مطار أسمرا في إثيوبيا
🚀 ٣٠ / ١٢ / ٢٠٢٠ تعرض مطار عدن الدولي للقصف الصاروخي.
من خلال ما تقدم نستنج أن الأمن مفقود تماما في معظم المطارات العربية، وان الأطراف المتخاصمة لا تقيم وزناً لبنود الاتفاقيات الدولية التي تلزم جميع الجهات المتخاصمة بتجنب المطارات المدنية، والحفاظ على حياة المسافرين وسلامة الطائرات.
نأمل ان تكون مطاراتنا العربية في مأمن من الغارات والانفجارات في العام القادم.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول