رحم الله الميزوبوتاميا

كاظم فنجان الحمامي
2020 / 12 / 21

لا تحدثني بعد الآن عن الميزوبوتاميا، ولا تقل لي انها تمثل أرضنا الطيبة التي كانت الحاضنة التاريخية لولادة أول حضارة إنسانية فقد تنازلت عن مزاياها القديمة، وفقدت قدرتها على النهوض والنماء والتحضر
⭕️ فعندما يستقبل الناس عامهم الجديد بجيوب فارغة وبطون خاوية فاقرأ الفاتحة على روح الميزوبوتاميا.
⭕️ وعندما يصدر البرلمان قانوناً جائراً يقضي بإحالة ربع مليون عراقي الى التقاعد القسري ويجبرهم على العيش بلا رواتب، فلا تحدثني بعد الآن عن عدالة حمورابي ومسلته التي سن فيها أولى القوانين.
⭕️ وعندما ترى العالم من حولنا يحث الخطى نحو التطوير والتنمية، ويهتم بمصالحه الوطنية بينما ترى مؤسساتنا تبتز المستثمرين وتفرض عليهم الإتاوات فاقرأ الفاتحة على الدولة التي بناها آشوربانيبال.
⭕️ وعندما تتصاعد الدعوات لوضع العراق تحت الوصاية الدولية فاقرأ الفاتحة على روح نبوخذنصر وخيوله التي طوت الأرض تحت حوافرها من بحر قزوين الى البحر الأبيض.
⭕️ وعندما تظهر أفواج مؤدلجة لمكافحة التعليم في جنوب العراق فاقرأ الفاتحة على السومريين كلهم ولا تنسى جلجامش.
⭕️ وعندما يُقتل المتظاهر الأعزل برصاص المجهولين الذين هبطوا من الفضاء فلا تحدثني بعد الآن عن البابليين والكلدانيين والأكديين. وتذكر جيدا دولة الخروف الأسود ودولة الخروف الأبيض.

حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول