أخو عماد

حميد حران السعيدي
2020 / 12 / 22

عيوني أخو عماد
وداعتك نصيحه لله في الله أتمنالك تستقيل أنت ووزير ماليتك الفاشل ... والله أنا أحترمك رغم كل خرابيطك لسبب بسيط إن دولتك أعلنت أنك شهيد حي وأنا أريدك حي وتترك الشهاده لعراة الصدور وهم يواجهون أدوات الموت دون أن يرف لهم جفن ...
عيوني أخو عماد
دولتكم واعدتنا تكشف قتلة المتظاهرين السلميين الذين أرادوا وطن وقتلتهم جهات لم نتعرف عليها لحد الأن رغم أنك قطعت على نفسك عهد بكشفهم وإحالتهم للقضاء ، وبما أنك رجل المخابرات الأول قبل توليك منصب رئيس مجلس الوزراء فقد تفائلنا خيرا بقدرتك على كشف القتله ولكن بدلا من كشفهم ومعاقبتهم فقد إزداد عدد الضحايا في ظل سلطتكم خطفا وإغتيالا دون ان نسمع عن إحالة قاتل واحد الى القضاء .
حبيبي أخو عماد
أفضل مكافأه للعوائل المحدودة الدخل ومن بينها عوائل الشهداء هي قراراتك أنت ووزير ماليتك التي ستثقل كواهلهم لتنسيهم ضحاياهم وينشغلون بتدبير أمور معيشتهم بعد صدور تلك القرارات التي لن تمس الفاسد بسوء لأن أقطاب الفساد تراكمت لديهم ولدى أتباعهم وذيولهم ملايين الدولارات ... وبما أن حكومتك الرشيده رفعت سعر صرف الدولار فقد أضفت لثرواتهم المسروقه الكثير الكثير من الورق الاخضر وأضفت للفقراء الكثير الكثير من الهم الأغبر .
عزيزي أخو عماد
لا تأخذك العزة بالأثم (وتبيع وطنيات بروسنا) لأنك تركت السارق وعاقبت المسروق ... فليس من الإنصاف أن تتخذ قرارات تعتبرها معالجه للواقع الأقتصادي المتردي في البلاد بزيادة أسعار السلع الأستهلاكيه وأنت تعرف والناس تعرف أن أكثر من 800 مليار دولار من مبيعات نفط العراق تم سرقتها وتقاسمها بن رؤوس الفساد الذين تعرفهم أنت أكثر من غيرك بحكم منصبك الأمني السابق الذي يهتم بالأمن الأقتصادي للبلاد وأكيد أن إسترداد جزء من هذه السرقات سيغنيك ويغني وزير ماليتك (الفلته) عن إجراءات تجويع الفقراء أكثر مما هم فيه من فاقه .
أخو عماد الحباب
(كافي علينا) ضيم الذين سبقوك ولا تمثل علينا دور المنقذ لأنك جزء من منظومة الفساد... وليس توليك للمسؤوليه غير محاولة لتجميل الوجه القبيح للعمليه السياسه التي دمرت العراق ... بروح كل عزيز عليك وبداعة كل من تحب أستقيل أمشي عليك فواده ام هاشم .

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية