قصيد: ماذا تريد ؟

فاروق الصيّاحي
2020 / 12 / 17

ماذا تريدُ ؟
وقد سمّينا ما حدث ثوْرة
بعد أن خلناها فوضى
وصليناها نارا حمراء
ملعون من لم يسمّها ثورة
وكلّ ملوك الغرب
وبعض ملوك العرب
وقفوا إجلالا لجلالتها
وأصحابُ الشّركات الكبرى
في أمريكا وأوروبّا
وحتّى في آسيا الصّغرى
ونحن طبعا نُطيعُ الأمرَ
فماذا تريدْ ؟
‏°°°‏
ماذا تريدُ ؟
والتّاريخُ غيّرناهُ
السّابعُ صار الرّابع عشرَ
وجعلنا ذاك اليوم عيداَ
حتّى أسماء السّاحات
غيّرناها باسم الثّورة
ومحمّد صيّرناهُ شهيداَ
بعد أن خلناهُ انتحرَ
علّيناهُ ووسّمناهُ ألف مرّة
وصحافتنا صارت حُرّة
حتّى صارت دول أخرى
تستورد ثورتنا العظمى
فماذا بعد هذا تريدْ ؟
‏°°°‏
قُلتَ تريدُ رأس النّظام
فطيّرناهُ عبر الصّحرَاء
ثمّ أردتَ سليما وصخراَ
فشتّتنا شمل العائلة
غربا شرقا جوّا وسجنا
والبعض أركبناهُ البحرَ
فهل مازلتَ تريدْ ؟
‏°°°‏
قُلت بعد رحيل الدّكتاتور
أريدُ كلّ النّظامِ يغورْ
فتعجّلنا وسمّيناهُ: نظامٌ بائدْ
نظامٌ قديم ورثنا عنهُ
بدل القصرِ ثلاثة قُصورْ
تربّع في كلّ قصر ثوريٌّ
ووزّرنا باقي الثوّار
حتّى كاد البلاط يثورْ
فهل بقي لك ما تريدْ ؟
‏°°°‏
قُلتَ بقي ينقصك دستورْ
حقّا هو ينقصنا مذْ عطّلناهُ
وعطّلنا حزب الدّستورْ
لكن نحن لم ننس ذاكَ
بل إنّا سبقناكَ
فقط إنّا نريدُ أن نتمهّلْ
حتّى لا نتركَ ثغرَة
ينفذ منها عدوُّ الثّورة
فيا شعبُ .. لا تتعجّلْ
بإذن الله غدا ننجزهُ
وإذ نصدرُهُ
تتسجّلُ كلّ الأهدافِ
ونقضي على كلّ مقهورْ
----------------------
جـــوان 2013‏

الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي