يجر خيوط اللون من خيط الظلام .. إلى الفنان لحسن الفرساوي

محمد نور الدين بن خديجة
2020 / 12 / 20

ــ يجر خيوط اللون من خيط الظلام ..
ــــــــــــ إلى الفنان التشكيلي الإنسان لحسن الفرساوي في عيد ميلاده الأبهى..





في اللون الأخضر
علقت شال العشق
واستللت سنبلة
نثرت حباتها للحمام ..

*****

في اللون الأحمر
لمست خذ تفاحة
جرحك الندى
وابتسمت ...
ــ أتذكر ماجرحك من الكأس
ومن ندى الليل ياخيام ؟ ! ..

*****

في اللون الأسود
تجر عربة الليل
لدمعة شمعة
يتقطرك اليأس
تلمع في السكون الخجول
ــ قلق هذا
أم ريح تتحرك تحت الحطام !؟ ..

*****

في اللون الأبيض
أتذكر فراشة بيضاء
اصطدتها صغيرا
واصطادتك
لونت جناحيها
وعلى أصابعك بقايا مداد ..
ماتت
ما ارتجفت
حزنت كثيرا
وألصقتها
على ورق بال أجنحة للحداد ..
ــ ما هكذا ياموت
كنت أنوي الختام !..

*****

....
...
هكذا ستخلط الألوان
تطلقها للريح
قد تأتي طيورا
أو فراشات قزح
لتسحبك خيط لون
بعد خيط لون
بعد خيط لون
من بين خيوط الظلام ..
ــ أبدا
لاينتهي خيط العشق
من خيط الليل ياخيام !! ..



ــــ شعر : محمد نور الدين بن خديجة
20 دجنبر 2020 المغرب .



ــــ لحسن الفرساوي فنان تشكيلي وخطاط متميز ذو حساسية حداثية في فن الخط ومزج القصيدة بالصورة والخط ... أسس لتجربته بعصامية وتفرد وتواضع ... مذ عرفته انخرط بفنه في كل ماهو صادق وانساني وتقدمي تحرري .. ساهم في تأثيته الحمالي لجدران ننضالات الطلبة بالجامعة والهيئات التقدمية والحقوقية والثقافية .. في المدن والقرى والهوامش بكل نكران للذات .. مع تحمل مرض مزمن في جسد نحيل .. لكن عزيمة المقاومة كان مايثبت عزمه .. شارك في معارض عدة .. أثت لتجربة لوركا تشكيليا في معرض خاص ولازال يجرب قلقه بدون ضجيج
ـــ عشت رفيقي للحب والجمال والإنسان أينما كان .